السودان الان السودان عاجل

إضراب المخابز..الخبز وحده أعيا الحكومة ..مدني يرفض التعليق ..والي الخرطوم يسلم حمدوك الملف وبدوره سلمه للسيادي- تقرير مفصل

صحيفة حكايات
مصدر الخبر / صحيفة حكايات

الخرطوم – أحمد قسم السيد
كشف مسؤول رفيع بأمانة حـكـومـة ولايـــة الـخـرطـوم،السبت، عـن تسليم والـي الخرطوم أيمن خالد نمر، ملف الخبز إلى رئيس الوزراء عبد
الله حمدوك، وقال المسؤول لـ »حـكـايـات«، إن حمدوك من جانبه أودع ملف الخبز إلى رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح
البرهان للتفاكر والتشاور حول الامر والوصول إلى رؤية موحدة لانهاء أزمة الصفوف.

استفسار الامن

ونـفـذت مخابز فـي ولايــة الخرطوم،السبت، إضراباً عن العمل بسبب ما اعتبروه تجاهلاً من حكومة الولاية لمقترح زيــادة سعر الرغيف لارتفاع
تكاليف الانــتــاج، وقــال عضو اللجنة التسييرية لاتحاد أصحاب المخابز علي مكابر، إن إضــراب المخابز في يومه الاول أمس السبت، حقق نجاحاً كبيراً،
حيث بلغت نسبة المخابز المضربة عن العمل أكثر من 50.% وأضــاف مكابر لـ«حكايات«، أن من الاسباب التي ساهمت في نجاح الاضراب في يومه الاول توقف 40 %من المخابز عن العمل، نتيجة لعدم توفر مدخلات الانتاج خاصة الطاقة والدقيق.

مشيراً إلى أن الامن الاقتصادي استفسر بعض أصحاب المخابز لمعرفة عدد المخابز المتوقفة عن العمل بسبب الاضراب.

تنفيذ المقترحات

واتهم مكابر، الحكومة بإهمال ملف الدقيق، وقال إن اللجنة وضعت هذا الملف أمام والي الخرطوم أيمن خالد، قبل أكـثـر مـن شهر لكن »لا حياة
لمن تنادي«، وتابع »لم نجد رداً لحل مشكلات المخابز بالتالي لا يمكن أن نعمل بالخسارة فـي ظـل الـزيـادات اليومية في أسعار مدخلات الانتاج«،
وشدد على ضـرورة تنفيذ المقترحات التي تم الدفع بها إلى والي الخرطوم، التي تتمثل في زيادة سعر قطعة الخبز لـ)5 )جنيهات على أن ترفع الحكومة
سعر جوال الدقيق إلى 2500 جنيه، وتابع:»إذا الحكومة ما زالت مصره على إبقاء دعم الخبز يجب أن ترفع سعر الرغيف لـ 3 جنيهات للقطعة بدلاً من جنيهين،
تماشياً مع الزيادات التي تحدث بشكل شبه يومي في أسعار مدخلات الانتاج لتغطية التكاليف«.

اجتماع لجنة التمكني

وفي السياق كشفت جولة لـ »حكايات«، في عدد من المناطق بولاية الخرطوم شملت »بحري، الكلاكلة، السجانة«،عن إغلاق عدد كبير من المخابز تنفيذاً
لخطوة الاضراب عن العمل، فيما شكا مواطنون من ندرة في الخبز بالعاصمة أمس السبت.

إزالة التمكني

بالمقابل أعلن رئيس اللجنة التسييرية لإصحاب المخابز عصام الدين عكاشة، عن تلقيه اتصالاً من لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسـتـرداد الامــوال،
لعقد اجتماع بغرض بحث مسالة الاضراب، وقال عكاشة لـ حكايات«، إن اللجنة طلبت منهم عقد اجتماع معهم بمكتب مدير عام وزارة التجارة لايجاد
حلول لانهاء أزمة الخبز، بيد أن لجنة إزالة التمكين أعلنت تأجيل الاجتماع.

توقف إجباري

من جانبه كشف رئيس تجمع أصحاب المخابز، عبد الرؤوف طالب، عن توقف 80 %مـن المخابز »إجــبــاريــاً وليس بمزاجهم« بعد أن رفضت الحكومة الاستجابة لمطالبهم المتمثلة في زيـــادة قطعة الخبز بجانب زيــادة الحصص اليومية من الدقيق، وأشار إلى أنهم طرقوا أبواب الحكومة كافة لايجاد حلولاً لمعالجة أزمة الخبز لكنهم لم
يجدوا أي حل، وأضاف »بالتالي عجزنا كأصحاب مخابز في مجاراة زيادة أسعار مدخلات الانتاج لاسيما في ظل رفض الحكومة زيـادة أسعار الخبز، وبقاءه على دعم الدقيق، الفتا إلى تعرضهم عن خسائر تقدر بمليارات الجنيهات«.

لا تمتلك الحلول

وعـزا طالب في حديثه لـ«حكايات«، تجاهل الحكومة في تنفيذ مطالبهم لاحتمالين، الاول أنها غير مقتنعة بأنهم يتعرضون لخسائر، ولاحتمال الثاني، عدم امتلاكها حلولاً لانهاء الازمة، وتابع »هــذا التجاهل سيضطرنا للتوقف عــن الـعـمـل«. معلناً استعدادهم لمزاولة العمل حال استجابة الحكومة لمطالبهم وأضــاف »نحن تجار، ولا
يوجد تاجر ينفذ إضراباً عن العمل بدون مبررات«، وأضاف طالب »لا نريد معاناة المواطنين، ونشعر بالحسرة لصفوف المواطنين أمام المخابز، لذلك لابد من
معالجة هذه المشكلة.
ودعا الحكومة لالغاء الزيادة على أسعار المحروقات.

مدني يرفض

بالمقابل رفض وزير التجارة والصناعة مـدنـي عـبـاس مـدنـي، التعليق على إضراب أصحاب المخابز، في يومه الاول السبت وبرر مدني رفضه التعليق في
حديث لـ)حكايات(، بأنه متواجد خارج السودان بدولة غانا.

عن مصدر الخبر

صحيفة حكايات

صحيفة حكايات

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الذين يتكلمون بإسم لجنة المخابز،،،كلهم معينون من النظام السابق،،، وقد ظلوا يتشبثون بهذا الموقع منذ سنين طويلة،،،،.
    وهم الآن يتحدثون عن حل مشكلتهم بمعزل عن مصلحة المواطن،، فتارة يطالبون بزيادة تصل الى خمسة جنيهات ،، واخرى تصل الى ثلاثة جنيهات،، دون التطرق الى نوع الخبز أو اوزانه،، والغريب أن هذا المقال قد اقترح زيادة سعر جوال الدقيق الى 2500جنيه،،،،وكانما يطالب بزيادة الضغط على المواطن،،،

  • الحقيقة الواضحة نحسها بجلاء . هنالك ماء آسن يجري تحت جسر ازماتنا المستعصية والتي ستتفاقم على مر الأيام التي لا تجدي معها ولو نصبنا خبراء العالم أجمع وزراء . و نحن ندركها تماماً وهي نفس العقبة الشاهقة التي أودت بنظام المخلوع .تلك الدولة العميقة ولا أعني الكيزان . بل امبراطورية ما يسمى برجال الأعمال وتلك الشركات الأخطبوطية الانتهازية التي تعرف من أين تؤكل الكتف التي تملك قوة المال والسلاح والسلطة , وهي مستعدة لالتهام كل شيءحتى البشر . كابوس مرعب مخيف من يقطع رأس الأفعى ؟