السودان الان السودان عاجل

مجلس شركاء المرحلة الانتقالية بديلاً للمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير

صحيفة حكايات
مصدر الخبر / صحيفة حكايات

يبدو أنّ مجلس شركاء المرحلة الانتقالية، سيكون بديلاً للمجلس المركزي للحرية والتغيير والذي سيقبر ويصبح ذكرى مثلما حدث سابقاً لتنسيقية الحرية والتغيير.
سيضم المجلس الجديد، مكونات شركاء المرحلة الانتقالية.

وهو يعبر عن شكل جديد للتنسيق بين الشركاء لم تطرح أو تجرب في فترة الحكم الانتقالية الماضية التي قاربت العامين.
خلافات الحاضنة السياسية )الحرية والتغيير( خلال الفترة الماضية وتطورات عملية السالم والقادمون الجدد، دفعت للتفكير في تأسيس مجلس للشركاء، سيما بعيد قيام الحركات المسلحة بفرز موقعها بعيداً عن تحالف الحرية والتغيير وأصبحت ضلعاً ثالثاً ضمن مكونات الحكومة الانتقالية، لذا فان تشكيل المجلس الجديد سيكون أكثر اتساعاً من المجلس المركزي للحرية والتغيير الذي كان محصوراً على كتل الحرية والتغيير وسيكون مجلس الشركاء، عبارة عن مجلس شورى للحكومة الانتقالية وبه تمثيل للاضلاع الثلاثة المكونة للحكومة الانتقالية وهي )الحرية والتغيير، الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق جوبا، والمكون العسكري بالمجلس السيادي.
ووفقاً لمصادر صحفية، فإن مجلس شركاء المرحلة االنتقالية، سيتشكل من 24 عضواً، تمثَل الحرية والتغيير بـ)12 )مقعداً والجبهة الثورية )6 )مقاعد والمكون العسكري )5 )مقاعد.

عن مصدر الخبر

صحيفة حكايات

صحيفة حكايات

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الجبهة الثورية ي كناوى فعلا إضافة كبيرة للمشهد السياسى وناس عندهم رؤية وبرنامج لإصلاح الخلل في قطار الثورة والذى يبداء بالتصالح مع الجميع إلا إذا ثبت علية فساد من جماعة المتاسلمين المجرمين أو من جماعة التعويق والمتاريس امثال الشيوعيين الغدارين واذرعهم من لجان المقاومة الشيوعية وتجمع المهنيين الموهومين .. لأن المصالحة هى ثبات للحكم الديمقراطي

  • يبدو أن القادمين سيكونون اضافة حقيقية منفتحة . وهذا خبر رائع لعيد تشكيل المشهد المحبط . لذا أرجو من الكل التسامي عن المنافع الخاصة والآنة والوجاهة والتشريفات والنزول إلى الشارع ومشاركته لنلعق الجراحات و نخرج من دائرة الفشل والإحباط والخطاب موجه للشريك العسكري لايجاد عقيدة وطنية صادقة وتسليم الورثة الهائلة التي بين أيديهم فلا يكتفوا بالنقد والتجريح والشعارات الجوفاء التي يدرك الشعب جيداً أنها تخرج من الأفواه وليست من القلوب . وأن تخرج الحكومة التنفيذية عن صمتها المحبط .

  • 😉
    بعد بكرة يجي الحلو ونور ويشكل مجلس جديد و انتقالية من جديد
    حتي يكون الناس نسوا الوزراء الأوائل
    وتكنوضراط من جديد