السودان الان السودان عاجل

السودان يسحَب تحفّظات سابقة منها حظر الزواج والخِطبة دون سن الـ18

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

وافقَ مجلس الوزراء، خلال جلسته برئاسة د. عبد الله حمدوك، رئيس المجلس ،على سحب التحفّظات السابقة للسودان على الميثاق الأفريقيّ لحقوق الطفل ورفاهيّته، والتي كانت على المواد: (11، و 10 الفقرة 6، و 21 الفقرة 2) من الميثاق.

وجاءَتْ موافقة مجلس الوزراء، بالتزامن مع ذكرى اليوم العالميّ للطفل، وبعد مذكرةٍ دفعَ بها المجلس القوميّ لرعاية الطفولة، تضمّنت وقائع إجازة الميثاق وتاريخه، وإثبات التحفُّظات بواسطة جلسة مجلس الوزراء رقم مائة وستين للعام 2004م، وتأكيداً من المجلس القومي لرعاية الطفولة على ضرورة رفع هذه التحفُّظات؛ لإنتفاء مسوّغاتها، بمصادقة السودان على إتفاقيّة الأمم المتحدة لحقوق الطفل لعام 1989م، وكذلك لتطوّر التشريعات الوطنيّة خلال الفترة الماضية، بما يجعل وجود هذه التحفّظات بلا معنى، خصوصاً في ظلّ باب الحقوق والحريّات بالوثيقة الدستورية لعام 2019م، تعديل 2020م، كإطارٍ حاكمٍ للفترة الإنتقاليّة.

وأوضحَتْ مذكرة المجلس القوميّ لرعاية الطفولة، أنّ المواد المُتحفَّظ عليها، تتعلّق بحقوقٍ أساسيّةٍ للأطفال، من الواجب حمايتها وتعزيزها، للحفاظ على قيَم التنشئة الإجتماعيّة والرعاية والحماية والتنمية، في إطار الحرية والكرامة الإنسانيّة والقيم الروحية للمجتمع؛ حيث يشكّل الأطفال حوالى نصف سكان السودان 48,5% حسب التعدد السكانيّ للعام 2008م.

وتأتي تفاصيل المواد بحيث تنُصّ المادة 11 من الميثاق الأفريقيّ لحقوق الطفل ورفاهيّته على حماية خصوصيّة الأطفال، والمادة 10 (6) تتعلّقُ بضمان حقّ الفتيات الحوامل في التعليم، بينما تحظُر المادة 21 (2) زواجَ الأطفال ما دون سنّ الثامنة عشر وخطبتهم.

وصرّحتْ وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية، الأستاذة لينا الشيخ، عقب موافقة مجلس الوزراء، بأنّ التحفّظات السابقة، استهدفَتْ الطفلات على سبيل القهر وعدم الإعتراف بحقوقهنّ، أطفالاً ونساء، وتسبّبتْ في إدخال البلاد في حرجٍ دوليٍّ وإقليميٍّ كبير؛ كونها جاءت على موادٍ جوهريةٍ في الميثاق، مضيفةً أنّ التحفّظات كانت تتعارض جذريًّا مع قيَم ثورة ديسمبر المجيدة والوثيقة الدستورية.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • ما تلصقو اي حاجة في الاسلاميين حبوباتنا كلهم تزوجوا دون ١٨ سنة بحمد لله اسرنا كانت مستقرة وتنعم بالتعاون لكن مشكلة التشرد سببها الانانية من احدى الابوين وعدم الصبر وتحمل اعباء الحياه

    • خلوه موضوع 18 سنة للزواج المشكلة فى البند رفاهية الطفل *يكون لكل طفل الحق في حرية الفكر والضمير والديانة.* يعني ممكن ابنى يكون ملحد او مسيحي او بوذى
      اللهم ردنا إليك ردا جميلا
      اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
      اللهم إنا نستغفرك ونتوب إليك
      اللهم ارفع عنا البلاء وقنا الفتن ما ظهر منها وما بطن
      اللهم آمنا في بيوتنا واحفظ لنا ذرياتنا وازواجنا واهلينا وسائر عبادك المستضعفين

      اللهم لا حول ولا قوة لنا إلا بك
      لا إله إلا الله وحده لا شريك له

  • الزواج دون ١٨ زواج قصر وسبب في مشاكل إجتماعية ضخمة وإنجاب أطفال أصبحوا عرضة للتشرد الأسري …وفي الحقيقة هو زواج أطفال ..هذا ناتج طبيعي لحكم الإسلامويون للسودان

  • قضايا انصرافية انهزامية تخديرية . بنج القضايا التافهة بنج مضروب فآلامنا تصرخ ونحن في طاولة العمليات . نحن نعرف كيف نزوج بناتنا ومتى ولمن ؟ والله حاجة تغيظ . حقوق الطفل و المرأة وتنصيب النظارة ومرض الصادق وسماية …

  • اذا ارادت بنت الزواج بمن تحبه وهى في سن 16 او 17 فيمنعها القانون وهي بالغة وراشدة وتم تربيتها على المسئولية الا يكون هذا تقييد حريتها؟

  • اهم حاجة تعديل قانون أيلولة رعاية الطفل اذا تزوجت الأم المطلقة برجل آخر وان يكون الطفل مع الأم بدلا أن يكون مع الاب قسرا .. فالطفل مع أمه بوجود زوج آخر حير من وجوده مع أبيه بوجود زوجة أخرى وتركه مع زوجة أبيه .

    • اخى الفاضل … تتحدث عن ايلولة الطفل الى والدته وكان النساء لايغلطنا فى حق الرجال مع العلم بان هنالك رجال فى محنتهم افضل من كثير من النساء وخصوصا بنات هذا الزمن لدرجة انه الطفل لو خير بين امه وابيه لاختار الاخير … الام يمكن ان تتعتنى بالبنت ..والطفل يحتاج الى رعاية ابيها اكثر من امه حتى يصبح راجل.. اتمنى ان يكون حق الاختيار بين الام والاب للطفل.

    • بالله اها ولو طلع زوج الأم…….. منحرف يغتصب ليك طفلك أو طفلتك
      تبا لك يا ابو عبدالله
      أن شاء الله ولدك ده بربيه ليك زوج طليقتك قول امين