السودان الان السودان عاجل

حينها حصل حزبه على اغلبية .. قيادي بالأمة: يجب تشكيل التشريعي اعتمادا على نتائج انتخابات 1986م

تاسيتي نيوز
مصدر الخبر / تاسيتي نيوز

طالب القيادي بحزب الأمة القومي يوسف الصادق الشنبلي الإثنين، بإكمال هياكل السلطة الإنتقالية، وسد الفراغ الدستوري الذي ظلت تعاني منه البلاد لفترة طويلة، وضرورة تشكيل المجلس التشريعي الإنتقالي كجهاز رقابي وسياسي وتشريعي مهم جداً للنظر في كثير من القضايا الخلافية، وإجازة واعتماد التعديلات على الوثيقة الدستورية وإتفاقيات السلام مع حركات الكفاح المسلح، بجانب دوره في سن القوانيين والتشريعات المهمة، وخاصة قانون الإنتخابات والقوانين الأخرى، وأيضاً دوره المهم في رقابة وتقييم أداء مجلس الوزراء، والتوصية بالإعفاء لكل وزير يقصر في أداء واجبه، ويساعد رئيس الوزراء في إختيار الكفاءات والخبرات لشغل المناصب في الدولة.

وقال يوسف لـ(تاسيتي نيوز): ينبغي أن تراعى في تكوين المجلس التشريعي بعض الجوانب المهمة منها الثقل الجماهيري والوزن الشعبي إستنادا على نتائج آخر إنتخابات حرة ونزيهة أجريت بالبلاد في العام 1986م، وكذلك تمثيل لكافة ولايات السودان، واعتماد معايير الكفاءة والخبرة في العمل السياسي والإداري والنقابي ، بجانب الإلتزام بالتمثيل النوعي للمرأة والشباب، وكذلك تمثيل نقابي للقطاعات المهمة وفي مختلف المجالات.

واعتبر يوسف أن ما رشح من أنباء عن مطالبة حزب الأمة القومي بـ(65) مقعداً من جملة (165) مقعداً لمكونات الحرية والتغيير، نسبة مناسبة مع حجم الحزب الجماهيري والذي فاز بأغلبية مقاعد الجمعية التأسيسية في آخر إنتخابات حرة ونزيهة أجريت بالبلاد في 1986م، بجانب تمتع الحزب بالشعبية والجماهيرية والأغلبية في أكثر من (12) من ولايات السودان، علاوة على دوره النضالي في إنجاح الثورة السودانية والتي تفجرت من مناطق نفوذه وثقله الجماهيري، بالإضافة لتاريخه الناصع وعدم تلوثه في مشاركة الأنظمة الشمولية، وبعد زهده المشاركة في السلطة التنفيذية وإفساح المجال للتكنوقراط، ولذلك حزب الأمة القومي يستحق بجدارة أن يمثل بـ(65) مقعداً في المجلس التشريعي الإنتقالي، وقال: يأتي حرص الحزب على المشاركة الفاعلة في المجلس التشريعي من أجل ضمان التحول الديمقراطي وتشريع قانون الإنتخابات، لأن الحزب صاحب مصلحة في قيام الإنتخابات عكس الأحزاب التي لا قواعد لها، ورأى أن الفترة الإنتقالية مهددة بالفشل وحينها ستلجأ الحكومة الإنتقالية لخيار الإنتخابات المبكرة.

عن مصدر الخبر

تاسيتي نيوز

تاسيتي نيوز

تعليقات

  • سبحان الله . الناس الصوتو ليكم سنة ٨٦ ماتو نحن جيل جديد ناس تانين ماحضرنا القصص دي .
    قومو اخدو ليكم لفه

  • هذه سنة1986م؟ ناسيين البشير شكل كم مجلس ما لكم ما طالبتوه بالدولة كلها اﻻحباب دايما تفكيرهم رجعي أظن لو أقيمت انتخابات ما بتجيبو ربع نسبتكم سنة1986م

    • يا ود القضارف
      انا ياود القضارف من القضارف أيضا ولكن القضارف من يتحدث فيها يجب ان يكون متيقنا من حديثه. ولا يلجأ الى الظن كما تقول . وقولك قول الذي لايدري بأنه لايدري. لذا رجائى ان لم تقل خير فأصمت. و الأحباب أحباب في الله . رجلان تحابا في الله فاكمل ان كنت تدريي ماذا نعني بالأحباب.