السودان الان السودان عاجل

مصدر: جهاز الأمن الشعبي لا يزال يمارس نشاطه بجامعة امدرمان الإسلامية

Ultra Sudan
مصدر الخبر / Ultra Sudan

حذر عضوًا في تجمع الأساتذة بجامعة أم درمان الإسلامية من أن مكتب المتابعة الذي كان يديره جهاز الأمن الشعبي لا يزال مستمرا في الجامعة ولم تستمع الإدارة إلى مطالب الأساتذة بإغلاقه.

وكشف عضو من تجمع أساتذة جامعة أم درمان الإسلامية لـ”الترا سودان” أن مكتب المتابعة الذي كان يشرف عليه رسميًا الأمن الشعبي في عهد النظام البائد لا يزال مستمرًا في عمله بحجة أنه مكتب للمتابعة.

وأوضح الأستاذ الذي اشترط حجب اسمه أن المكتب يشرف عليه كوادر الحزب المحلول من الأمن الشعبي وتم تعيينهم في عهد النظام البائد لتقديم معلومات عن الاساتذة والطلاب وتتبع معلومات المعارضين للنظام داخل الجامعة.

وقال المصدر وهو أستاذ بجامعة أم درمان الإسلامية إن إدارة الجامعة لم تقم بإغلاق المكتب حتى الآن لافتًا إلى أن وزارة التعليم العالي لا تكترث لوضع الجامعة ولا يزال الوضع كأن النظام البائد على سدة الحكم.

ورجح العضو في تجمع أساتذة جامعة أم درمان الإسلامية “غض الطرف عن مكتب المتابعة وأنشطته المستمرة يأتي في إطار تجاهل متعمد من إدارة الجامعة لأنشطة منسوبي النظام البائد مقابل الاستقرار الأكاديمي”.

وأضاف: “أنصار النظام البائد في الجامعة يسخرون من الثورة ويقولون إنها لم تحقق شيئًا ولهم الحق طالما أن الحكومة الانتقالية لم تحل مثل هذه المكاتب وجلبت مدراء جامعات لا علاقة لهم بالثورة والتغيير”.

وحمل الأستاذ الجامعي قوى الحرية والتغيير والقوى الثورية مسؤولية استمرار منسوبي النظام البائد في مواقعهم بالجامعات كما انتقد مكتب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لأنه لا يتابع أداء وزارة التعليم العالي، التي وصفها بأنها ليست في مقام الثورة.

وكان أعضاء لجنة تقصي حقائق حول تجاوزات أكاديمية يتهم فيها أستاذ بجامعة أم درمان الإسلامية حضروا أمام نيابة أبو سعد بعد أن تقدم الأستاذ المقصود بالتجاوز الأكاديمي بتقديم شكوى جنائية ضد أعضاء لجنة التحقيق بـ إشانة سمعته، بقصد عرقلة عمل اللجنة وحرف مسار القضية من قضية إدارية تعالجها الجامعة إلى قضية جنائية، ويحذر أساتذة من أن الجامعة تعج بحملة الدرجات العلمية المشكوك في صحتها.

سودان الترا – محمد حلفاوي

عن مصدر الخبر

Ultra Sudan

Ultra Sudan

تعليقات

  • الموضوع كان فورة لبن وإنتهى بدليل ان مديرة جامعة الخرطوم بتصرح وتقول أن الإنقاذ لم تكن سببآ في إنفصال الجنوب.,.كل التعيينات للوظائف بعد الثورة ياكوز أو دلدول..!

  • على لجنة ازالة التمكين مراجعة كل الشهادات العلمية التى منحتها هذه الجامعة في العهد البائد لانها كانت تعطى على سبيل التمكين