اخبار الاقتصاد

توقعات بزيادة كبيرة في السلع لتحرير الوقود

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: عبير جعفر
أكد عدد من تجارالسلع الاستهلاكية بالأسواق ان قرار تحرير الوقود والذي يؤدي لزيادات كبيرة في أسعار السلع لارتفاع أسعار الترحيل للضعف.
واشار القيادي بالغرفة التجارية السابق حسن عيسى لـ( السوداني) الى عدم وضوح سياسة التحرير نفسها أما بخاصة الأسعار ستتوقف على حسب تكلفة الترحيل وبعد الاسواق من الشركات المنتجة والمصنعة ٫ مشيرا لعدم تحرير الوقود كليا , وتابع حسن ” السوق واقف والناس ماعارفة تعمل شنو ”
وأوضح بان التحرير له أثر كبير في الترحيل مما ينعكس على السلع ٫وتوقع خلال الأيام المقبلة وضوح الرؤية.
و قال تاجر سكر جملة بسوق بحري الحاج حسن لـ( السوداني)إن القرار يؤثر على المدى القصير ولكن ينعكس على استقرار سعر الصرف على المدى البعيد ٫ واشار الى سياسة التحرير رغم تأخرها و لكنها ستحل الأزمة جذريا ٫ متوقعا حدوث استقرار في الاسعار بان اساس الزيادة بدأت منذ وقت مبكر بالارهاصات برفع الدعم ٫ مشيرا الى ان على الدولة توفير مخزون استراتيجي بالعملة الأجنبية وتساوي سعر النقد ما بين البنك المركزي والسوق الموازي يمكن أن نضمن عدم ارتفاع أسعار السلع ٫ وقال إن هنالك انخفاضا في السكر زنة (50) كيلو(5٫650)جنيها.
وتوقع رئيس تجارالجملة بسوق أم درمان فتح الله حبيب الله حدوث زيادة كبيرة للضعف في الترحيل ٫ لافتا لحدوث كساد بالاسواق ٫ مضيفا بان مشكلة الترحيل قديمة حاليا صارت مقننة ٫ وأوضح تلاشي عامل المنافسة بالاسواق
وقال إن هنالك وفرة في السلع ٫ ولكن اسعارها ضبابية لعدم وضوح الرؤية لبعض التجار مما انعكس على توقف البيع والشراء حتى يوفق التجار اوضاعهم مع تغيير أسعار الترحيل وستطبق على السلعة ٫ مبينا ان سعر شاي الغزالتين عبوة (450) جراما بسعر (600) جنيه لسعر القطاعي اما زيت صباح عبوة (4) وربع لتر بسعر (1٫450) جنيها و دقيق سيقا (1٫500) جنيه وسعر الكيلو (160) جنيها.
واضاف رئيس تجار القطاعي ببحري أحمد النو بأن زيادة الترحيل بسبب الوقود التجاري تؤدي لزيادة الأسعار في كافة اصناف السلع بالعاصمة والولايات وسيكون هنالك رد فعل من الزيادة وسيتحمل المواطن زيادة مرتين قيمة الترحيل والسلعة نفسها ٫ وقال النو إن الرؤية ضبابية في تحديد الاسعار الجديدة بالاسواق ويعاني السوق من الركود واغلب المواطنين في حالة ترقب لتراجع الاسعار.
وأوضح تاجر بام درمان محمد مريود بان الترحيل الداخلي من السوق المركزي بامدرمان (2) الف جنيه بدلا عن (500-300) جنيه ٫ متوقعا حدوث زيادة في أسعار الترحيل والذي تعتمد عليه الحركة التجارية بشكل كبير و قال إن أسعار السلع تشهد استقرارا حاليا ولكن هنالك توقعات بزيادة خلال الأيام المقبلة.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

تعليقات

  • الخبر فوق هذا الخبر لصحيفة السوداني المغرضة يقول على لسان القطاع الصناعي لن تحدث زيادات في اسعار السلع بسبب اسعار الوقود الجديد (راجعوا الخبر) ثم تأتي صحيفى السوداني كما درجت بخبرائها وتجارها اللصوص ومصاصي الدماء للتبشير بزيادة اضافية للأسعار (وهي اجندة كيزانية) تشفيا في الشعب الفقير، الآن معظم التجار والأسواق ينشون في الضبان لعدم وجود قدرة شرائية واتجاه معظم الناس لتقليل استهلاك السلع واختراع البدائل، لا نامت اعين الجبناء وابين كروش.

  • لماذا لانكون للمصانع عربات توزيع أو اللجوء لتجار الجمله لنقل بضائعهم بانفسهم وإلغاء شركات التوزيع هذه أى تكون البضاعة من المصنع للتجار مباشرة وكذلك الجمعيات التعاونية..علئ ما أظن نكون مثل هذه الطريقه قد تستوعب المصانع ذيادة أسعار المحروقات وهى أساسا كانت تشترى من السوق الأسود