السودان الان

نتنياهو: الخرطوم قالت نعم للسلام وللاعتراف و للتطبيع مع إسرائيل

صحيفة اليوم التالي
مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

القدس: وكالات
علق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، امس السبت، بطريقة جديدة على اتفاق التطبيع مع السودان.
وكتب نتنياهو على حسابه بموقع تويتر “الخرطوم تقول نعم للسلام ونعم للاعتراف ونعم للتطبيع مع إسرائيل”.
تغريدة نتنياهو جاءت في إشارة إلى أن الخرطوم التي خرجت منها القمة العربية في 1967، بالتأكيد على أنه “لا صلح، لا اعتراف، لا تفاوض مع إسرائيل”، واشتهرت بـ”عاصمة اللاءات الثلاثة”، انضمت، لركب التطبيع مع إسرائيل.
وأصبح السودان الدولة العربية الخامسة التي تعلن تطبيع علاقاتها مع تل أبيب وذلك بعد مصر (1979)، ثم الأردن (1994)، والإمارات والبحرين (2020).

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي

صحيفة اليوم التالي

تعليقات

  • خلاص قديتونا قد الخبر اصبح قديم شوفو البعدو علاقة السودان و نيوزلاندا او السودان و جزر الباهاما و استراليا

  • فرحان شدييد نتنياهو و ليهو حق.اصلا الامارات و البحرين و معظم الدول العربية من زمان عندهم علاقات غير رسمية مع اسرائيل فتطبيعم عادي لكن السودان كان مصنف دايما في خانة العدو قاطعا معاهم و الان انبرش و انبطح يا حليل المحجوب الرجل القوي الحكيم.فرض علينا التطبيع و المفاجاءة ان معظم الشعب للاسف مع التطبيع و يرون فيه الخلاص ..انا ضد التطبيييع و هذا رائيي و قناعتي ..لو طلبت اسرائيل غدا من السودان المساعدة باي طريقة و لو بمعلومات او غيرو في ضرب المقاومة هل يرفض؟ ام يشارك في قتل الفلسطينيين.التطبيع معناها تكون قلبا و قالبا مع اسرائيل في اي شئ..و هل سيشارك السودان في جيش اسرائيل و امريكا الذي سيحارب المهدي عليه السلام باعتبار انو مطبع و حليف لاسرائيل؟

  • سمعت يا وزير الخارجية تطبيع وليس تعاون
    يا كضااااااااابه
    سواقه الخلا
    🦆 🦆 🦆 🦆 قحاتي