السودان الان

الرئيس الفلسطيني يندد بتطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل

صحيفة اليوم التالي
مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

الخرطوم: اليوم التالي
قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الجمعة إن الفلسطينيين يرفضون ويدينون خطوة السودان لتطبيع العلاقات مع إسرائيل بوساطة أمريكية. وقال بيان نشره مكتب عباس “لا يحق لأحد التكلم باسم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية”.
وفي ذات السياق، اعتبرت حركة حماس أنّ تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسودان “خطيئة سياسية”. وأكدت الرئاسة الفلسطينية “إدانتها ورفضها لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي التي تغتصب أرض فلسطين”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي

صحيفة اليوم التالي

تعليقات

  • تحية للاشقاء الفلسطينيين –
    نحن السودانيين – لن ولن ولن ولا يمكن ان تلدغ بلادنا من جحر ثعبان المساعدة والاستضافة والرعاية –
    ظل السودان يقدم لكم كل المساعدة – ومنكم من تنكر وأنكر –
    وصيه للاخوة الفلسطينيين – خصوصا الموجودين داخل السودان –
    احترموا وجودكم بيننا – ولا تتحدثوا عن امر يخص السودان – فالسودان ذاق ماذاق ومر بكل ماهو شدييد وصعب – ولحقة الدمار والخراب – في امور لا ناقة له فيها ولا جمل –

    يقول السوداني :
    هو موطني وأرض الجمال ازائي نيلين تخضر الجوانب بينها تهوي لقائي
    هو سوداني هو علمي هو فرحتيي وسر بقائي

    ماذا انتم قائلون – وانتم بيننا –
    وصية اخيره – للبره والجوه اقعدو ساااااكت –

  • انت اول من طبع مع اليهود واول من باع القدس والفلسطينين يا ابو مازن انتم خونة خنتم القدس والشهداء والارواح الفلسطينية والان اذا اراد احدنا الذهاب الي فلسطين او قطاع غزة خاصة عليه المرور اولا بتل ابيب عاصمة الصهاينة والمرتذقة الذين اعطيتموهم القدس فريسة سهلة في ايديهم مقابل دراهم معدودة لا تثمن ولا تغني من جوع , بعت فلسطين شبراً شبراً وبيتاً بيتاً , الا رحم الله الشيخ محمود ياسين فمن بعده ماتت فلسطين وماتت القضية معه .

  • محمود عباس يقابل من هب ودب من المسؤولين الاسرائيلين يتودد لهم ثم ينكر على السودان
    اليست لقاءاته هذه نوع من التطبيق المغلف؟؟

    • كلام يا عصام روعة تعبيرك في ايجازه المفحم .
      من السهل أن تضحي ولكن من الصعب أن تجد من يستحق التضحية :
      سأرد عن بني وطني طوفان السباب المقذغ والفاحش التي ضجت بها الأسافير الفلسطينية بلا هوادة أوحياء . ألفاظ تفوح نتانة حتى ذباب المجاري الآسنة يفر أمام نتانتها . أكل ذلك كانت محزوماً في دواخلكم ؟ ركام من الكره المقيت وعنصرية باذخه لم يعرفها حتى اليهود . تناسوا كل تضحيات السنين دماءنا أرواحنا وطننا فقرنا عنتا ذلنا كل ذلك قدمناه قرباناً ومهراً لمن لا يستحق . ألجمتم ألسنتتكم وكتمتم البوح وحتى الاعتراض عن أولي نعمتكم سادات الخليج . دعكم من الولولة والصراخ , فالأوطان لا يحررها إلا بنوها . لن نقدم وطننا بتاريخه وحضارته وعزته و كرمه قرباناً على معبد العروبة الزائف . فلسنا عرباً كما تقولون .

  • ونحن نقول لكم
    لا يحق لاحد ان يحدد للشعب السوداني خطه سيره وعلاقاته الدوليه
    كفايه تضحيه من اجل انسان لا يستحقون التضحيه

  • يعني يا فلسطينيين السودان محاصر و معصور و جيعان لا قادر يستورد و لا قادر يصدر و انتو قاعدين تحت الحماية الاسرائيلية تاكلو و تشربو و كهربتكم و بترولكم و مويتكم و اكلكم كله عن طريق اسرائيل!! و تسافرو مصر (المطبعة) للمباحثات مع اسرائيل و العلاج و السياحة.. و تقلو ادبكم على السودان؟
    و ليكم نفس تتكلمو عن السودان
    روحو في 60 داعية

  • انتم ايها الفلسطينيون تعيشيعون في 100متر مربع ما قادرين تتفقوا على عدوكم .. ولم نسمع لكم غير التنديد …وأنتم تعيشعون على العنب الاسرائيلي و الزيتون ونحن نموت جوعاً من اجلكم … وأطفالنا يقتلهم المرض وصنفنا ارهابيين بإيواء جماعتكم وحكومتكم المتأسلمة ودفعنا فاتورتها 30 عاماً فاتركونا في شأننا يرحكمكم الله … دعونا نعيش مثلكم على الأقل حياة نجد فيها ( علاجاً وتعليماً مجاناً )كما عندكم ونحن في دولة كاملة السيادة)..

  • شوف الحقارة وقلة الادب نحن احرار في بلادنا وليس من حق احد ان يملي علينا موقفة نعم ونعم للتطبيع مصلحة بلادنا اولي

    • ما ممكن تدمروا السودان بالوكاله
      و اسرئيل دوله مستقله و ذات سياده و السودان و القرار في يد الدولتين
      و من الافضل ان تحلوا مشاكلكم الداخليه و انا شخصيا من المؤدين ميه الميه للتطبيع و من المفترض انه كان يحصل قبل عقود