السودان الان

أربع دول “تنتظر نتيجة الانتخابات الأميركية” لإبرام سلام مع إسرائيل

صحيفة اليوم التالي
مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

الخرطوم: اليوم التالي
تحليل لموقع أكسيوس يقول إن أربعة دول عربية تنتظر نتيجة الانتخابات الأميركية حتى تقرر عقد سلام مع إسرائيل
تحليل لموقع أكسيوس يقول إن أربعة دول عربية تنتظر نتيجة الانتخابات الأميركية حتى تقرر عقد سلام مع إسرائيل
قال تحليل لموقع “أكسيوس” الأميركي، إن هناك عددا من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنتظر نتيجة الانتخابات الأميركية لإعلان السلام مع إسرائيل.
ولفت التقرير إلى أن إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تريد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بالتزامن مع اتفاق سلام مع إسرائيل قبل الانتخابات الأميركية، الأمر الذي قد يحدث في أي وقت من هذا الأسبوع، بحسب أكسيوس.
وسلط التقرير الضوء على بعض الدول التي يحتمل أن تعقد اتفاقات سلام مع إسرائيل قريبا، ويأتي في مقدمتها السعودية، التي دعمت اتفاق السلام بين الإمارات والبحرين وإسرائيل.
وقال التقرير إن الموقف السعودي المعلن على الأقل، هو التركيز على استكمال المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لكن في حال فوز ترامب بالانتخابات، فإنه سيعطي أولوية لإدخال السعودية في اتفاق سلام مع إسرائيل.
الدولة الثانية في قائمة “أكسيوس” هي المغرب، التي تنتظر أيضا نتيجة الانتخابات الأميركية، ففي حال فوز ترامب ستحاول المغرب ربط التطبيع مع إسرائيل باعتراف أميركي بالسيادة المغربية على منطقة الصحراء.
وفي حال فاز بايدن الذي لن يوافق بحسب “أكسيوس” على الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء، فإن المغرب لن يتجه على الأرجح إلى الاعتراف بإسرائيل.
أما الدولة الثالثة هي عمان التي تتمتع بعلاقات غير رسمية طويلة الأمد مع إسرائيل، إلا أن السلطان الجديد يريد التحرك ببطء في مسألة السلام الرسمي مع إسرائيل في الوقت الحالي.
ويتوقع مسؤولون أميركيون وإسرائيليون أن تتخذ عمان قرار السلام الرسمي مع إسرائيل، على أساس نتائج الانتخابات الأميركية.
ويلي عمان، دولة قطر التي تتمتع بعلاقة وثيقة مع إسرائيل، والذي يعود جزئيا إلى مسألة التعاون بخصوص قطاع غزة.
لكن، بينما تريد الولايات المتحدة من قطر تطبيع العلاقات مع إسرائيل، فإن التوترات الإقليمية بين قطر والسعودية والإمارات والبحرين، تجعل اقتراح السلام مع إسرائيل معقدا، بحسب “أكسيوس”.
يذكر أن إسرائيل وقعت في 15 سبتمبر في واشنطن برعاية الرئيس ترامب وحضوره، اتفاق إقامة علاقات مع الإمارات والبحرين.
وبهذا تكون الإمارات أول دولة خليجية، وثالث دولة عربية توقع اتفاق تطبيع للعلاقات مع الدولة العبرية، في حين تعتبر البحرين الرابعة، بعد الأردن (1994)، ومصر (1979).

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي

صحيفة اليوم التالي