كتابات

زهير السراج يكتب براحة علينا يا دكتور !

كتب : زهير السراج
مصدر الخبر / كتب : زهير السراج

* من الخطأ أن ترفع الحكومة سقف التوقعات لنتائج رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب وتجعل الكثيرين يحلمون بالجنة الموعودة في وقت قريب، بينما الواقع غير ذلك بكثير، فمجرد توفير ضروريات الحياة مثل الخبز والدواء يحتاج الى جهد ووقت طويل جداً، دعك من تحسن الوضع الاقتصادي والتفاهم مع مؤسسات التمويل الدولية بشأن سداد فوائد القروض المتأخرة التي تزيد عن 30 مليار دولار أمريكي من اصل الدين الذي يبلغ حوالى 20 مليار دولار، قبل ان يتيسر لنا الاستفادة من فرص التمويل الخارجي والحصول على قروض لاستخدامها بشكل جيد في مشاريع تنموية تقود الى النتائج المرجوة التي نحلم بها!

* لقد فوجئت بحديث الدكتور (حمدوك) في خطابه المتلفز الى الجماهير بأن رفع اسم السودان سيفتح الباب للانفتاح على العالم ويؤدي الى إعفاء السودان من الدين الخارجي، وهو حديث غير صحيح على اطلاقه، فإعفاء ديون السودان عبر برنامج إعفاء الدول الأكثر فقراً من ديونها الخارجية (الهيبيك) الذي أقره صندوق النقد الدولي بالتعاون مع البنك الدولي ودخل حيز التنفيذ في عام 1997 مشروط بإجراء إصلاحات اقتصادية بالاتفاق مع الصندوق مثل رفع الدعم السلعي بالإضافة الى سداد فوائد القروض، وهو أمر يحتاج الى وقت طويل وجهد مضنى ووجود موارد حقيقية بالإضافة الى اتفاق جميع الاطراف الداخلية عليه، وليس كما اعتراض الكثيرين عليه كما يحدث الآن .
* كما خرج وزير الخارجية المكلف في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة المالية مبشراً بمحاولات يقوم بها السودان لاستعادة أمواله المنهوبة في الخارج مما أدخل في روع الكثيرين إمكانية تحققها في وقت وجيز بينما الأمر، كما أوضحت مراراً وتكرراً، قد يحتاج الى سنوات طويلة جدا ربما تتجاوز العشرين سنة وإجراءات قانونية وقضائية معقدة، وردت في دليل أصدرته ثماني دول على رأسها أمريكا وبريطانيا وفرنسا قبل بضعة أعوام بناء على مبادرة أطلقتها الأمم المتحدة بالتعاون مع مجموعة البنك الدولي وعدة جهات أخرى لاستعادة الاموال المنهوبة (Star)، على رأس هذه الإجراءات إثبات ملكية الدولة لأموالها المنهوبة في الخارج عبر القضاء العادي العادل الذي يوفر للمتهمين كل فرص الدفاع عن أنفسهم، تلى ذلك خوض إجراءات قانونية أخرى مع الدول التي تحتفظ بتلك الأموال، وهو طريق طويل وشاق جداً !

* لقد ضربت من قبل عدة أمثلة لدول سبقتنا في هذا المجال، نجح بعضها وفشل الآخر، مثل مصر ونيجيريا والفلبين وتونس، فبينما فشلت مصر تماما في استرداد قرش واحد فقط من اموالها في الخارج بعد سقوط نظام حسنى مبارك، رغم المجهود الضخم الذي بذلته والاستعانة ببيوت خبرة قانونية ومالية دولية عبر سنوات طويلة من المباحثات الشاقة مع حكومات الدول الخارجية ومنها حكومة سويسرا، نجحت نيجيريا في استعادة مبالغ من سويسرا نهبها الرئيس (ساني أباتشا)، ولكن بعد مباحثات دامت أكثر من سبع سنوات، بدأت بتحقيق أمنى واسع وأحكام قضائية في نيجيريا بمشاركة سويسرية بدأت في عام 1998، وانتهت باسترداد حوالى نصف مليار دولار في عام 2006 ، وملياري دولار آخرين في عام 2013 !
* وهنالك تجربة الفلبين التي نجحت في استعادة حوالى 2 مليار دولار من جملة 10 مليار دولار نهبها الدكتاتور الفلبيني (فراند ماركوس)، ولكن بعد إجراءات وقضايا استمرت في المحاكم السويسرية أكثر من 17 عاماً، وكانت الدولة العربية الوحيدة التي نجحت في استرداد بعض أموالها المنهوبة في الخارج هي تونس وذلك باستعادة مبلغ 29 مليون دولار من لبنان ومبلغ 40 مليون دولار من سويسرا، بعد سنوات طويلة ومجهود مضنِ، وليس مجرد تفاهمات مع تلك الدول كما صورها الوزير المكلف للخارجية !
* أتفهم أن حديث رئيس الوزراء ووزير الخارجية كان بغرض رفع المعنويات المنهارة بسبب الضائقة المعيشية الحادة وانسداد أبواب الحل، ولكن تكمن خطورته في انه عندما لا يتحقق بالسرعة او الطريقة المطلوبة، سيكون بمثابة الضربة القاصمة لآمال واحلام الشعب ومصداقية الحكومة، خاصة مع التخمة التي اصابتنا من الوعود والاكاذيب التي ظل النظام البائد يطلقها طيلة ثلاثين عاماً بدون أن يتحقق منها شيء!
الجريدة

عن مصدر الخبر

كتب : زهير السراج

كتب : زهير السراج

تعليقات

  • خليك من الأموال ألفي الخارج الأموال الموجودة في الداخل في شكل أراضي عقارات وأملاك الحصل فيها شنو..رغم سقوط الإنقاذ مازال أفرادها يتزعمون المشهد كل في مجاله ,تجارة, سوق, وظيفة,وحتى صحفي وابواق الإنقاذ مازالوا يمجدونها ويسخرون من حكومة الثورة..تنظيف الداخل المتاح أولآ وبعد ذلك حدثونا عن الخارج الشبه مستحيل.

  • ارحمنا انت يا ولد السراج من مقالاتك الطوييييييلة المملة جدا
    انت ما بتعرف تختصر !؟

  • الى الاستاذ زهير السراج: كنت أقرء عمودك بأنتظام وكانت كتاباتك حتى وقت قصير موضوعية وتتناول مسائل وامور هامة وعاجلة يجب التطرق اليها وكانت معالجتك واقتراحاتك في الصميم وعين العقل. منذ حوالي الشهرين شهدت مقالتك وتعليقاتك موقف معادي تماما للحكومة الانتقالية بكل افرادها ونقد وتسفيه وتقليل وشتم لكل مجهوداتها. هل انضممت الى معسكر جديد غير معسكر الثورة؟ لا احد ينفي سوء الوضع الاقتصادي واستفحال الضائقة المعيشية وغيرها من المشاكل العاجلة. كذلك لم يقل لا حمدوك ولا وزيرة المالية ان التطبيع هو عصاة موسى التي سنحل بها كل المشاكل بضربة واحدة عاجلة. من اين اتيت بهذا الزعم؟ وماهو غرضك من مهاجمة كل مجهودات الحكومة ؟ ولماذا لاتذكر شئ من النجاحات التي تحققت ؟

    • أنا كنت من المعجبين بكتاباته سابقاً والآن أمر على كتاباته المخزية مرور الكرام … لم يجد نصيبه في الثورة ولم يعبره أحد لأن معارضته من أجل دنيا يصيبها دون مواقف ويده بارده في صقيع كندا ولم يذق نار السودان الملتهبة التي اكتوى بها المعارضين الحقيقيين … لذا سفه رأيه …فلذلك ركب دور المعارضة الهدامة.

      • المعارضين الحقيقيين أبعدت هم من تولي المناصب وجبتوا لينا ناس إلبارده الايدهم في الويسكي البارد ب تلجو
        يا السراي حكومتك كلها من حمله الجوازات الاجنبيه
        وين المعارضين المناضلين الكانوا في السجون

    • كدى خليك من زهير انت براك كده ورينا نجاحات حكومة حمدوك التى تحققت !!!! واوع تقول لي رفع العقوبات لانه راع الضان في الخلا عارف تفاصيلها وما وراها..وعارف ان حمدوكك ورط السودان في المبلغ لا ايده ولا كراعه

  • ياخي إنت مش شردت من البلد دي ورحت لكندا في ستين داهية! مالك ومال السودان وما ادراك ما السودان .. ياخي مبروك عليك كندا بتاعتك وركز معاهم أحسن ليك.. اكتب عن هموهم ومشاكلهم وسيبك من وطن شردت منه .. وإنت يا خوي لمن ناس كندا ادوك الجواز بتاعهم مش اشترطو عليك الولاء لدولتهم .. ياخي مالك تاعب نفسك ومتور نفسك بالكتابة عن مشاكل السودان .. ياخي قوم لف وخلينا في مشاكلنا ..ياخي نحن كده كان عجبك ولا ماعجبك راضين بحكامنا الجداد والقدامى حتى لو ودونا التوج.

    • يا سلام عليكم طيب الكلام ده قولوا لحمدوك ووزرائه امثال عمر قمر الدين ونصر الدين وخلافه ممن يحملون جنسيات الدول الاخرى ويصرون على التحكم في حياتنا

    • بالله يا التلب كندا وأمريكا وأوربا لمن بدوك الجواز بشتروا عليك الولاء لدولتهم
      طيب ما تقول كده عشان كده حكومتك دي ولاءها كلو لأمريكا وبريطانيا وكندا
      انا اقول حمدوككك شال قروشنا وآدابها لدولة الولاء لشتَنو
      واقول عبد الباري بدل يشرع قوانين رادعه للمهربين والسماسره وتجار العمله ومهربي الذهب والدقيق والجازولين والمخدرات
      شغال لي في قوانين دولته وولاءهرليها سيداووو وحريات المثليين
      والالحاد والدعاره والمرييه
      والله يا دوب فهمت منك يا التلب ابو كوع
      يسلم كوعك

  • يا زهير السراج لا تتعب نفسك لأننا نحن كشعب لم نعد نثق أو نصدق أي سياسي مهما كان لونه السياسي، فجميعهم عندنا كذبة وإستغلاليين ويمتطون الكذب والوعود الفضفاضة ليستمروا في الحكم إلى ما شاء الله.
    الآن عندنا مناعة تامة ضد أي كذب، أو أي وعد أو أي تصريح من أي سياسي بغض النظر عن لونه.
    السياسيين الحاليين يعيشون بعقلية الستينات ولن يغيروها أبداً، وأملنا نحن كشعب هو أن يموت قادة الأحزاب المتكلسة الديناصورية المتحجرة هذه ويأتي شباب بعقلية منفتحة متطورة يقودون البلاد إلى بر الأمان، هذا إذا تركنا الجوار وشرطة العالم أن نفعل ما نريد.
    نسأل الله الثبات والتوفيق، اللهم ردنا إليك رداً جميلاً، ودبرنا ياربنا بأحسن التدبير فإنا لا نحسن التدبير.

  • زهير وغيره من الكتاب ما ينفع معاهم الا حكم البشير وجماعته
    حنوا الي ايام المعتقلات وبيوت الاشباح

    • أنتا قايلو شاف معتقل؟!!
      كان مفروض يتقبض إلا في “طفلة” نجيبة رسلها ليهو رب العالمين و أنقذتو من الإعتقال (علي حسب كلامو). و قال حيورينا التفاصيل ، لكن لحدي يوم الليلة وعدو ما نفذو (بقت ذي وعود الحكومة البنتقد فيها).

  • حرام حرام عليك يا ظالم ويا ظلَام و ويا ظلام . سراجك مطفأ . لولا شمعات الأمل التى أوقدها الثوار بالأمس القريب . وأطلقوا أفراس التفاؤل في ساحات المستحيل . لن تجرفنا سيول الاحباط إلى أودية العدم . لا حت بشائر الفجر القريب . ألم تزقزق عصافير السعد في دوح التباشير السعيدة تعلن موتاً للنحيب ؟

  • لا تستعجل النقد يادكتور الدكتور حمدوك لم يتحدث عن متى بل تحدث عن ن تائج متوقعة ان شاء الله..

    • حمدوك قصدك التصريحات دي خوفا من مسيره 21اكتوبر
      لبسوكم الحيطه
      والسبادي حرك الكيزان عشان يصرحوا بأنهم طالعين
      وضاعت مطالب التجمع والشيوعي

      • اعتقادكم ان حمدوك: منتحل شخصية الخبيرالاقتصادي الضليع,اعتقادكم فيه جعلكم لا ترضون حتى النقد الخفيف له :تمسكوا بقشة حمدوك فلينقذكم من الازاماتالتى تحدق بكم