السودان الان السودان عاجل

مظاهرات 21 اكتوبر تحبط مخطط فلول الاخوان بهتافات “الجوع” ولا “الكيزان”

المشهد السوداني
مصدر الخبر / المشهد السوداني

بهتافات تشق عنان السماء، تمكن السودانيون من إحباط مخطط فلول نظام الإخوان البائد، للانقضاض على السلطة الانتقالية عبر مظاهرات يائسة، الأربعاء، بالعاصمة الخرطوم.

وتصدت حشود بشرية في مختلف أنحاء العاصمة الخرطوم، لتجمع احتجاجي خجول سيره أذيال الإخوان، مطلقة هتافات موحدة “الجوع الجوع ولا الكيزان”، بمعنى أنهم يفضلون البقاء في الضائقة المعيشية الطارئة، على صعود هذه الجماعة الإرهابية للسلطة من جديد.

وردد السودانيون، خلال مظاهرات اليوم الأربعاء، لإحياء ذكرى ثورة أكتوبر، العديد من الهتافات المناوئة لتنظيم الإخوان الإرهابي، وشعارات أخرى تؤيد حكومة الفترة الانتقالية، ودعتها للمضي قدما في استكمال متطلبات “ثورة ديسمبر” التي أنهت حكم التنظيم.

وعاد وسم “# شكرا حمدوك”وهي العبارة المحببة لدى السودانيين للتعبير عن تضامنهم ووقوفهم مع الحكومة الانتقالية ورئيس وزرائها الدكتور عبدالله حمدوك، إلى الأعلى تداولا خلال مسيرات العاصمة.

وإلى جانب اليقظة الشعبية تجاه مؤامرات الفلول، سارعت السلطات السودانية منذ وقت مبكر باتخاذ إجراءات احترازية لما وصفته بـ”مخطط محتمل لنظام الإخوان البائد” بالتزامن مع ذكرى ثورة 21 أكتوبر 1964م، والتي أنهت حكم الجنرال الراحل إبراهيم عبود.

وجرى إغلاق الجسور التي تربط بين مدن العاصمة السودانية الثلاث “الخرطوم، أمدرمان، بحري” وانتشار القوات حول مبنى قيادة الجيش، وإغلاق كافة الطرق المؤدية إليها.

وبحسب مراسل “العين الإخبارية” فإن خطة تأمين العاصمة ضد مؤامرات الإخوان تمضي بسلاسة، ولم تسجل حالات تخريب أو خرق أمني حتى كتابة التقرير، بينما استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ضد فلول نظام الرئيس المعزول عمر البشير.

ومن جانبه قال المحلل السياسي شوقي عبد العظيم، إن السودانيين وجهوا رسائل قوية للإخوان، أهمها “أنكم لن تستطيعوا العودة مرة أخرى إلى السلطة عبر الآخرين، مثلما استغليتم الجيش في عام 1989″.

وقال عبدالعظيم خلال حديثه لـ”العين الإخبارية” إن هتاف السودانيين عكس وعيهم بأن ما يدور في البلاد من ضائقة بفعل جهات، بينها الإخوان ترغب في الاستحواذ على مكتسبات الثورة وأن رهان الفلول على الضائقة المعيشية خاسر”.

وأضاف “تجربة الثلاثين عاما الماضية كشفت زيف الإخوان وجعلتهم مكروهين شعبيا، وأن “هتاف الجوع ولا الكيزان يشمل الإخوان وكل من يتاجر بالدين”.

ويفسر أستاذ العلوم السياسية في الجامعات السودانية، الدكتور إبراهيم كباشي، ترديد شعار “الجوع ولا الكيزان” في المظاهرات بأنه يعكس حالة الغبن لدى السودانيين تجاه النظام البائد الذي شهدت فترة حكمه كثير من الظلم.

وقال كباشي في حديث لـ”العين الإخبارية” إن الهتاف يعكس أن ثورة السودانيين ضد نظام البشير لم تقوم لأجل الأكل والشرب وإنما لإنهاء حالة الظلم ورد الكرامة.

وأضاف “ما حدث اليوم يعكس تقدم الوعى لدى الشعب السوداني، على كل التيارات السياسية الموجودة في الساحة، فهو يراقب الأوضاع ويقييم، ولكن المؤكد أن عودة الإخوان بذات السلاح الذي سقطوا به مستحيلة”.

اقرا الخبر ايضا من المصدر المشهد السوداني من هنا

عن مصدر الخبر

المشهد السوداني

المشهد السوداني

تعليقات

  • اعرف هدفك اولا..واضبط عنوان ثورتك..اصدق شعار.هو:الشعب جوعان.خرج الناس ضد البشير بسببه، اليوم ازداد الناس جوعا.واذا-بات اجدر ان ينادى الناس به اليوم..اكثر من اي وقت مضى.وكذلك الكرامة:ازداد الأمر سوءا..اصبحت المرأة تنام فى المخابز.وتقيف شماعة فى المواصلات.وتشرب الخمر فى الشارع العام ..اين الكرامة أيها الغبي.

  • هههههههههههههاه والله ياناس انتو عارفين االبلد في ورطة شديدة وطالما الكيزان فلول وماعندهم اي مقدرة علي الحركة ليه قلت سارعت السلطة لاغلاق الكباري بعدين عابرة الجوع ولا الكيزان مادايرة رد الرد بجي عليكم عمليا انتو تغشو في نفسكم ساكت والله نحنا عملنا الثورة لكن لو كنا عارفين الوضع يصل للمرحلة دي ما كنا عملناها انتم ما احسن من الكيزان اخجلو شوية

    • هزيمة أشد مرارة من السقوط المذل الداوي و إلى الأبد . فشلت كل أسلحتهم الرهيبة في إعادة رسم الشارع وتسييره . عزيمة الشعب في رفضهم كانت أقوى . فشلت مواكب الزحف . ثم محاولات التزييف ثم تحطيم رموز الثورة بالكفر والفسوق والدعارة واستقطاب المكون العسكري والادارات الأهلية وافتعال النزعات القبلية والنعصرية ثم استخدام وسائل التخريب الاقتصادي وخلق الأزمات والغلاء واستخدام الاعلان التقليدي والاسفيري الألكتروني وتفشيل الحكومة التنفيذية وتحطيم خططها وتمويه قراراتها . وتجريم المحاكمات واستخدام الفزاعات واستقطاب الحركات المسلحة . فظل الشعب صامداً وشبابه متيقظاً حتى بعد سقوط حواضن الثورة من السياسيين . لقد صقلتنا التجارب وعلمتنا المحن وسقطات التاريخ ألا عودة ولا ارتداد . شكراً حمدوك

  • ما خاب من راهن عليك يا شعب يا رائع . مدرسة العالم الأولى للثورات . طلابها يافعون تنضح وجوهم بنضارة الشباب وعنفوانه . اعطوا دعاة التثبيط والتيئس و التخذيل درساً لعله تستوعبه أذهانهم النتنة الغبية . سعيد أيما سعادة :
    أفراحنا : حين تفتق الأمل وانساب القريض . يوم عبت الساحات بالغناء وبالنشيد . ورفعنا الهم المعشعش في محطات العويل . ما كان حلماً في غياب المستحيل . يوم فك الأسر وانطلق الهديل . ولمسنا نجميات الفضاء في زهو الأصيل . ما أردناه خبزاً سيخرج بعد وقت من سبيل . يكفينا صراخ الظلم ولولة السحيل . وغداً ستشرق شمسنا بين فجر وليل . و ينزوي الفاسد الجبار في جحر وبيل .

  • ليه الجوع؟ ليه اصلا نجوع ! أي زول قال الجوع هو ماجعان !! دي كلها كلام سياسة ..دايرين فعل ياناس..الناس بتموت مافي دواء ..ومافي دقيق وبنزين ووووو..اوعى تصدقوا ترمب دا..

    • شكرا على سنو
      ماذا أنجز حمدوككك
      انعدام الأدوية المنقذه للحياه وأدوية الأمراض المزمنه
      وادويه الملاريا والدربات
      صفوف للأدوية
      صف الدربات
      صفوف الخبز والجازولين والبنزين والغاز
      والعيش
      انقطاع الكهرباء والماء
      فشلوووووك
      مدنيااااااااو
      شكرااا على شنو
      أين قروش كورونا ال٤٨٠ مليون دولار قروش كورونا وقروش القومه للسودان الملياااارات وينها
      شكرااا ليك انت لانو شكلك من بط 🦆 🦆 🦆 🦆 🦆 قحت يا بط

      • كوز قرفان ١- ايقاف الحرب على اهلنا في دارفور التي راح ضحيتها آلاف الأبرياء
        ٢- اخراج السودان من قائمة الإرهاب التي ادخلتم فيها السودان
        ٣- إتاحة حرية التعبير
        ٤ – بلااااكم بل السنين
        تاني حاجه ٤٨٠ مليون شنو البتسأل منها انتو ال ١٠٠ مليار دولار حقت عصر البترول وديتوها وين

      • ضد الكيزان المغتصبين ياخ براحة على الكويز دا ما تبلو حار كدى كفايه عليهم بل حمدوك

      • ههه كويز انا ما مشكله
        بس أين قروش كورونا ال٤٨٠ مليون دولار قروش كورونا وقروش القومه للسودان الملياااارات وينها
        البل جاءكم انتو انا كوز ما كوز قاعد في سلطنه عمان 🇴🇲 مبسوط ومروق واخر فرفسه
        خليكم انتو مع شكراا حمدوك
        لا ادويه ولا بنزين ولا عيش ولا جازولين ولا غاز
        تستاهلوا يا جداددد قحت ابو 50دولار
        انتو شكلكم ابو الرخا ناسال50 دولار وتكاكوووو

    • ياكوز ما عندك بينا شغلة خليك في عمانك وخلينا في بلدنا ام صفوف دي رضيانين بيها و بتتصلح طالما امثالك بعاد منها

      • شكرا حمدوك بتغيظيهم شديد بتولع فيهم نار شكرا حمدوك شكرا حمدوك رغم الصفوف رغم الغلاء والجوع كلو بتصلح شويه شويه رغما عنكم ياكيزان جهنم

  • لأول مرة تنقسم الثورة فى ااسودان وهذا بفعل فاعل …اجلسوا جميعا فى بيوتكم …انتم قحت والكيزان….ضيعتو البلد بالتنافس على السلطة على الناس ان يكونوا احزاب جديدة تقدمية …لحل جميع الاحزاب …تلاتة احزاب فقط….وفقا لقانون احزاب جديد يمنع قوى الظلام من العودة
    انقسام الشارع أمر خطر جدا ياناس

  • طلص احزاب قحت..الله يرنا عدلو فيكم شوعين وكيزان..كلكم احزاب مجرمة همكم السلطة..الله يولي بلادنا من يصلح