اخبار الاقتصاد السودان عاجل

وزيرة المالية: سنحصل على 1,7 مليار دولار سنوياً بعد رفع السودان من قائمة الإرهاب

جريدة السياسي
مصدر الخبر / جريدة السياسي

الخرطوم ـــ أحمد قسم السيد

قالت وزيرة المالية المكلفة هبة محمد علي، الثلاثاء، إن رفع اسم البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب سيسمح بإجراء التحويلات المالية من الخارج، وكشفت عن حصول البلاد على 1,7 مليار دولار سنوياً بعد رفع اسمها من قائمة الإرهاب.

وأكدت هبة في مؤتمر صحفي بوكالة السودان للأنباء أن الاقتصاد السوداني لن يحدث عليه أي تغيير جوهري إعتباراً من الغد، وأضافت” عودنا الشعب أن لا نمارس الغش عليه”.

وشكت هبة من عدم مقدرة البلاد على الإيفاء بالالتزامات المالية للسلع الإستراتيجية لعدم توفر النقد الأجنبي الكافي في ظل التشوهات المرتبطة بسعر الصرف ووجود اسم البلاد في قائمة الإرهاب.

وقالت “نحن البلد الوحيد الذي يمتلك خمسة أسعار صرف مختلفة”، وأشارت إلى أنهم ينفقون نحو 206 مليون دولار شهرياً لاستيراد السلع الإستراتيجية “القمح، المحروقات والأدوية”.

وشددت هبة على ضرورة تعديل سعر صرف الجنيه مقابل الدولار في أقرب وقت للسماح للتحويلات الخارجية بالانسياب بسعر مجزٍ عبر الأجهزة الرسمية بعد إزالة السودان من قائمة الإرهاب.

عن مصدر الخبر

جريدة السياسي

جريدة السياسي

تعليقات

  • يالريدة الشديدة —الكتكوتة دى احلى مافيها شياكتها —-نضاراتها —-تسريحة ضنب الحصان —واهم حاجة ماخاتا ليها دلاقين فى راسها—-نرشحها للاستمرار فى الوزاره بس أهم حاجة يكون معاها البدوى عشان مافى واحد يتنمر عليها

    • الحجاب اسمو دلاقين في الراس
      زي صحبك القال تلفزيون ذالبان
      الشيوعيين يحاربون دين الله عديل

    • ان شاء الله اخواتك ما خاتين دلاقين في الراس برصو
      وزوجتك تكون من نوع ده صحبي وصديقي

  • يالريدة انا تاملت شكلها جيدا هى مو جميلة ولا يحزنون ولكنها متبرجة فقط .خلقتها والله يسامحنى مو لطيفة شلاليفها كبيرة وخشمها كبير تسريحتها فقط وتبرجها هو ال بيوحى انها جميلة

  • ياوزيرة المالية من كلامك المحبط واضح انك لاتحصلين ولاتحصدين الا الوهم بلا يخمك محبطة

  • الله ينعلك وزيرة متشائمة ماتقولينه هو دب الياس فى نفوس العباد فما فائدة ازالة البلد ان كنتى غير قادرة على ادارة اهم الوزارات فلتتركى مكانك وهذه هى الشجاعة والصراحة الحقيقية التى تتحدثين عنها وليس دب الياس فى نفوس الناس .نحن فى امس الحاجة لاى تفاؤل يؤهل الناس للعمل والانتاج والانفراجة القريبة

    • يا وزيرتنا الانيقة ترامب دة فى زمن البشير ما قال فك موضوع التحويلات الضمان شنو يرفع العقوبات بعد دفع القروش اما موضوع التطبيع فنحن مطبعين اصلا والدليل على زلك وجود هزة الحكومة التى ترعى مصالحهم لانو التطبيع اصلا هو المصالح والهيمنة على الموارد ودة حاصل هسة لاداعى لتقنينة

      • يا سيدة الوزيرة تصريحاتك ماحلوة العزاء الوحيد لينا طلتك البهية واناقتك الزيادة وانوثتك الطاقية انتو حمدوك دة عزال كدة شايفو بقدر الجمال والحلاوة رئيس وزراء رقيق رياد اكتر من شعرلء الحقيبة لك اللة ياسودان