السودان الان

السودان: أوضاع صحية مقلقة بالشمالية والدعم السريع يتدخل

صحيفة آخر لحظة
مصدر الخبر / صحيفة آخر لحظة

الشمالية: عدنان سالم اللقيمة

 

 

وصف مدير عام الصحة بالولاية الشمالية محمد محمود السيسي الوضع الصحي بالولاية بغير المستقر وغير المطمئن وكشف عن بلوغ حالات الاصابة بحمى الوادي المتصدع 1460 حالة متضمنة 100 حالة وفاة وحالات شفاء وحالات نشطة تتلقى الرعاية الطبية اللازمة بمستشفى الدبة المركزي.

واستقبل المدير التنفيذي لمحلية الدبة بالولاية طيفور محمد صالح وبحضور عدد من اعضاء حكومته ولجنة أمن الولاية، حملة قوات الدعم السريع الطبية التي تأتي دعماً وسنداً للولاية الشمالية لمجابهة نواقل الأمراض
واستجابة لمبادرة الامين العام لمنظمة دار المصطفي الخيرية الفاتح صالح ادريس وجه نائب رئيس مجلس السيادة قائد الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان حميدتي بتسيير القافلة للشمالية للوقوف مع المواطنين المتأثرين بالحميات التي تشهدها بعض محليات الولاية هذه الايام.
واشاد الامين العام للمنظمة الفاتح بالاستجابة الفورية من الفريق حميدتي بتسيير هذه القافلة مشيرا الي ان القافلة تغطي كل الولاية وتقدم معينات صحية ودوائية وعمليات اصحاح بيئة من رش ونظافة ووجدت القافلة اشادة من المسئولين والمواطنين.

واشار مدير عام الصحة الى أن الحملة ستقدم خدماتها بالمحليات والقرى ومدتها أسبوعين، مشيراً إلى أنها تشكل دعماً وسنداً حقيقياً لمجابهة الأمراض مشيداً بدور ودعم قوات الدعم السريع للعمل الصحي بالولاية الشمالية.

وأشاد المدير التنفيذي لدى مخاطبته الحملة بجهود ودعم قوات الدعم السريع برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو لجهود الولاية الشمالية للتصدي لأمراض وحمى الوادي المتصدع فضلاً عن أدوارها في خدمة قضايا المجتمع مشيراً إلى أن الولاية أعدت برنامجاً متكاملاً لانجاح الحملة، ووجه مدير المحليات بضرورة تقديم كافة الخدمات والتسهيلات والتعاون الكامل مع قافلة قوات الدعم السريع حتى تحقق أهدافها المرجوة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر

عن مصدر الخبر

صحيفة آخر لحظة

صحيفة آخر لحظة

تعليقات

  • لا للجنجو يد القتلة ومفروض طردهم من اي مكان يسرقوا في البلد ويمشوا يمنوا على الناس بيها يسقط القاتل حميدتي

  • طيب قوات الدعم السريع دي ما دام بقي كل شغلها هو اصحاح بيئه ما يحلوها ويحولوهم لوزارة الصحة.
    جيش كامل يصرف عليه من ميزانية الدولة لارضا رجل واحد.
    حسي المائة الف ديل كان مشو زرعو موش كنا بقينا من اغني دول افريقيا