السودان الان السودان عاجل

إتجاه لتكوين مجلس إدارة لصياغة استراتيجية للمعلومات في السودان

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

أوضح الأستاذ إبراهيم باخت مدير المركز القومي للمعلومات أن قطاع تكنولوجيا المعلومات يعتبر من القطاعات الحيوية والمهمة في كثير من دول العالم، منافساً لشركات النفط والذهب، مستمدا هذه الأهمية من خلال إسهامه الواضح في الدخل القومي لهذه الدول، مشيراً إلى أن بعض التقديرات والاحصائيات العالمية تشير إلى أن 16% من سكان العالم يحتاجون إلى التعليم وتنمية القدرات في مجال الحاسوب للحصول على وظيفة في المستقبل.

ودعا الأستاذ إبراهيم خلال ترؤوسه امس بمباني المركز اجتماع مجلس تنسيق المعلومات بالمؤسسات الاتحادية، مديري مراكز المعلومات إلى التنسيق مع المركز القومي للمعلومات في كل ما يتعلق بتكنولوجيا المعلومات وتحديد المطلوبات في مشروع التحول الرقمي، مع ضرورة الالتزام بأولويات حكومة الفترة الانتقالية من تحقيق مهام التحول الديمقراطي، ومعالجة الأزمة الاقتصادية، وإعادة هيكلة وإصلاح الدولة، وتعزيز دور الشباب من الجنسين وتوسيع الفرص المتاحة لهم في كافة المجالات.

وأضاف أن العلاقة التي تربط بين المركز القومي للمعلومات مع هذه المراكز علاقة تكاملية، قائمة على شراكة تفضي إلى تبادل المعلومات والخبرات، مشدداً على ضرورة وجود مرجعية تنسيقية للعمل بين هذه الجهات.

وقال إن تشتت المعلومات والعمل على شكل جزر معزولة فيه ما فيه من هدر لموارد الدولة ولا يعقل وجود 234 نظاما لتخطيط موارد للمؤسسات الحكومية في السودان وكل نظام من هذه الأنظمة يعمل لوحده، في حين أن دور المركز القومي للمعلومات يتجلى في تجميع وإتاحة البيانات.

وكشف باخت أن المركز القومي للمعلومات بصدد تكوين مجلس إدارة لصياغة استراتيجية للمعلومات في السودان، وسيضم المجلس مكونات مختلفة من المجتمع السوداني لأهميتها في صناعة المعلومة، وسيضم كذلك وكلاء وزارات وأعضاء من منظمات المجتمع المدني وخبراء وباحثين وأساتذة جامعات وطلاب.

اقرا الخبر ايضا من المصدر الراكوبة نيوز من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز