اخبار الرياضة

ملاعب كرة القدم.. غير مطابقة لمتطلبات (الفيفا) و(الكاف)..!

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

الخرطوم: معتز عبد القيوم

رسائل عدة خاطب بها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الاتحاد العام لكرة القدم والأندية التي تلعب إفريقياً بخصوص إعادة صيانة وتأهيل ملاعب كرة القدم، ولم تخل خطابات الكاف من تهديد يعود بأن تلعب المنتخبات مبارياتها الدولية الإقليمية في التصفيات والأندية الأبطال الأفريقية والكونفيدرالية خارج الأرض وبعيداً عن الجمهور، إلا أن هذه الخطابات كثيراً ما تبتعد عن الاهتمام إلا قليلاً منها وأثناء سير مباريات التصفيات والبطولات مما يعرض الاتحاد والأندية لفرض غرامات مالية مع اللعب خارج الأرض.

(الصيحة) حاولت الوقوف على هذا الملف الشائك…

الأمين العام يطالب بالمواصفات

قال الأمين العام للاتحاد العام لكرة القدم، د. حسن أبو جبل إن “كاف” في تصريحات سابقة طالب بتأكيد ضمان وتأهيل استادات السودان وفق المواصفات عالية الجودة المطلوبة لإقامة المباريات الدولية، وأشار إلى أن “كاف” شدد على ضرورة الاهتمام بكافة الملاحظات التي تم تسجيلها في زيارات التفتيش السابقة.

وكانت الفرق الفنية المختصة التي أوفدها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، خلال هذا العام لتفتيش استادات الخرطوم، الهلال، المريخ، سجلت 25 ملاحظة على استاد الخرطوم، و5 ملاحظات على استاد الهلال.

استاد المريخ مغلق للتأهيل

وفي استاد المريخ كشفت الصيحة عبر المكتب الإعلامي لنادي المريخ أن الفريق أغلق منذ وقت مبكر ملعبه وخاطب الاتحاد العام لكرة القدم في هذا الخصوص، وقد أبدى المريخ من خلال مخاطبته للاتحاد الملاحظات الكثيرة التي تمنعه من أن يخوض حتى مباريات الدوري الممتاز وكأس السودان القومي قبيل استئناف النشاط الرياضي بعد وباء كورونا، وكشفت المتابعات التي تحصلت عليها الصيحة من خلال مصادرها إلى أن استاد المريخ يحتاج إلى صيانة وإعادة تأهيل في النجيل وبعض المدرجات وفي المقصورة الرئيسية والجانبية شمالاً وجنوباً إلى جانب المدرجات الشعبية، كما يحتاج الاستاد إلى تأهيل طفيف في غرف اللاعبين والحكام، إلى جانب الإضاءة وغيرها من أعمال التأهيل التي ستجعل الاستاد جاهزاً لاستقبال مباريات الفريق في الدوري الممتاز خلال الموسم القادم.

وعن الوقت الذي تحتاج إليه أعمال الصيانة وتخليصها في الاستاد وأرضية الملعب، أكد المريخ أن العمل يحتاج إلى حوالي 3 أشهر وربما سيكون اللاعبون من داخل ملعبهم خلال دوري الأندية الأبطال الأفريقي أن وفق الفريق في مواصلة مشواره في البطولة الموسم القادم والتي اقترب موعد انطلاقتها في أدوارها التمهيدية.

وحول اختيار ملعب استاد الأبيض الأولمبي، كشف المجلس أن القرار جاء بعد دراسة متأنية من قبلهم، وأكد الجميع على أن كون الأستاد جاهز لاستقبال المباريات الأفريقية جعلهم يتجهون إلى اختياره إلى جانب أن الأبيض بها فنادق جاهزة لاستقبال المريخ والأندية التى سيواجهها فى المباريات الأفريقية القادمة.

 

“الجوهرة” أمام ملاحظات (كاف)

وقد كانت ملاحظات (الكاف) بحق استاد نادي الهلال “الجوهرة الزرقاء”، والتي اعتبرها مشكلات تتطلب العلاج وقد حذر منها منذ شهر أغسطس الماضي، وجاء خطاب (الكاف) بعد أن تجاهل النادي إصلاح تلك المشكلات، حتى لا يحرم الهلال في الموسم الجديد من خوض مبارياته القارية على ملعبه، وتتعلق الملاحظة الأولى بنوع الإضاءة في “الجوهرة الزرقاء”، وهي الملاحظة الرئيسية، وقال (كاف) إن الإضاءة يجب أن تكون مكثفة وتركز على كامل مساحة الملعب ورغم أن الهلال نجح في تحسين أبراج الإضاءة نوعاً ما، لكن ظل مقياس الإضاءة بعيداً عن الوفاء بتعليماته التي طالب بالالتزام بها، حول كاميرات المراقبة، أكد على ضرورة تركيبها في أماكن محددة وبزوايا معينة تسمح بتغطية استاد “الجوهرة الزرقاء” من أجل السيطرة على كل الأحداث أثناء سير المباريات الأفريقية، عبر غرفة التحكم، وأوصى (الكاف) بتوفير قوائم احتياطية للمرمى، تحسباً لأي طارئ قد يتطلب تغييرها أثناء المباريات حال تلفها، خاصة أنها ملاحظة قد تتسبب في خسارة الفريق لأي مواجهة، وكان الهلال قد عالج هذه المشكلة، إلى جانب مراجعة الفواصل ما بين المقصورة الرئيسية، والمدرجات الشعبية، وحول أوضاع غرف الملابس واللاعبين، وضرورة أن تكون موافقة للمقاييس الاحترافية الدولية التي ينادى بها (الفيفا) و(الكاف)، وقد استجاب الهلال لهذه التعليمات بإجراء تحسينات كبيرة وجدت القبول لاحقاً.

اتحاد الكرة يتابع

هذا ويتابع الاتحاد العام لكرة القدم عبر لجنة تم تكوينها بقرار من رئيس الاتحاد العام لكرة القدم د. كمال شداد وبرئاسة اللواء حقوقي د. عامر عبد الرحمن النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة، ونائبه في اللجنة المهندس نصر الدين أحمد حميدتي نائب رئيس مجلس الإدارة بالاتحاد، رئيس اللجنة المالية والتسويق والتلفزة، وبحضور المهندس عصام شعبان نائب الأمين العام في الاتحاد، وبقية الأعضاء وكانت اللجنة قد عقدت أكثر من اجتماع خلال شهري أغسطس وسبتمبر الماضيين، واستمعت وتسلمت تقارير من اللجان التي تم تكوينها لمتابعة بدايات أعمال الصيانة والتأهيل في استادات الخرطوم، الهلال والمريخ، وذلك للاستعانة ببيوتات الخبرة في الشأن الاستشاري الهندسي لتأهيل الاستادات جميعاً، وأوضح رئيس اللجنة اللواء عبد الرحمن في تصريحات سابقة أن اللجنة سترفع تقريرها الكامل إلى رئيس الاتحاد د. كمال شداد وذلك لتحديد الخطوات القادمة لضمان أهلية الملاعب لاستضافة المباريات الدولية وذلك عبر اتباع المسارات القانونية الخاصة باستكمال الجهود من جانب الاتحاد العام لكرة القدم.

لجنة تراخيص الأندية تتحفظ

وأوضح عز الدين الحاج رئيس لجنة تراخيص الأندية بالاتحاد العام لكرة القدم أنهم وقفوا على كل متطلبات (الكاف) لإجازة استاد الأبيض الدولي الأولمبي، مبيناً أن التقييم العام مطابقة الإستاد لكثير من متطلبات الاتحاد الأفريقى لكرة القدم، عدا بعض الملاحظات فيما يخص غرفة المراقبة ومواقف السيارات ومنصة الإعلام أبدت اللجنة تحفظاتها إلى حين تجهيزها.

هذا وكانت أندية المريخ العاصمي والأمل عطبرة وحي الوادي نيالا والمريخ الفاشر، قد تقدمت بعقود مع الاتحاد المحلي لكرة القدم بالابيض وذلك لإقامة مبارياتها بملعب استاد الأبيض الشهير بملعب “شيكان” حال تأهلت إلى المشاركة الأفريقية الموسم الحالي مشاركة في البطولات الأفريقية.

ملاعب الولايات غير مطابقة

هذا وبالعودة إلى ما يتطلبه الاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف) من متطلبات ومطابقات للملاعب والاستادات الدولية العالمية يصبح واقعنا المحلي وحال ملاعبنا في الولايات التي تملك اندية تلعب فى البطولة الأولى غير مطابقة لمتطلبات الاتحادين معاً والدليل أن (الفيفا) وعبر (الكاف) يرسلان وفداً مع كل موعد لمواجهات المنتخبات الوطنية جميعاً إلى جانب مشاركات الأندية فى البطولتين الأفريقيتين الأندية الأبطال والكونفيدرالية وذلك لمراجعة متطلباتهما والتأكيد عليها ومع هذا يبدو أن منتخباتنا جميعاً وأنديتنا ستجد نفسها مطالبة باللعب خارج البلاد إذا استثنينا فقط ملعب “شيكان” الأولمبي الذي تمت زيارته أخيرًا لأن معظم الأندية التي تطمع في المشاركة الأفريقية تريد أن تلعب مبارياتها عليه.

 

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الصيحة

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة