السودان الان السودان عاجل

جندي يقدم على اغتصاب 5 طالبات في كادقلي جنوب كردفان

صوت الهامش
مصدر الخبر / صوت الهامش

الخُرطوم _صوت الهامش

إغتصب فرد يتبع للجيش السُوداني، “5” طالبات بمدينة “كادقلي” حاضرة ولاية جنوب كُردفان.

ونقل مصدر شُرطي تحدث ل” صوت الهامش” أن فرد في الجيش يتبع للكتيبة “315” يسمى موسى حسن الحاج، قام بإغتصاب “5” طالبات تتحفظ “صوت الهامش” عن إيراد أسمائهم، يقمن في حي “التومات” بكادقلي .

وأشار إلى أن ذوي الضحايا أبلغو الشرطة التي بدورها دونت بلاغاََ بالحادثة.

عن مصدر الخبر

صوت الهامش

صوت الهامش

أضف تعليقـك

تعليقات

  • في الأمر إنّ كيف رجل واحد يقدر يغتصب خمسه🤔
    علي اي حال فاتو بنسودا جايه دارفور سلمو ليها المتهم تاخده معاها😂

  • شقل الاغتصاب جريمه بهميه…لكين النساء برضهن ليهن نصيب من الجريمة…في السودان إلا من رحم الله..كتاار بمرقن متبرجاات متزيناات..مفروض الراجل يكون حاااسم في اسرتو مااا يجااامل ابدان

    • في البلدان المتقدمه بطلعن بمايوهات ومافي زول بغتصبهم
      اذا تحجبن النساء حيكون الوش بس مثير للرجال ومستوجب للاغتصاب يعني الحشمه حاجه نسبية لانو البتلبس بنطلون ضيق وبلوزه ضيقه في بلدان معينة بتتشاف محتشمه جدا مقارنه بي اللابسات ارديه. عشان كده اللبس ما عندو علاقة وانما هو شماعه بس

  • يبدو أن الاغتصاب مادة من مواد منهج الكلية الحربية مع كورسات مكثفة للجنود والقدرة على الاغتصاب شرط من الالتحاق .

  • أتمنى أن يتم تطبيق قانون الإخصاء على المجرمين هؤلاء
    يعني الواحد يجيبو يقطعو ليهو الخصيتين ويخلو ليهو الذكر تحصيل حاصل وكل مرة يتذكر فعلته القبيحة اعوذ بالله
    طبقوا فيهم الاخصاء وقطع الخصيتين

  • السؤال هنا كيف يتم التشهير بااسم احد بدون صدور حكم قضائي وعقوبه يوكد على حدوث الجريمه
    المفروض الصحيفه والكاتب والمصدر يعاقبوا
    عندك دليل يقدم للجهات المختصه

  • السلام عليكم ورحمة الله ،،،

    الصورة المرفقة مع الخبر ليست ضرورية وهي غير لائقة بحسب اعتقادي ، وربما اثارت أو حفزت بعض المراهقين والمجرمين . لا تعبرو لمثل هذه الاحداث بهذه الصور ، هذه الصورة تعبر عن شاب قوي وفتاة حسناء ! ….
    الله من وراء القصد

    • التحية لك عبد القادر…ولكن ربنا ابتلانا ان تكون كل مناحي الحياة هذه غثاء … صحافة اللا موضوع تعودنا عليها ولكن والله نحن نستحق قليل من الاهتمام والمهنية والاخلاق من اشباه الصحفيين

    • الحال من بعضه, الانهيار نحس به في لقمة العيش والحركة , لكنه مس او داهم كل شئ في حياتنا في الاخلاق , الا ما رحم ربك ,وفي مهنية كل ذي مهنه , ببساطة انهيار شبه كامل , صياغة وتحرير اخبار بالطريقة المعروضة بها قبل ما يتوسم بها الفاعل فمحرر الخبر بنفس البشاعة
      وربنا يصلح الجميع