كتابات

سهير عبدالرحيم تكتب غثاء ناس السيادي (3)

كتب : سهير عبدالرحيم

تحدثنا في المقال السابق عن الإقرار الذي يمضي عليه كبير المراقبين ومساعديه الأثنين و أمين المخزن ، وحدث أنه يوم إمتحان الحاسوب والذي كان مقرراً له يوم 22/3 أن الرجل ذهب وفتح خزانة الإمتحانات دون أن يكون بصحبته مساعديه حيث كتب أن برفقته ( يوسف عطا المنان طه ) وهذا الرجل كان غائباً بسبب ألم في ركبته منعه من الوصول إلى المخزن في ذلك اليوم ولم يوقع على استلام الإمتحان و كذلك(عبدالرحمن حسن اسماعيل ) وأيضاً هذا لم يحضر معه ولم يوقع لأن صاحبنا قام بإرساله لشراء شيء ما من السوق .

قام الرجل حينها بسحب مظاريف إمتحان الحاسوب لذلك اليوم و أخذ معها ظرف إمتحان الكيمياء حيث قام بتخبئته في قميصه من الداخل ، وذهب إلى منزله وقام بفتح الظرف عن طريق البخار وفتحة صغيرة من الجانب.

وصّور ورقة إمتحان الكيمياء ، وقام بإرجاع المظروف بعد أن وضع علامة صغيرة على المظروف من الخارج والذي سحب منه الورقة عقب أن قام بتصويرها ، ثم ذهب يوم الثلاثاء الساعه الحادية عشر صباحاً إلى منزل (ش) و بصحبته تلميذة سبق وأن أمتحنت في العام ٢٠١٧م اسمها (ر).
و (ر ) هذه كانت قد أحرزت نسبة (٨٨,٤٪‏) وأحرزت (٨٥) درجة في إمتحان الكيمياء ، وكان الرجل قد ساهم في تسجيلها في إحدى المدارس حيث أن والدها متوفي ، في ذلك اليوم قام الرجل بالإتصال بالتلميذة و سألها (أنتي ممتحنة السنة دي) أجابته (نعم لأن ظروفي وفاة والدي لم تسمح لي بالدراسة في جامعة خاصة ) ، وأتصل أيضاً على إبنة شقيقه (م.ع .ع) ، جاءت (م) إلى منزل عمها عقب أن قام شقيقها بتوصيلها إليه ، قام الرجل وفي معيته الفتاتين بالذهاب إلى منزل (ش) وحين طرق الباب فتح له الباب شقيق (ش) اسمه (ط) يعمل سمسار عربات و كانت لديه عربة معطلة في المنطقة الصناعية ، تركها هنالك بغرض الصيانه وجاء لمنزل شقيقته لتناول وجبة الإفطار .
حين فتح الباب سأل ( ط) الرجل قائلاً (أنت منو…؟) ، أجابه (أنا أستاذ الكيمياء و جاي أراجع للبنات ) ، قام (ط) بأخبار شقيقته الموجودة في المطبخ بأن أستاذ الكيمياء وصل، قالت له دعه يدخل الصالون .
دخل الرجل الصالون و تجمعت الفتيات الخمس و جلسن على ورقة الإمتحان لحلها ، هنا ذهب الرجل و قال لهن ( أنا ح مشي وأجيكم بعدين ) ، وفعلاً جاء الرجل عقب صلاة المغرب و جاءت بصحبته واحدة تسمى (آ ، أ ،) ومعها شقيقتها عروس ، ولأن الوقت كان قد تأخر فلم يكن هنالك وقت لنقل الإمتحان فقامت شقيقة (أ) العروس بتصوير الإمتحان .
و حدث أن إحدى البنات كانت على علاقة مع طالب بجامعة الرباط أرسلت له الإمتحان ليساعدها ، قام الطالب بأرسال الإمتحان إلى أستاذ اسمه (ع ) يعمل مدرساً للفيزياء ، الأستاذ سأل الطالب قائلاً :(يا ولد ده شنو …؟؟) ، أجابه (ده إمتحان بكرة ) قال له سيبك من الكلام الفارغ .
ثم قام الأستاذ بنشر صفحتين من الإمتحان في (قروب) اسمه أساتذة الفيزياء ، وصادف أن بقروب الفيزياء هذا أستاذة اسمها (سليمى) وكانت تعمل في اليوم التالي كمراقبة لمادة الكيمياء بمدرسة ضياء الدين العباسي بالحلة الجديدة الخرطوم .
بمجرد أن شاهدت الإمتحان في اليوم التالي وجدته نفس الإمتحان الذي شاهدته بالأمس في (قروب الواتس) ، فوراً قامت المعلمة بالركض إلى إدارة الإمتحانات و أخبرتهم بماحدث .
إداراة الإمتحانات قامت بأبلاغ جهازالأمن و المخابرات وقتها والذي تابع تفاصيل المعلومة حتى تم إلقاء القبض على الاستاذ ومن ثم الطالب فالعروس وشقيقتها ثم (ش) وبناتها الثلاث وصولاً إلى المتهم الأول (صاحبنا) كبير المراقبين .
تم تقديم المتهم لمحاكمة استمرت قرابة الـ (٩) شهور إنتهت بإدانته بتهمة خيانة الأمانة والسجن (١٤) عاماً و الغرامة مبلغ (١٥) مليار تدفع لحكومة السودان كلفة إعادة طباعة الإمتحان.
خارج السور :
في الوقت الذي كانت تأمل وزارة التربية والتعليم في حصول الرجل على أقل تقدير على عقوبة الإعدام ، خرج الرجل طليقاً بعد أقل من سنة في العفو العام للسيدة عائشة ،ليس ذلك فحسب بل الرجل جاء إلى الوزارة عارضاً خدماته للعمل في (كونترول) الشهادة السودانية ألم أقل لكم لن تصدقوا من أفرجت عنه.. ألم اقل لكم جهزوا حبوب الضغط و القلب.
الانتباهه

اقرا ايضا 

سهير عبدالرحيم تكتب غثاء ناس السيادي
سهير عبد الرحيم تكتب غثاء ناس السيادي” 2

عن مصدر الخبر

كتب : سهير عبدالرحيم

كتب : سهير عبدالرحيم

أضف تعليقـك

تعليقات

  • وانا رديت ليك قلت ليك الأستاذ خرج وأهله وناس حلته أقاموا له الولائم والذبائح
    حسبي الله ونعم الوكيل في عشه السيادي
    ديل آتوا للتدمير
    هؤلاء أصحاب أجندة خارجيه
    أتوا لتدمير السودان وتقسيمه
    تزكروا بريمر 🇮🇶
    نفس السيناريو تكرر بحكومة الجوازات الاجنبيه
    السودان العراق 2

  • وهل ترين في الأمر غرابة ؟ اليس هذه أخلاقكم وفساكم الذي نشأتم عليه “أخوات متأسلمات” ولك أن تسألي عنه المسخ أسحاق لديك في صحيفتكم الصفراء الكاسدة “الإنتباهة” وأنتم جميعكم فاسدون وفاسدات لوثتم أخلاق شعب نبيل عليكم ألف لعنة.

  • شمارات نسوان
    بس ما يكون القاضي حكم على المتهم وفق هذه الشمارات النسوانيه المتخلفة يا سهير يا متخلفة.

  • بعد ذلك السرد القصصي الملل لقصة كشف مادة الكيمياء و كل قصص كشف الامتحاتات متشابه . مربط الفرس هل وضع أمام السيدة عائشة ملفات هؤلاء المسجونين ؟ الاجابة لا . وهذا خطأ ادارة السجن كان يجب عليها اعداد تقرير لمن يستحق العفو ولا يستحقه من واقع الجرم وحجمة . ولكن أقول ألد أعداء المرأة هي المرأة بلاش كيد النساء , هنالك ما هو أعظم يا أستاذه وهو سبب ذلك الافشال الممنهج للحكومة الانتقالية والسيناريو القادم الرهيب هو أولى .

  • كل مساجين العالم المدانين بقضايا غير عنيفة تم اطلاق سراحهم بسبب الظرف الطارئ الذي عم العالم وهو كورونا لانها انتشرت في سجون العالم. يعني ما عشه براها الاطلقت سراح المسجونين وبالمناسبة عشه زاتها ما عندها سلطة زي دي وانما شيلوها وش القباحه السلطه عند برهان وحميدتي.
    ايوه انا مع اطلاق سراحو ما خلاص الرساله وصلت وتاني مافي استاذ بعمل كده وعارف انو امكن ما تجي كورونا تاني ويترزع في السجن 15 سنه
    الاعدام الاعدام امتو ناس مرضي ولا شنو هو الاعدام ده ساي كده؟ شعب بقي عنيف ودموي ومتوحش بطريقة لا توصف وده كل من سنين الكيزان

    • خاليدو يا 🦆 🦆 🦆 🦆 🦆 🦆
      قحت
      عشه من قامت بإطلاق سراح مغتصبي الأطفال النقيروز وأستاذ الكيمياء
      يا بططططط

  • قال ليك واحد ايام الكرونه داير من واحد قروش وما لاقيهو ركب جنبو في المواصلات لابس الكمامه ما عرفو

  • فعلا كلام يرفع الضغط يا استاذة سهير .. انا ح اعرج لنقطة في المقال هي انو ادارة الامتحانات ابلغت جهاز الامن .. جهاز الامن استلم معناها ح ينجض الموضوع تماما .
    هل الان اذا حصل حادث ذي دا ممكن الوصول للجناة .. في ظل تخوين جهاز الامن ؟
    الشرطة مرتشية .. الجيش و الدعم السريع فتتته
    خليكم واعين يا حكومه شوفو الضيفين من الامنجية و فعلو الحهاز بصورة كويسة
    البلد مقبلة علي مصايب كتيرة .
    اللهم قد بلغت …

  • كلامك كتير .. وعنده عربية تركها في المنطقة الصناعية للصيانة وجاءت معه أ ا .. المهم كان من الممكن صياغة المقال بصورة اكثر توضح مدى الجرم الذي ارتكبه ..ومطالبة الجهات الرسمية باعادته للسجن حيث من الممكن ان لا تكون عاشة موسى اطلعت على جميع الملفات بصورة دقيقة..

    هل اتصلت بي عائشة موسى وسمعت ردها قبل النشر؟ ربما كانت هي مغرر بها ايضا؟

    على كل ان ما حصل لا يعفي عاشة موسى من المسائلة وان تطلق الناس على عماها

    • والله المستعان وكيف تطلق تلكم العائشة دون الاطلاع على ملفات السجناء حسبنا الله عليك انت وعائشة والله المستعان على مافعلت وعلى ماقلت

  • والله الراجل دا محظوظ الله ابتلاو الحكومه سجنتو وكورونا فكتو والصحافه عملت منو بطل يحي البطل

  • علي اقل تقدير يعاد سجن الرجل مع التاكد من دفع ال ١٥ مليار ان شاء الله يبيع عيونو المهم يسدد ….بلد الفوضي هو العفو ده مابمر علي السلطات عشان يشوفو اصلا الجريمه كانت شنو مصائب الكورونا عند قوم فوائد