السودان الان السودان عاجل

الاصم : أسباب كثيرة لبطء عملية التغيير في السودان.. نحتاج 12 سنة

جريدة الديمقراطي
مصدر الخبر / جريدة الديمقراطي

أوضح القيادي في تجمّع المهنيين، محمد ناجي الأصمّ، انّ الحكومة الانتقالية واجهتها مصائب كبيرة بداءًا من الكورونا ومرورًا بالفيضانات، مشيرًا إلى أنّ هذه كوراث أكبر من قدرة أيّ حكومة في العالم.

وقال الأصم في تصريحاتٍ لصحيفة الديمقراطي الصادرة اليوم”السبت”، إنّ هناك عيوب واضحة في أداء الحكومة الحالية خاصة من الناحية الاقتصادية.

وأضاف” هناك غياب للرؤية الاقتصادية الحقيقية وهنالك غياب كبير للمعلومة نفسها وهذه أكبر عيوب الجهاز التنفيذي”.

وأشار إلى أنّ غياب المعلومة في حدّ ذاته غير مبرّر في الوضع الجديد، لافتَا إلى أنّ الجميع مدرك للصعوبات الكبيرة التي تواجه الحكومة الانتقالية وأنّ الشفافية مطلوبة.

وأبان محمد ناجي الأصمّ أنّ هنالك أسباب كثيرة لبطء عملية التغيير في السودان، مبينًا أنّ أيّ عملية تغيير وانتقال تعتبر عملية في غاية الصعوبة والتعقيد حتى إذا كان الوضع طبيعيًا.

وأكمل” كأن يكون هنالك مجرّد ديكتاتور ذهب والتغيير هو الانتقال إلى نظام ديمقراطي وهذه في حدّ ذاتها مسألة معقدّة وبها الكثير من النقاشات الأكاديمية والتاريخية حول الصعوبات التي ستواجهها الفترة الانتقالية”

وأتمّ” نحن في السودان تواجهنا أعدد ضخمة من القضايا والتعقيدات منها أنّنا لدينا منظومة قوات أمنية ضخمة ولديها قوة اقتصادية ضخمة تحتاج للمراجعة وإعادة الهيكلة”.

وتابع” لدينا أزمات مزمنة عدد ضخم من الحركات المسلّحة وأزمة اجتماعية قبلية وإثنية كبيرة، وهذه كلها تعقيدات صعبة على أيّ حكومة أو برنامج اجتماعي”.

وأوضح الأصم أنّ من الصعوبات التوقّعات بحلّ هذه الأزمات في نفس الوقت.

وأردف” نحن للأسف نعاني من هذه الأزمة ولدينا تصوّر أنّنا بما أنّنا اسقطنا النظام في البارحة فيجب أنّ تحلّ المشاكل اليوم وهذا غير منطقي أو واقعي ولكي يحدث الانتقال الديمقراطي يجب أنّ يخطط بصورة استراتيجية حتى يكون انتقالاً ديمقراطيًا حقيقيًا”.

وتابع” عملية الانتقال لن تكتمل إلاّ بدورتين ديمقرايطيتين كاملتين إضافة للفترة الانتقالية ما يعادل 12 سنة حتى يتمكّن من القول إنّ الدولة تحوّلت من نظام ديكتاتوري إلى نظام ديمقراطي”.

عن مصدر الخبر

جريدة الديمقراطي

جريدة الديمقراطي

أضف تعليقـك

تعليقات

  • أيش نقول غير أنه شافع بس بلعبو بيه – زي ما تقول مقفل نافع لبسه بدلة وحفظوه شوية كلمات يردد فيها كل يوم.. سخف.

  • يا أصم يا افندينا … ماذا فعلت انت و تجمع المهنيين في موضوع النقابات(عضويتك) … لو أنتم لم يتحركوا في تنظيم عضويتكم مع ادعاءات بأنكم لن تشاركوا في الحكومة ولا تتحركوا نحو الأحزاب السياسية كمنسقين … طيب يالحبيب ، الا تري انه يجب عليكم تحقيق ما ادعيتموه بأنكم تمثلون (المهنيين) أولا ثم تسألون من تركتم لهم الحبل على القارب (بقية قحت والتنفيذين بالحكومة) … ثم بعد ذلك ١٢ سنة أو خلافه !!!
    وين يا أصم المجلس التشريعي (وهو ما يمكن تمثيل عضويتكم) … قال ١٢ سنة … خليك موضوعي !!!

  • يا الاصم صاح انت وافقت على فض الاعتصام بالقوه …..وتانى عاوز 12 سنة عشان تقتل 70% من الشعب عشان التغيير ….امشي بلا كلام فارغ كفاية الخراب والدمار العملتو وشردتوا ..ليكم يوم للحساب لا مفر لكم منه …البل جاييكم….

  • دولة فاشلة من سنة 1956 الي هذا اليوم كل من حكم السودان الي هذا اليوم فاشل انا ارشح حميدتي لحكم السودان لإنه قال الحقيقة المرة اكثر من مرة

  • بدون هضربة للفلول وهزيان للكيزان وفساد وتدمير وقتل وتشريد واغتصاب باعتراف بشيركم.. ملفكم جاهز للمحاكم.

  • زمان كانو يقولوا عاوزين سنتين بس
    الحين ما شاء الله يقول 12 سنة
    12 سنة كفيلة تنهض باى بلد لمصافى الدول العالمية
    وانت عاوز 12 سنة عشان تقول لينا حل وبل وانتقام وتشفى

  • الاحزاب والسياسيين السودانيين ادمنو الفشل وما شغالين الا بالمحاصصات
    سنة ونص شابكننا نظام بائد وكيزان وفشل مريع وانهيار تام للبلد وما فى فرق بينكم وبين الكيزان في حاجة
    علي الاقل الكيزان كان باكلو الناس وبجيبو عيش وبنو البلد وعملو طرق وكبارى وكهرباء وسدود
    الفاشلين ديل حتى ادارة غلبتهم

  • ي قذم ي فيلسوف في الفراغ المواطن البسيط دا ماعندو صنعه بدي دمقراطيه اودكتاتوريه في حاجه مفروض تعرفا ي فاشل قفه الملاح هي الطريق إلى الديمقراطية