اخبار الرياضة

” 13 ” ولاية تشارك في البطولة.. النيل الأزرق تكمل الاستعداد وتؤكد الجاهزية

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

الخرطوم : الصيحة

تناول إبراهيم  بولس كوكو ريئس الاتحاد المحلي للمصارعة بولاية النيل الأزرق آخر استعدادات وتجهيزات الولاية لاستضافة بطولة المصارعة السودانية للشباب والناشئين الرابعة للجمهورية في الفترة 30/25 من الشهر الجاري بمشاركة 13 ولاية،  تحت شعار (الرياضة جسر للسلام)، تحت رعاية والي الولاية، وإشراف الاتحاد السوداني للمصارعة السودانية وتنظيم الاتحاد المحلي بالولاية، وقال إن الولاية أكملت كافة الترتيبات والتجهيزات لاستضافة البطولة من كافة النواحي لكل المنتخبات المشاركة في البطولة وجاهزون لاستقبال المنتخبات،  والنيل الأزرق لأول مرة تستضيف بطولة قومية للمصارعة، ونتمنى بأن ننظم بطولة تليق بسمعة ومكانة الولاية، وسوف تلعب المنافسات على ثلاث محليات وهي الدمازين والروصيرص وباوا،  وذلك لإتاحة الفرصة لعشاق المصارعة ولمحبيها متابعتها في أكثر من حلبة على مستوى الولاية.

وأضاف بولس:  نحن كمنتخب للولاية آلينا على أنفسنا بأن يظهر المنتخب بصورة طيبة وسوف نكرم كل المنتخبات، ولكن الكؤوس ملك لولاية النيل الأزرق.

وأشاد رئيس الاتحاد المحلي للمصارعة بولاية النيل الأزرق ومن خلال حديثه الإذاعى لــ”ساهرون” بأسرة الصناعات الدفاعية بالنيل الأزرق لرعايتها كل البعثات المشاركة في البطولة بدعمها بزي رياضي،  وهناك مفاجآت عديدة .

وأكد إبراهيم بولس بأن هناك برنامجاً ثقافياً مصاحباً للبطولة في شكل تظاهرة ثقافية.

وعن الحضور الجماهيري والدعم الإعلامي للبطولة، قال بولس بأن البطولة سبقتها بطولة مصغرة تحمل اسم بطولة التعايش السلمي، شارك فيها العديد من نجوم وأبطال المصارعة من ولاية الخرطوم، على رأسهم البطل الرازي، والآن كل الشارع في للولاية يتساءل عن بداية البطولة.

وعلمنا بأن كل منتخبات الولايات جاهزة للمشاركة وحضورهم للنيل الأزرق .

وطالب بأن تكون كل الولايات مشاركة في البطولة حتى نرسل رسالة للعالم أجمع بأن السودان بخير وفي تعايس سلمي وبأن المصارعة حق مشروع وممارسة لكل السحنات السودانية وليس لقبيلة معينة، وطالب أهل الشرق والغرب وأهل دارفور بضرورة المشاركة في البطولة حتى نطبق شعار البطولة بأن (الرياضة جسر للسلام).

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الصيحة

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة