السودان الان السودان عاجل

ياسر عرمان يتحدث عن موعد تعديل الوثيقة الدستورية لإدراج اتفاق السلام

سودان تربيون
مصدر الخبر / سودان تربيون

 

توقع رئيس وفد مقدمة الجبهة الثورية السودانية، ياسر عرمان، أن يجري المجلس التشريعي المؤقت تعديلا على الوثيقة الدستورية لإدراج اتفاقية السلام فيها خلال الـ 24 ساعة المقبلة.

وبموجب الجدول الزمني الخاص بتنفيذ اتفاق السلام الموقع بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية في 3 أكتوبر الجاري، فإن تعديل الوثيقة الدستورية – التي تحكم فترة الانتقال – ينبغي أن يحدث خلال 10 أيام من لحظة التوقيع.

وقال وزير الاعلام المتحدث باسم الحكومة فيصل محمد صالح لـ”سودان تربيون” الثلاثاء إن الاجتماع المشترك الذي التأم يوم الاثنين بين مجلسي السيادة والوزراء، شكل لجنة لتحديد التعديلات المطلوبة في الوثيقة الدستورية لتتواءم مع اتفاق السلام.

بدوره قال ياسر عرمان لـ”سودان تربيون”، الثلاثاء: ” نوقع أن يقوم المجلس التشريعي المؤقت بإدراج اتفاقية السلام في الوثيقة الدستورية خلال 24 ساعة المقبلة، إذا مضت الأمور كما مخطط لها، وحتى الآن لا يوجد عائق للقيام بالخطوة”.

وأشار إلى إنه فور الفراغ من تعديل الوثيقة سيتم إصدار مراسيم لجعل بنود اتفاق السلام سارية.

ومنحت الوثيقة الدستورية سُلطات المجلس التشريعي إلى اجتماع مشترك بين مجلسي السيادة والوزراء، وذلك إلى حين قيام المجلس الذي يتوقع أن يُشكل خلال الشهر الجاري.

وقال عرمان إن وفد الجبهة الثورية ناقش التعديلات التي اقترح وزير العدل إدخالها على الوثيقة الدستورية لموائمتها مع اتفاقية السلام، حيث تم إقرار هذه التعديلات في اجتماع مشترك بين الوزارة والجبهة الثورية بمشاركة خبراء.

وأفاد عرمان، الذي يشغل منصب نائب رئيس الحركة الشعبيىة – شمال بقيادة مالك عقار، بأن موائمة اتفاقية السلام مع الوثيقة الدستورية أمر قانوني لجعل السلام نافذ.

وأشار إلى أن تعديل الوثيقة الدستورية “لن يهدف إلى الإضرار بالمبادئ الرئيسية للتحول الديمقراطي”، مؤكدًا على أن السلام “جزء لا يتجزأ من أهداف الثورة التي يجب أن تستكمل، والسلام مطلب رئيسي للثورة والحكومة نفسها وضعت تحقيقه كأولوية”.

ويتوقع أن يشارك قادة الجبهة الثورية بشكل فعال في مؤسسات الحكم الانتقالي، وذلك بغرض مراقبة وتنفيذ نصوص السلام خاصة تلك المتعلقة بالترتيبات الأمنية وإعادة النازحين إلى قراهم وتحقيق العدالة.

والاثنين، صادق اجتماع مشترك لمجلسي السيادة والوزارء على اتفاقية السلام، وذلك بعد ساعات من تسليم الوساطة الجنوب سودانية الاتفاق إلى الحكومة السودانية وأطراف عملية السلام.

من جهة أخرى ترأس نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان حميدتي، الثلاثاء، اجتماع اللجنة العليا لترتيبات عملية السلام، بحضور كبار قادة الدولة.

وقال وزير الدفاع يس إبراهيم، في تصريح صحفي، إن الإجتماع اطمأن على ترتيبات إستقبال وفود السلام من حيث الإيواء وتوفير وسائل الحركة كما أمن على تشكيل لجان فرعية للإشراف والمتابعة لتنفيذ الاتفاقية.

عن مصدر الخبر

سودان تربيون

سودان تربيون