السودان الان

فرد من الدعم السريع يصفع مذيعة بالتلفزيون

صحيفة آخر لحظة
مصدر الخبر / صحيفة آخر لحظة

 

الخرطوم: آخر لحظة

تعرضت المذيعة بالتلفزيون القومي حنان عثمان حامد بالضرب على وجهها من فرد بقوات الدعم السريع التي تقوم بحراسة مباني التلفزيون بأم درمان، وقد قامت المذيعة بتحرير أورنيك (8) أكد إصابتها على الخد، كما قامت بتدوين بلاغ بقسم شرطة أم درمان، وقد وجدت الحادثة استنكارا واسعا من العاملين بهيئة الإذاعة والتلفزيون الذين تضامنوا مع زميلتهم، فيما أصدرت لجنة تسيير نقابة العاملين بالهيئة بيانا إستنكرت فيه الحادثة وإعلان دعمها القانوني والمعنوي للمذيعة، كما حضر إلي مباني التلفزيون الناطق الرسمي لقوات الدعم السريع العميد جمال جمعة فور سماعه بالحادثة، واجتمع مع إدارته، مقدما اعتذارا رسميا من قوات الدعم السريع للمذيعة والعاملين بهيئة الإذاعة والتلفزيون، مؤكدا أن الحادثة سلوك فردي وإيقاف الفرد عن العمل وتحويله لمجلس محاسبة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر

عن مصدر الخبر

صحيفة آخر لحظة

صحيفة آخر لحظة

تعليقات

  • لا تقولوا سلوك فردي بل هو سلوك جماعي عام متكرر يدل على غطرسة افراد الدعم السريع و امانهم من العقاب بحيث يعاملون افراد الشعب كعبيد.. هذه هي الثورة التي خرج من اجلها المخنثون و الاطفال و اصحاب البناطلين الناصلة و الممشطون و اسقطوا رجل البلد و رجاله و سجنوه ثم صاروا ستباكون واي واي من اعتداءات الدعم السريع.
    هذا جزاء ما عملت ايديكم يا قحاتة.. قال الدعم السريع حامي الثورة.

  • راس جبل الجليد
    كثرت الحوادث
    السوال
    هل بتعاقب وبتحاكم بقانون القوات المسلحه او لا يخضع له ويخضع فقط لمحاكمه اخوانه في الدعم السريع

  • شوفوا حميدتي الرباطي جزء من الكيزان وهو عميل مزدوج للكيزان وقطر وعميل للامارات السعودية ومصر حميدتي مجرم حقير ودي المناظر بس وكلو من (الوسيقة) الدستورية وساطع الخاج القذر محامي الكوز الخراني عطا الفضيل

  • ياجماعة احسن تسكتو ساكت لانو دي المناظر والتقيل لسة جاي ورا. ماهم ديل ذاتم نفس الناس العاسو فساد في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق كنتو وين الوكت داك مافي زول فيكم الا القلة القليلة استنكر الفظائع الكان بتحصل ويا ريتو كان مجرد صفعة ولا ركلة لكن كان إغتصاب عديل كده وبي مباركة كبيرهم الذي علمهم السحر، الم يقل الغرباوية لو ركبا جعلي ده شرف ليها عشان كده خمو وصرو.

    • ده كلام فارغ اشاعة.. البشير سوداني ود قبايل ما حصل قالها و لا هي شبهه. لكن كذب الشيوعيين و عبيد الامريكان روج لها.

  • بحكم عملي سابقا في احد الاذاعات التلفيزيونية ،معظم المذيعات السودانيات مستفزات و قليلات ادب .
    الواحدة تشوف نفسها كانها اوبرا وينفري و تتفلسف و تتدخل فيما لا يعنيها.

    • السلوك غير مقبول من نظامى اى كان المعتدى عليه، طالب في صف البنزين او محتج في تظاهرة سلمية او مذيعة، العبرة في الاهانه والعقوبه خارج نطاق القانون، ومنتظرين نطلع من قاوائم الارهاب وحقوق الانسان، الحوادث دى مظاهر لمشكله اكبر وهى السطة غير المنضبطة والانتقام من جانب نظامى علي مدنى.

  • بس كده قام على حيلو وقشطا كف ولا بس عشان هي مذيعه وهو دعم سريع فتلقائيا هو المدان ولا عين الرضى وعين السخط

  • اسألوا أنفسكم من أين لذلك العسكري تلك الجرأة ليصفع امرأة ؟ ألم يتلق في الطوابير تعليمات وشُرح له كيف يعامل المواطنيين بعد الثورة ؟ أليست هنالك أشياء غائبة عنا ؟ . تكرر بشكل روتيني حتى أصبح منظراً مألوفاً تطاول العسكريين وعنجهيتم . والعسكري أسير التعليمات . ففي صدري شيء ما .

    • عشان كدة بنقول جنود المليشيات والحركات المسلحة لا يمكن ان ىكون جنودا او عساكر في شرطة او جيش نظامى، التدريب لاعمال مدنية حسب المؤهلات والتسريح هو الحل،
      كذلك ارى دمج جنود حركات التمرد والابقاء علي مليشيات الدعم السريع يسيدفع تمنه المواطن السودانى البسيط، ضرب وقتل واذلال.

  • شلت يدك يا حقير تضرب مرة يا منحط من من جرايم دارفور لفض مجزرة فض الاعتصام لضرب النساء الدعم السريع عبارة عن مجرمين

  • افتروا هؤلاء الناس وتأثير تلك الإهانات تبقي طول العمر ولن يمحوها اي إعتذار . لابد من وضح حد لهؤلاء الناس . لا اعرف لماذا تذكرني هذه الأحداث بفترة المهدية البغيضة عندما عاثوا فسادا وسفكا للدماء بين أهل السودان