السودان الان

موقع أمريكي يكشف ملامح تشريع الكونغرس لرفع السودان من (الإرهاب)

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

 

ترجمة- إنصاف العوض

كشف موقع أيه بي سي الأمريكي، عن الشكل الأخير للتشريع الذي سيعرض على الكونغرس لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب بعد انهيار الصفقة التي كان يفترض التصويت عليها ضمن برنامج تمويل الحكومة الفدرالية الذي تمت مناقشته الثلاثاء الماضي.

وقال الموقع إن الصفقة الجديدة ستحظر التقاضي في المستقبل بموجب قانون الحصانات الأجنبية، لكنها في ذات الوقت تحفظ لضحايا 11 سبتمبر وأسرهم حق رفع دعاوى بموجب قانون جاستا وهو مشروع قانون معلق في الكونغرس يضيق المفهوم القانوني للحصانة السيادية عبر تعديل قانون حصانات السيادة.

فيما قال المتحدث باسم الخارجية للموقع مشيرا إلى جاستا، إن ضمان حصول ضحايا الحادي عشر من سبتمبر على متابعة الدعاوى ضد السودان وإلغاء تصنيفه كدولة راعية للإرهاب لا يتعارضان والوكالة ستواصل جهود حماية مصالح ضحايا 11 سبتمبر.

وأضح الموقع أن التشريع من شأنه تمديد قانون التقادم بموجب جاستا وإنشاء آلية إنفاذ بحيث إذا فاز أي مدع يمكنه مصادرة أصول الحكومة السودانية، وستقوم واشنطن بتغذية صندوق الحكومة الأمريكية لضحايا الإرهاب الذي ترعاه الدولة لخمس سنوات بمبلغ مليار دولار.

فيما رجح أحد مساعدي الكونغرس للموقع، تأخر التصويت على التشريع الجديد إلى نهاية العام الحالي لأن التشريع ليس جزءا من مشروع قانون التمويل الحالي المعروف باسم القرار المستمر، فمن المحتمل ألا يتم التصويت عليه حتى نوفمبر أو ديسمبر.

وكشف الموقع عن ضغوط هائلة من وزير الخارجية مايك بومبيو للتسريع بتمرير التشريع، وقال إنه حصل على رسالة بعث بها بومبيو للكونغرس يحدد فيها منتصف أكتوبر كحد اقصى، وذكر أنه بإمكان بومبيو رفع البلاد عن القائمة دون الرجوع للكونغرس.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة

تعليقات

  • ما دخل السودان بأحداث11 سبتمبر.هذا تلفيق واضح.وكذلك يفتح باب للشك فى كل ما يقولونه.الم يقل الرييس/ باراك أوباما.. فى مؤتمر صحفى..قتلنا بن لادن-المسؤول عن أحداث سبتمبر.

  • يجب على الفريق البرهان تسليم هولاء المجرمين إلى المحاكم الأمريكيه وهم احياء قبل ما يلحقوا الترابي ونكون حملنا الأجيال المقبله ما لاطاقة لهم به وستكون لعنة عليك وعلى الحكومه الانتقاليه ولذلك قوموا بتسلميهم واخلو مسوؤليتكم عن هذا الحمل الثقيل

  • الشعب السوداني ليس له علاقة بالإرهاب الارهابيين وان كان ثمة لبس في مسألة الإرهاب فإن حكومة الكيزان الإخوان هي المسئول الأول والأخير عن كشف اي لبس له علاقة بالإرهاب بما في ذلك التقاضي في المحاكم الأمريكية وكل من ثبت ضلوعه في ارتكاب اي عمل إرهابي يتم تسليمه للقضاء الأمريكي ومحاسبته
    السودانيون كشعب لم يسبق إدانة أحد منهم بأعمال إرهابية واما بخصوص هجمات ١١ سبتمبر فأبحثوا عن جنسيات مرتكبيها وقوموا بملاحقتهم ولا أظن أن هنالك أحد لا يعرف إلي أين ينتمي مرتكبي تلك الهجمات
    ان مصدر الإرهاب وصانعيه ومرتكبيه معروف لدي الاغلب لذا كفاكم هرجا و مرج فقد كفانا ما اذقتموه لنا من العذاب كشعب فأبحثوا عن ضالتكم وخصمكم فلم تكن يوما خصما أو ند للشعب الامريكي

  • يا زول دة ابتزاز
    المفروض السودان
    ولا يناقش حكاية 11 سبتمبر
    لانه ما لينا اي علاقة بيها
    وما كان في سوداني واحد في الانفجار
    كلهم مصريين وعرب
    اتو دمرتوا افغانستان لان بن لادن
    من افغانستان شن الهجمات
    نحن حلنا هو الاتجاه نحو الصين
    وروسيا بالفيتو بتاعهم بحموا بلدنا
    من ابتزاز الامريكان والمستعربين
    باذن الله
    قواعد صينية ونديهم كل الامتيازات
    على الصمغ والمعادن والبترول
    والزراعة للروس
    والثروة الحيوانية يخشوا بشراكة
    مثمرة