حياة

إجماع على اختلافها

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: اليسع أحمد

عقبات دراسية:
الخبير التربوي صابر أحمد سليمان وصف لـ (السوداني) نتيجة هذا العام بالجيدة وغير المتوقعة، وأكد سليمان أن العام الدراسي واجه عددا من العقبات أولها سقوط الحكومة السابقة إضافة إلى الضغوط الاقتصادية التي تمر بها البلاد قياساً على الأوضاع العامة وقد حقق المعلمون والطلاب نجاحاً ملموساً غطى على مظاهر الفشل، ونوه إلى أن الجو العام تشوبه حالة من التوتر و الإحباط ورواج عن تردٍّ في مستوى النتيجة وتزايد نسبة الرسوب في نتيجة هذا العام مما انعكس سلباً على الطلاب الممتحنين وأولياء أمورهم في الفترة المنصرمة .
كسب سياسي:
وأكد سليمان أن نتيجة هذا العام حقيقية وليست كنتائج الأعوام السابقة التي يقوم النظام البائد بزيادة نسبة النتيجة بحيث يُضرب الجذر التربيعي للنسبة الذي يحرزها الطالب في (10) وبعدها توضع النتيجة بشكلها النهائي ورفع نسبة النتيجة لدرجات باهرة بغرض الكسب السياسي وتغطية سوءات الحكومة وعدم إثارة الرأي العام في كل من نتيجتي الأساس والثانوي، مبيناً أن العام الدراسي تعرض لعدة عوامل منذ بدايته تأخر عن موعده بسبب المظاهرات إضافة إلى تأخره مرة أخرى بسبب تفشي جائحة كورونا وتأجيل الامتحانات المزمع قيامها في مارس إلى يوليو كل ما تقدم كان سبباً كافياً للتردي في التحصيل الأكاديمي للطلاب، وتخوف سليمان من عقبات قد تواجه طلاب هذا العام بسبب تأجيل العام بسبب جائحة كورونا والسيول والفيضانات إلى (22) نوفمبر مما يحدث فراغاً عريضاُ في التقويم الدراسي وتأخيرهم (5) أشهر من التقويم مما يحدث ربكة في العملية التعليمية.
نتيجة استثنائية:
وكيل وزارة التربية والتعليم الاتحادية تماضر الطريفي أكدت لـ (السوداني) أن نتيجة هذا العام مشرفة واستثنائية بلغت نسبتها (76.1)، وأكدت الطريفي أن النتيجة ممتازة برغم الظروف المعقدة التي مرت بها العملية التعليمية، وكشفت أن نتيجة هذا العام حقيقية من غير أي إضافات أو تعديل كسابق الأعوام التي تتدخل الحكومة فيها، ونوهت إلى أنها أفضل من نتائج بقية الولايات التي لن تمر بظروف مثل العاصمة، واختتمت حديثها بالتهاني والتبريكات للطلاب واولياء الأمور بصبرهم على الصعوبات التي مر بها العام الدراسي وخروجه بالصورة المشرفة التي تذوق حلاوتها أولياء الأمور قبيل الطلاب

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

تعليق

  • الفي قلبه أبو الحرقص براهو برقص.
    إنتو السألكم منو من إن النتيجة حقيقية أو غير حقيقية؟؟؟
    لا زلنا نرزح تحت نظام الكيزان، وتسير حكومتنا الهمامة على نفس دربهم!!!
    اللهم لطفك وعفوك ورضاك عن السودان وأهله.