كتابات

يوسف السندي يكتب فشل مليونية دعم الحلو

كتب : يوسف السندي
مصدر الخبر / كتب : يوسف السندي

رغم الإعلام الذي تم عبر صفحة تجمع المهنيين والدعاية الكبيرة التي صاحبت الدعوة لمليونية ٢٤ سبتمبر بأن الحلو سوف يخاطبها، الا ان المليونية فشلت فشلا ذريعا، ولم تستقطب الا اعضاء لافتات الحزب الشيوعي وبعض السذج والبسطاء. فشل هذه المليونية كان حتميا لأنها مليونية شاذة، ضد ثورة الشعب السوداني ووضد وحدته وضد هويته، هذه المليونية كانت تدعو بطريقة مستفزة لدعم الحلو في مسعاه لتركيع حكومة الفترة الانتقالية ووضعها امام خياران لا ثالث لهما أما العلمانية او الانفصال، وهي مساومة بائسة من فصيل مسلح لا يعلم قدر نفسه اذاء الشعب، ومن عجب أن لافتات الحزب الشيوعي والمهرولين من أحزاب الفكة والحزب الاتحادي الذي سقط مع نظام البشير يدقون له الطبول ويفرشون له الأرض بالسجاد الأحمر ويدعون له علنا لمخاطبة الشعب السوداني بهذا الخطاب الانفصالي!!!

ما الذي يخجل منه تجمع المهنيين ومن معه من احزاب بالدعوة نهارا جهارا لمليونية العلمانية؟ ماذا يخشون؟ انه عهد الثورة والحريات، فليخرجوا هم ككيانات مدنية إلى الشوارع ليطالبوا بالعلمانية، لماذا يدعمون الحلو في مساومته الانفصالية؟ لماذا يقوون مجددا فرصة جديدة لانفصال جديد في السودان؟ الا يخجلون وهم في قلب الخرطوم ان يدعموا انفصال جنوب كردفان؟ الا يخجلون من عقار ومبارك اردول وخميس جلاب الذين لم يساوموا شعب السودان على تقرير المصير ولم يدخلوا المفاوضات باسم الجبهة الثورية الا بإسم الحوار بين ابناء السودان الواحد الموحد؟! الا يخجل الحزب الاتحادي الديمقراطي احد أحزاب الاستقلال من هذا الفعل؟ كيف يتحدث الميرغني سليل المراغنة عن العلمانية او الانفصال؟ كيف يدعم هذا الحزب العتيق فصيل مسلح يريد إجبار الشعب السوداني وحكومته على الركوع لبندقيته؟ انه زمان المهازل ليس الا.

هذا التحالف الجديد بين لافتات الحزب الشيوعي والحلو والاتحاديين هو تحالف ضد وحدة السودان، تحالف لا يجب ان يرحمه احد ولا يفتح له الابواب احد. من أراد أن يمرر مجددا انفصالا جديدا في السودان فعليه أن يمرره كفصيل انفصالي بوضوح، بدل هذا اللعب على الدقون، لو كان الحلو انفصاليا او علمانيا لما شارك في نظام الكيزان الديني لمدة تخطت الخمسة سنوات نائبا للسفاح احمد هارون في ولاية جنوب كردفان، لكن الحلو لا يريد سوى الاستمرار تاجرا للحروب، ليدفع له أطفال جنوب كردفان ونساء جبال النوبة ثمن تجارته السوداء القاتلة . لو كان الحلو يريد سلاما فالشعب قد صنع ثورة من أجل السلام قدم فيها ارتالا من الشهداء في كل أنحاء السودان حتى انتصر، وفتح الابواب للحلو ولغيره من الحركات المسلحة فاستجابت الجبهة الثورية وانضمت بطيب خاطر ووطنية لنداء الثورة السودانية بلا أي شروط تعسفية، بينما تعزز الحلو على ثورة الشعب السوداني وطفق يمليء في الشروط ويهدد الشعب السوداني الثائر بأحدي اثنتين العلمانية او الانفصال ! فهل هذا فصيل مسلح يستحق أن يخرج له طفل في شوارع الخرطوم احتفاءا به دعك عن حزب سياسي أو تجمع مهنيين!.

تلك مفاوضات جوبا لو ارادها الحلو عليه ان يدخلها بدون شروط مسبقة وبلا عنجيهة، تماما كما دخلتها الجبهة الثورية، فليس الحلو أعظم مقاما من الجبهة الثورية ولا أشرف قدرا منها، السلام الذي هتفت له ملايين الحناجر في ثورة السودان لم يكن سوى سلاما بين الاخوة في الوطن العزيز، فمرحبا بمن أراده وتعسا لمن أبى. اما البائسين المصفقين للانفصال من تجمع مهنيين ومن معه فقد عرفوا حجمهم الحقيقي بفشل مليونيتهم وعلموا ان دعوتهم البائسة لا يدعمها احد من أبناء السودان ولن يصفق لها احد، فليرعووا، فإن صمت الشعب عنهم الآن فإن المرة القادمة إن عادوا سيواجههم بشيء واحد فقط هو ( البل ) ولا شيء سواه، وسيظل السودان واحدا وموحدا رغم انف المهرولين.

[email protected]

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير

عن مصدر الخبر

كتب : يوسف السندي

كتب : يوسف السندي

كاتب سوداني , [email protected]

تعليقات

  • آية سورة المائدة (وكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِنْ بَعْدِ ذَٰلِكَ وَمَا أُولَٰئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ) فيها تقريع من الله سبحانه وتعالى لليهود الذين نزلت فيهم هذه الآية . يقول لهم: كيف تقرون أيها اليهود بحكم نبيي محمد صلى الله عليه وسلم ، مع جحودكم نبوته وتكذيبكم إياه ، وأنتم تتركون حكمي الذي تقرون به أنه حق عليكم واجب ، جاءكم به موسى من عند الله؟ يقول : فإذ كنتم تتركون حكمي الذي جاءكم به موسى الذي تقرون بنبوته في كتابي ، فأنتم بترك حكمي الذي يخبركم به نبيي محمد أنه حكمي أحرى ، مع جحودكم نبوته . وعليه فلا بد أن في ذلك مصلحة مناقضة لما في التوراة، ولو لم تكن تلك المصلحة مناقضة لنفذوا الحكم الذي عندهم، وهم إنما جاءوا إليك يا رسول الله طمعاً في أن تعطي شيئا من التسهيل وظنوا – والعياذ بالله – أنك قد توفر لهم أكل السُّحت وسماع الكذب .
    وعليه فلا يوجد أي شيء في الآية يشير إلى أن الله منح أي قوم حق أن يتحاكموا بما عندهم أو أن القراءن يقر العلمانية,

  • للكيزان فقط :
    أنتم أقذر وأخبث و أفسق من مشى على الأرض . وقبل اتهامي بالقحاتة والشيوعيين فلستم منهم أنا فرد ضعيف و مواطن بسيط من زمرة الملايين التي أزالتكم أنا من زمرة الشفاتة وأبطال المتاريس ومواكب الواحدة ظهراً . لستم لنا نداً لنخاطبكم فأنتم أضعف من أن تهزوا شجرة . فلتعلموا أننا لا تعنينا نخب ولا زعامات ولا صفوة هؤلاء ليسوا بأقل منكم سوء . أمرنا أسلمناه لفترة انتقالية محددة لمن ظننا فيهم الكفاءة والنزاهة وهم كذلك ولكن تنقصهم بطش السلطة وجبروت الحكم . متى ما رأينا ألا أمل فيهم خرجنا من غير وصاية من أحد . الكيزان والعسكر ولى عهدهم وخليكم مأدبين يا فالحين

  • الحلو لا ينفع معه الا البندقية ..
    هو وضع شرطين انفصال او علمانية ..
    ونحن نقول حرب فقط

  • الم تكن اكبر من مليونية الزجف الاغبر مع فارق المقارنة مع مجموعة تمتلك المال والسيارات من خلال التجارة بالدين .. هدذا تكون المقارنة … اذا كان هذا فهمك وتتوهم بانك كاتب ومحلل .. يجب ان تتوقف عن الكتابة فورا .. والمشكلة في انك كل يوم ناطي بمقال كل مقال افطر من سابقه

  • الكيزان طبقو الشريعه وعندهم وعند كثير من الفقهاء ان الحدود ليست اصل ولا تطبق الا اذا بلغ المجتمع مبلغا معينا من التزكيه حتي يتقبل.
    طالبان طبقت الشريعه ومنعت تعليم البنات وعملهم
    داعش طبقت الشريعه وسبو الايزيدات كاماء وباعو الرجال في اسواق الرقه والموصل ودي نظرتهم للشريعه.
    اي زول من ديل شايف التانين ما مطبقين شريعه صح
    للناس البقولو الشريعه واضحه وروني اي شريعه من ديل عايزين؟؟
    السعوديه مطبقة الشريعه والناس بقولو انو نظامهم ده ما عندو علاقة بالشريعه

    • الشريعه يا خالد خليناها
      كدي ورينا مسيرتكم كانت كيف مليونيه
      امشي افتح صفحه تجمع المهنيين الشيوعي وشوف الردم
      البلللللل
      البللللل
      والله يا خالد ما تحلم على غفله تمكنتوا من الحكومه والوظائف بس قربت تصفرج
      قربت يا خالد

  • يخوفون الناس انه اذا تم تطبيق العلمانية فسيتنزل عليهم سخط الله والجوع والمرض والفاقه ونسوا ان اي دولة مسلمه طبقت العلمانية تطورت وبعض الدول الان لها 100 عام مطبقة العلمانية وهم في تطور مستمر وان حتي الدول كالسعودية الان اقتنت بالعلمانية وتسير رويدا رويدا في سبيل تطبيفها.
    العلمانية هي شرع الله الذي ارتضاها لعباده فالله سبحانه وتعالي استنكر علي يهود المدينة ان ياتوا ليتحاكمخوا عند النبي وعندهم التوارة فالله يطلب من كل مجتمع ان يتحاكم بشريعته التي هي جزء من كل شريعة الله طالما تدعو الي العدل والمساواة بين الناس.

    • العياذ بالله من هذا المدعو خالد العياذ بالله من هذا المدعو خالد العياذ بالله من هذا المدعو خلد اللهم يا الله اننا عبيدك أبناء عبيدك انت الله الواحد الأحد الفرد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن لك كفوا أحد
      اللهم لا تعاملنا بما فعل السفهاء منا اللهم يا الله اللهم يا الله اللهم يا الله اللهم اهلك الشيوعيين والعلمانيين والجمهوريين اللهم لا ترفع لهم راية ولا تحقق لهم غاية اللهم ارحنا منهم اللهم ارنا فيهم يوما اسود عليهم انهم طغوا وتجبروا اللهم عجل بهلاكهم اللهم مكن للشريعة الإسلامية فى بلدى السودان وسائر بلاد المسلمين اللهم آمين

      • اسه ساي يا ابو ساجد الا تستحي ليك سنين بتدعو والله لا يستجيب لك. لانو الله لا يستجيب للناس البقولو اللهم دمر اللهم اقتل وانما للذين يقولون اللهم اهدي اللهم ارفق اللهم وفق

      • يا أبا ساجد . وجادلهم بالتي هي أحسن . فبدلاً من الدعاء على أخيك ناقشه فالسب والشتم وسيلة الجاهل العاجز . وضح لنا العلمانية أهي الكفر والشرك والالحاد والفجور والفسق والكذب وانتهاك الحرمات والقتل والنهب إذن الأخوان المسلمون ( الكيزان ) طبقوا العلمانية فينا ثلاثين عاماً . بالله عليك اقرأ عن العلمانية فهي فكر غربي فلعلها تأمرنا بترك ديننا وعباداتنا .علًمنا .

    • ارجو ان تصحح مفاهيمك كيف تكون العلمانية شرع الله الذي ارتضاه؟؟؟ ولا كلام حفظته وتردده كالببغاء؟؟؟ ومنو القال ليك انه الكيزان طبقوا شرع الله او حتي داعش؟؟؟ لو طبقوا شرع الله صحيحا لما وصلنا لما وصلنا له.