اخبار الاقتصاد

“دولرة ” الإيجارات ترفع أسعار الشقق والعقارات بالخرطوم

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم : الطيب علي
كشف عدد من المتعاملين فى عمليات بيع العقارات والايجارات عن ارتفاع كبير في أسعارها عازين ذلك لشح المعروض من العقارات والشقق للإيجار إضافة إلى تقييم البعض أسعار العقارات والإيجارات بالدولار مع استمرار تدني قيمة الجنيه.
وقال أحد المتعاملين فى بيع العقارات نقد أحمد لـ(السوداني) إن سوق العقارات يشهد حالة من شح المعروض مع الارتفاع الكبير في أسعار السلع والخدمات مؤكداً أن سعر المتر في منطقة شرق الخرطوم الشوارع الرئيسية والفرعية يتراوح مابين 800 إلى 2000 دولار ويتراوح سعر المتر في المناطق الجنوبية والشمالية للخرطوم خاصة مناطق الطائف واركويت والرياض والطائف والمعمورة والمنشية مابين 100 إلى 200 ألف جنيه للمتر بينما يتراوح سعر المنزل الجاهز أكثر من طابقين المطل على الشوارع الرئيسية في منطقة عبيد ختم والستين ما بين 800 ألف إلى مليون دولار فيما يتراوح سعر الايجارات للشقة من غرفتين في ذات المناطق من 25 ألف جنيه إلى 40 ألف والشقة من 3 غرف ما بين 40 إلى 50 ألف جنيه.
وأكد تاجر العقارات طه صديق إلى أن سعر القطعة 300 متر في منطقة جبرة يتراوح مابين 10 الى 15 مليوناً بحسب الموقع فيما يتراوح سعر المنزل الجاهز من طابقين مابين 20 إلى 25 مليوناً وفي ومنطقة الشارقة والشهيد طه الماحي والدوحة ويثرب يتراوح سعر المنزل أكثر من طابقين مابين 40 إلى 50 مليون جنيه بينما يتراوح سعر إيجار الشقة من غرفتين ما بين 25 إلى 30 ألف جنيه.
ونوه تاجر العقارات محمد أحمد صديق إلى وجود إقبال على الإيجارات مقابل ضعف الطلب على شراء الأراضي نسبة للارتفاع الكبير في الأسعار حالياً.

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

تعليقات

  • تمام …حفظ الله السودان من كل مكروه
    كونوا بخير ….دمتم ..جمعه مباركة طيبة على الجميع. .جمعه ميمونة …منصورين..الحمدلله والشكرلله وصلى الله على سيدنا محمد صلى الله عليه…وسلم..والحمدلله رب العالمين

  • في إسطنبول ٣٥الف دولار شقة تلاتة غرف وصالة كبيرة ومطبخ ودورات مياه ثلاثة واثنين بلكونة مع باركنغ وإقامة تجدد سنويا…مرمراي. .قرب البسفور

  • ومفروض اكتر من كده لانو شعب كامل يتنافس علي مدينة واحدة ومستغرب انا انو في اراضي جوا الخرطوم لسه ما اتبنت.
    مفروض اي حكومة من اسه ولي عشرين سنه لقدام ما تصرف ولا جنيه في الخرطوم عشان تتنمي باقي المدن وسط مناطق الانتاج الزراعي والحيواني ويتبعها الصناعي.
    حتي العاصمه الادارية مفروض يودوها الابيض ولا مدني عشان تخفف الزحمه وعشان ناس الخرطوم المخوفين الحكومات بالمظاهرات تاني كان اتظاهروا ليوم القيامه ما بعملو شي.

    • كلامك صحيح يا خالد .وخاصة ان سكان الخرطوم جلهم غي منتجين ويستاثرون بمعظم ميزانية الدولة .وبالمناسبة انا من سكان الخرطوم ومنتج واعرف الاف غير منتجين سماسرة في كل شي حتي الخدمات الحكومية .ما يصرف علي الخرطوم لو صرف في مناطق الانتاج لكان وضع البلد الان غير