السودان الان

قصة ضبطية متفجرات كافية لـ (نسف الخرطوم)!!

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: عبد الرحمن صالح

دعت النيابة العامة بصورة مفاجئة وسائل الاعلام المختلفة لحضور تنوير اعلامي مهم للنائب العام، الأمر الذي جعل كثيراً من التساؤلات تدور في اذهان الصحافيين ومراسلي القنوات الفضائية عن ماهية ما سوف يحويه تنوير النائب العام ومدى المعلومات المهمة التي يريد الافصاح عنها لاجهزة الاعلام، مما دفعهم للحضور مبكراً لمباني النيابة بكثافة كبيرة حتى ضاقت بهم القاعة المخصصة لعقد التنوير، وفي تمام الساعة الثانية عشرة والنصف اي بعد نصف ساعة من الزمن المحدد للتنوير، حضر النائب العام للقاعة وبرفقته مدير عام قوات الشرطة الفريق اول عز الدين الشيخ والناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد ركن جمال جمعة وخبير المتفجرات بالادلة الجنائية العميد شرطة علاء الدين محمد، ليقطع النائب العام بحر تساؤلات الصحافيين ويميط اللثام عن ضبط السلطات خلية ارهابية بحوزتها متفجرات كافية لنسف بالعاصمة.

خلايا إرهابية في العاصمة

وكشف النائب العام تاج السر الحبر أن المتهمين بحوزتهم مواد متفجرة يمكن ان تفجر كل العاصمة المثلثة. وأوضح تاج السر في تنوير اعلامي بمباني النيابة العامة أمس ان قوات الدعم السريع نصبت (12) كميناً وضبطت المتهمين وبحوزتهم مواد متفجره فيها نفس المواد التي فجرت بها مرفأ بيروت في مناطق متفرقة بالعاصمة، ونبه الى ظهور خلايا ارهابية في مناطق متفرقة بالعاصمة، واشار الى أن التحقيقات الاولية مع المتهمين اثبتت ارتباطهم بعدد من العناصر الخارجية، ونبه الى أن المواد المتفجرة التي تم العثور عليها تشكل خطراً امنياً مزعجاً على مستوى السودان والدول المجاورة.
تجارة متفجرات

ووصف تاج السر الظاهرة بالمزعجة والمؤرقة للاجهزة الامنية عامة، وشدد على ضرورة التعامل معها بمهنية وجدية حتى يتم تفكيك جميع الخلايا، واضاف ان هذا واجب الأجهزة الامنية، وقال: (وصلتنا معلومات من استخبارات الدعم السريع تفيد بوجود تجارة مواد متفجرة في مناطق مختلفة بالعاصمة، وتمت متابعة هذه العملية من ناحية امنية، واستمرت الاجراءات ووصلت الى (12) كميناً حتى تم من خلالها القبض على المتهمين)، واشار الى احالة الضبطيات الى الادلة الجنائية.
شبكات إرهابية

واشار النائب العام الى ان المواد المتفجرة الخطرة التي تم ضبطها موجودة الآن لدى قوات الدعم السريع، وقال: (تم تحليل المواد من قبل الادلة الجنائية، وتوصلت الى انها مواد خطرة يمكن أن تفجر كل العاصمة)، ونبه الى ان التحريات والتحقيقات مع المتهمين مازالت مستمرة، وقال ان التحقيقات في الشبكات الارهابية يحتاج الى وقت، ودعا المواطنين للتبليغ الفوري عن اي نشاط مثير للشبهات.
استرداد متهمين

وفي سياق منفصل أعلن النائب العام عن شروع النيابة في اجراءات لاسترداد متهمين هاربين من النظام البائد بالخارج، واكد ان البلاد خلال الفترة القادمة سوف تشهد محاكمات متواصلة والفصل فيها يكون للقضاء، واقر بوجود مشكلات تواجه النيابة في استرداد المتهمين من الخارج، وكشف عن قرب اكتمال ثلاث قضايا لمتهمين هاربين.
فساد مهول

وأوضح تاج السر أن التأخير في عدم تقديم عدد من بلاغات الشهداء للمحكمة، لجهة أن المعلومات لم تكتمل بعد، وقال ان القوات التي كانت على الارض وقتها من الأمن الشعبي وتسريح هيئة العمليات بجهاز الامن والمخابرات اخرت الحصول على المعلومات، ونبه الى وجود عوائق في الحصول على المعلومات لم تدفع بالتحريات الى الامام، وقال ان التحريات في قضايا شهداء بري وعطبرة ومحجوب التاج تجرى فيها التحريات بصورة يومية، واضاف قائلاً: (انا اتابع التحريات اسبوعياً، وعما قريب سوف نقدم هذه القضايا للمحاكم)، ونبه الى ضرورة استكمال التحريات في بلاغات الشهداء حتى لا تتعرض للشطب في المحكمة، واكد ان التحريات في قضايا الفساد تسير بشكل كبير، وقال ان حجم الفساد مهول والتحريات تتم بشكل مكثف.
كبسولات تفجير

ومن جانبه أكد الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد ركن جمال جمعة، القبض على خلية بحوزتها كمية كبيرة من المتفجرات، واشار الى ان المتفجرات تشمل (850) لوح tnt و (3594) كبسولة تفجير و (13) لفة سلك تفجير و (4) جوالات بودرة نترات. وأوضح أن كمية المتفجرات التي ضبطت كبيرة وتمثل خطراً على الامن القومي، وتنتقل عبر حدود البلاد المفتوحة الى دول الجوار، وتخوف من ان يصنف العالم السودان بأنه يصدر مثل هذه المواد الخطرة، واكد ان النفسية السودانية اصبح بها تغيير كبير، وقال: (يمكن ان تقوم بتفجيرات وتستهدف الشخصيات المهمة في الدولة).
خلايا مغلقة

وقطع جمعة بوجود تسريب للمتفجرات من المناطق الرسمية، وقال إن الاتجار بالمتفجرات يتم عبر خلايا مغلقة، وأغلب الزبائن من التعدين الأهلي، واشار الى ان استخبارات الدعم السريع رصدت الانشطة التي تتم داخل العاصمة، وقال: (تمت متابعة كل الأشخاص الذين يتاجرون في المتفجرات والوسائل والطرق التي تتم بها هذه التجارة، وقال انه تم ضبط المتفجرات والاشخاص الذين يتعاملون بها.
تجارة المتفجرات

وأوضح جمال أن الاستجواب الاول تم للمتهمين وخرجت فيه كثير من المعلومات، ونبه الى أن كبسولة التفجيرات الواحدة تخرج من الشركة القابضة بسعر (3) آلاف جنيه وتباع بمبلغ (15) الف جنيه، مما رغب الكثير من الاشخاص في العمل في تجارة المتفجرات، واضاف قائلاً: (الاتجار بالمتفجرات يتم عبر خلايا ارهابية مغلقة، ويتصيدون نوعية محددة من الأشخاص). ونبه الى أن استخبارات الدعم السريع تقوم برصد جميع انشطة تجارة المتفجرات بالعاصمة، وقال ان الرصد والرقابة منع وصول المتفجرات للآخرين لاستخدامها في التفجيرات. وقال جمال ان المجموعة الارهابية تم تفكيك جزء كبير منها وجزء آخر خرج خارج العاصمة، ووصف هذه الظاهرة بالمهددة للأمن القومي، ودعا المواطنين للتبليغ عن اي نشاط موجود في العاصمة.
السلسلة الانفجارية

وفي ذات السياق أوضح خبير المتفجرات بالأدلة الجنائية العميد علاء الدين محمد ان خطورتها تكمن في تجهيزها لإكمال السلسلة الانفجارية، وقال إن (نترات الأمونيوم) موجودة بالسوق المحلي بالخرطوم، لكن حال إساءة استخدامها تصبح خطرة جداً مثلما حدث في انفجار مرفأ بيروت. وأشار إلى أن الإرهابيين يستغلون (نترات الأمونيوم) كمادة متفجرة أساسية. ونوَّه بضبطية سابقة ضخمة من المواد المتفجرة بمنطقة شرق النيل، أصدر فيها النائب العام توجيهات بالإبادة بالتنسيق مع القوات المسلحة.
بتر أجزاء

وأشار علاء الدين الى وجود كبسولات كهربائية يحتوي الصباع فيها على (1,8) جرام، وقال إن الكبسولة الواحدة كافية لأن تقطع يد شخص وتبتر أجزاءً من جسم الإنسان، وجزم بأن العاصمة نجت من انفجار كبير، واشار الى وجود بعض القوانين التي تحتاج الى تعديل لفرض مزيد من القيود على مثل هذه المواد، وأكد أن ظهور مثل هذه الاشياء يسيء الى سمعة السودان في الخارج، وشدد على ضرورة وقوف الجميع مع أجهزة الدولة للكشف عن مثل هذه الظواهر.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة