السودان الان

تأكيد لما أوردته “الصيحة”.. تأجيل العام الدراسي

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

 

الخرطوم- فاطمة علي

أعلن وزير التربية والتعليم البروفيسور محمد الأمين التوم، عن تأجيل فتح المدارس من يوم 27 سبتمبر الحالي إلى 22 نوفمبر المقبل، وذلك بسبب عدم جاهزية نسبة كبيرة من المدارس في مختلف ولايات السودان بسبب الفيضانات.

وعقدت وزارة التربية والمالية والمركز القومي للمناهج والبحث العلمي أمس مؤتمرا صحفيا بوكالة السودان للأنباء حول طباعة الكتاب المدرسي.

من جانبها، نوهت وزيرة المالية الملكفة د. هبة محمد علي، إلى الإلتزام بالوجبة المدرسية، وألا يقل الصرف على التعليم عن (5%)، إلا أن الصرف على جائحة (كورونا) والهيكل الراتبي الجديد قلل الصرف الى (2%).

من جهته، اعتذر مدير المركز القومي للمناهج د. عمر القراي، للشعب عن عدم توفير الكتاب المدرسي والإجلاس، وتهيئة بيئة المدارس، وأكد أن الوزارة ترغب في أن تكون المدارس محل سعادة الطلاب وليس تعاستهم، ونوه إلى مساهمة القطاع الخاص في طباعة الكتب, وطالب بضرورة حدوث تغيير في نظام التدريس، وأن يكون المعلم مبتسما وليس أن يأتي حاملا سوطا أو مسطرة، وقال إن اليوم الأول في الدراسة سيكون يوما للسلام وللحوار بين الطلاب والمعلمين حتى يشعروا بالأمن.

وكانت (الصيحة) أجرت تحقيقا عن طباعة الكتاب المدرسي، أكد خلاله عدد من الخبراء أن العام الدراسي سيتأجل بسبب عدم طباعة الكتاب.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة