السودان الان

امتحانات الشهادة.. الغياب سيد الموقف!!

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

الخرطوم- محمد جادين

انطلقت امتحانات الشهادة السودانية “الثانوية” لهذا العام في ظروف بالغة التعقيد والبلاد تعيش كارثة السيول والأمطار والفيضانات التي لم تسلم منها غالبية ولايات البلاد ما انعكس ذلك بصورة مباشرة على غياب آلاف الطلاب عن الامتحانات بصورة غير مسبوقة لم تحدث من قبل في تاريخ الشهادة السودانية.

حيث نزل الطلاب إلى الامتحانات في ظروف نفسية صعبة تأثرت بالتأجيل الطويل للعام الدراسي بجانب كوارث الطبيعة القاسية ما دفع بعضهم مُكرهاً للتخلى عن حلم الوصول إلى الجامعة لهذا العام وتجلى ذلك في العديد  من المشاهد المؤثرة لحظة قرع الجرس إيذاناً بضربة البداية “الجلسة الأولى” كان بعض الطلاب مرابطين في “التروس” لمراقبة الفيضان وبعضهم يحاول إنقاذ ما يُمكن إنقاذه قبل انهيار المنازل المحاصرة بالمياه.

وأمس “الثلاثاء” كشفت مدير المرحلة الثانوية بولاية الجزيرة رجاء محمد فضل، أن جملة المتغيبين عن الإمتحانات في اليومين الأول والثاني بلغ  8873 طالباً وطالبة منهم 4850 في اليوم الأول و4023 في اليوم الثاني (مادة الجغرافيا).

وفي صورة آخرى للمُعاناة أكدت مديرة مراكز امتحانات الشهادة السودانية بمنطقة المسعودية بولاية الجزيرة غياب (١٣) طالباً وطالبة عن الجلسة الأولى لامتحانات الشهادة، وأوضحت وكيل مدرسة المسعودية الثانوية بنين، منال سليمان أبشر أن غياب الطلاب بسبب الفيضان الذي اجتاح المنطقة، وقالت إن إدارة المدرسة حاولت إقناع الطلاب بالجلوس للامتحانات ولكن كل المحاولات باءت بالفشل وكانت تبريرات الطلاب أنهم “تعبانين نفسياً وغير مستعدين للامتحان وأنهم يحرسون الترس ومنازلهم انهارت بالكامل.

ولم يختلف الحال كثيراً في الولاية الشمالية عن “الجزيرة” وأكدت وزارة التربية والتوجيه بالولاية الشمالية ازدياد حالات الغياب من الجلوس لامتحانات الشهادة السودانية هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة.

وأوضح المساعد الإداري للمرحلة الثانوية بالولاية الشمالية سيف الدين محمد عوض الله في تصريح صحفي أمس،  أن نسبة الغياب بلغت هذا العام “6%”  ونوه إلى  أن نسب الغياب في السنوات السابقة تراوحت ما بين ١- ٣ %، وأبان أن معظم حالات الغياب من طلاب اتحاد المعلمين والمنازل والنسبة الأقل من الطلاب النظاميين.

وعزا المساعد الإداري للمرحلة الثانوية بالشمالية أسباب غياب الطلاب للجلوس لامتحانات الشهادة السودانية، لطول السنة الدراسية وصرف نظر بعض طلاب اتحاد المعلمين الجلوس للامتحانات والالتحاق بكليات جامعية، وأكد تأمين جميع مراكز الامتحانات وأكد أن لجان الطواف التي تقوم بالمرور على المراكز يوميا وتقف على سير الامتحانات.

وتبدو الأوضاع متشابه في كثير من الولايات حيث أعلن مدير المرحلة الثانوية مقرر اللجنة العليا للإمتحانات بولاية شمال دارفور ، عبد العزيز جبريل أبكر غياب  1864 طالباً عن إمتحانات الشهادة السودانية لهذا العام.

وكشفت وزارة التربية والتوجيه بولاية شمال دارفور، أن تقارير اللجان التي طافت على مراكز إمتحانات الشهادة السودانية للعام 2019- 2020 ، أظهرت حالات غياب للطلاب والطالبات الجالسين ، من جملة العدد الكلي الذي تقدم للجلوس والبالغ 35742 طالبا وطالبة .

وأرجع مدير المرحلة غياب الطلاب ، لأسباب عدة منها تأخر العام الدراسي بسبب ظهور جائحة كورونا ، وتوجه بعض الطلاب لممارسة النشاط الزراعي والرعوي ، نسبة لدخول فصل الخريف ، إلي جانب توجه البعض الآخر إلى مناطق التعدين الأهلي والتجنيد .

يشار إلى أن اللجنة العليا للامتحانات بالولاية، عقدت اجتماعا امس، ناقشت خلاله تقارير سير الامتحانات لليوم الأول بمختلف المحليات، وذلك برئاسة إدريس محمد عبد الله المدير العام للوزارة رئيس اللجنة العليا.

وفي ذات السياق كشفت وزارة التربية والتوجيه بولاية شرق دارفور، عن غياب (769) من جملة (9647) طالباً وطالبة من الجالسين لامتحانات الشهادة السودانية بالولاية.

وأوضح مدير المرحلة الثانوية بالولاية إبراهيم نورين، أن عدد الطلاب الغياب من الجنسين (769) من (9647) طالباً وطالبة.

كشفت وزارة التربية والتعليم العام أن نسبة غياب طلاب شهادة الثانوية العامة لهذا العام بلغت ٦% من جملة عدد الطلاب المسجلين للامتحانات.

وأوضحت الوزارة أن عدد الطلاب المُتغيبين بلغ  33431 طالبا، مقارنة بالعام السابق الذي بلغت فيه نسبة الغياب 2% وعددهم 12776.

وعزا نائب مدير امتحانات السودان محمود الحوري زيادة نسبة الغياب إلى العديد من الأسباب ترتبط بطول العام الدراسي.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة

تعليق

  • الحكومه والاهالى فى شنووو والمؤتمر الشعبى فى شنووو؟ الناس مخلوعه و اصبحت خايفه من المتفجرات اللى قيل انها ممكن تنسف الخرطوم وناس المؤتمر الشعبى تفكيرُم مشغول بالدنيا وذهاب الحكومه والاستوزار..!