السودان الان

بداية تجريبية للدعم الأسري المباشر في 11 ولاية

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم :ابتهاج متوكل
اعلنت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، عن الإطلاق التجريبي، لبرنامج الدعم الاسري (ثمرات).
واوضحت الوزارة في بيان صحفي امس، أن حكومة السودان الانتقالية تنفذ الإطلاق التجريبي لبرنامج الدعم الاسري ، بدعم نصف مليون فرد في ١١ ولاية خلال هذه المرحلة، تشمل سنار، شمال كردفان، البحر الأحمر، غرب كردفان، الشمالية، النيل الأزرق، شمال دارفور، جنوب دارفور، جنوب كردفان، الخرطوم.، واشارت الوزارة إلى أن الإطلاق التجريبي سيضع الهياكل للتوسع في التغطية تدريجيا، حتى يتم الوصول لحوالى ٧ ملايين فرد في جميع ولايات السودان.

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

تعليق

  • الدعم من البنك الدولي و ب الاغ العالمي هو عبارة عن عملية نهب و نصب و احتيال لموارد البلاد و حقوق الشعب يتم بموجبه رهن كل موارد البلاد و اصول البنك المركزي و مطابع العملة و النفط و الذهب و الثروة الحيوانية و المنتجات الزراعية اضاف لما ذكر في الخبر المذكور اعلاه
    تماما مثل ما هو حاصل في العراق و ليبيا و الصومال و افغانستان بما يعني كل الموارد مقابل الغذاء و الدواء بالعربي استعمار عدييييييل و من الدرجه الاولي مما يدفع الشعب لقتل بعضه بعضا من أجل الحصول علي مايكفي من غذاء و دواء لان الهدف هو اشعال الحرب الاهليه و القتل و التفجيرات بحجه الموارد لا تكفي لكل سكان البلاد مما يعني بالعربي تقليل عدد السكان بالقتل و الهروب لخارج البلاد كلاجئين.
    ام المصائب البرنامج عنصري بحت حيث يتم الاهتمام بالفقراء من القبائل غير العربية بنسبة ٩٩.9% يعني الهدندوة و البني عامر و المحس و النوبة في شمال السودان و جنوب كردفان و الزغاوة و الفور و المساليت و الانغسنا و بقية القبائل الغير عربية او الذين يعتبرون العربية لغة في الدرجة الثانية في تعاملهم فهذا حقهم في استخدام لهجاتهم لكن ليست من حقهم العيش علي حقوق بقية القبائل العربية.
    التقرير اخرج ولاية الجزيرة اهم ولاية بالبلاد و التي كانت ملجأ و سند لكل تلك القبائل و كل اقتصاد البلاد لان غالبية سكانها عرب.
    و نقولها بصوت واضح و عالي مطالبه بالانفصال و اى قرد يطلع شجرتو و هذه المرة كل الولايات تلم سكانها عليها بلا بنك نصب دولي بلا برنامج بلا كلام فارغ معاكم.
    قسما بالله العظيم تنفصل الجزيرة من السودان و تطلع الغرباء الفيها و ترجع لاهلها ٣ او ٤ سنوات نكون افضل دوله في المنطقة بالزراعة و الثروة الحيوانية فقط غير بقية الموارد و الله هلكتونا باسم السودان و مصلحة البلاد.
    نعم نطالب بتقسيم البلاد الان قبل فوات الأوان او انتخابات مبكرة و انقلاب عسكري و ايداع كل اعضاء الانتقالية السجن و تقديمهم للمحاكم و علي راسهم مسيلمة البرهان.
    و تفويض الشعب للجيش مفهوم جدا لذلك البرهان لم يخرج لان معني تفويض تعني ذهاب البرهان و صحبه من الخونه للمعاش الإجباري ثم المحاكم و ليست كما يفهمها الاغبياء بان يصبح البرهان رئيسا للبلاد.