السودان الان السودان عاجل

الكشف عن أسرار الأزمة بين وزير الطاقة المستقيل وكبير مستشاري حمدوك

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

الخرطوم: الجريدة
في أول رد فعل للمهندس عادل إبراهيم وزير الطاقة المستقيل على إتهامات الشيخ خضر كبير مستشاري رئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك في حوار صحفي مع صحفية التغيير الإلكترونية تطرق فيه لفترته في وزارة النفط وعدد بعض الأخطاء التي يعتقد مستشار حمدوك ان الوزير المستقيل كان قد وقع فيها ، قال إبراهيم لـ(مونتي كارو) (أمانة ما وقعت معاي وقعة).
ووعد الوزير المستقيل المهندس عادل ابراهيم برد صاعق على تصريحات مستشار رئيس الوزراء عبدالله حمدوك الشيخ خضر يفند فيه كل إدعاءاته وقال ” قول ليهو: أمانة ما وقعت معاي وقعة” وتابع ” أو تتحدث أنت عن شركات النظام البائد؟ بئس المستشار انت وبئس من اتو بك ” وأكد المهندس عادل رغبته في تفنيد كل النقاط التي أثارها الشيخ خضر فيما يلي فترته في الوزارة إضافة لكشف كيفية إدارة العمل على مستوى مجلس الوزراء ومكتب رئيس الوزراء الذي كثر الجدل حول تداخل عمل مستشاريه مع الوزارات والاقاويل التي تتناولها المجالس عن تأثير شلة تجتمع في المزرعة المملوكة للشيخ خضر في العمل التنفيذي للدولة.
وقال مصدر مطلع بملف الطاقة: ” إن الشركة المعنية كانت شراكة بين وزير المالية في العهد البائد بدر الدين محمود وكرتي “، وكانت تستورد الوقود بتمويل من (الراجحي) ، وأضاف أن وزير الطاقة المستقيل كان مصراً على التعامل مع هذه الشركة، ولإكتشاف ملكيتها والأرباح التي يجنيها قادة النظام البائد من الوقود المستورد أصدر رئيس الوزراء توجيهه بعدم التعامل مع هذه الشركة وهو الأمر الذي حاول مقاومته الوزير المستقيل بشتى السبل .
واضاف المصدر أن الوزير عادل يرتبط في تاريخه المهني بشكل وثيق مع د.عوض الجاز ، وقد شهدت الوزارة في عهده مقاومة شديدة من قبله للجنة تفكيك التمكين فيما بمراجعة ملفات الوزارة والشركات التي تتعامل معها.
وكان الشيخ خضر قد اشار في حوار صحفي اجرته معه صحيفة التغيير انه خلال فترة الانقاذ كانت هناك شركات تتبع لأعضاء المؤتمر الوطني والنافذين فيها تسيطر على وزارة الطاقة وتقوم بتوريد المحروقات بأسعار عالية وأرباح كبيرة و تربحوا من الباخرة ما لا يقل عن خمسة أو ستة ملايين دولار والدولة من تقوم بالدفع من الخزينة العامة وفي أكثر من مرة طلب رئيس الوزراء حمدوك من وزير النفط إيقاف هذه الشركات واستبدالها بشركات أخرى تقدم اسعارا حقيقية ، ولما لم يستجب طلب رئيس الوزراء من وزير المالية أن يتولى أمر شراء النفط وهذا هو الوضع الطبيعي.

اقرا الخبر ايضا من المصدر الراكوبة نيوز من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

تعليقات

  • ليس هؤلاء بمستشارين وانما شلة وحاشية للرئيس واصدقاء وزملاء دراسة وعمل وهذه علة كبيرة في هذه الحكومة فهم أقل قامة من ادارة دولة معطوبة في نواحيها ولا خبرة لهم في ادارة الشأن العام وانما القدر رمى بهم وأوصلهم لهذه المناصب وبالتالي كان فشلهم اوضح من شمس الصيف وهذه الشركة التي كانت تتولى عملية استيراد المواد البترولية حتى وان كان فيها فساد فهي استطاعت ان توفر ما عجزت عنه هذه الحكومة التي تدعي العفاف والشفافية

  • اي اتهامات فساد او غيره مكانها المحكمة ليقول القضاء العادل كلمته . اي تصرف غير ذلك من مسؤولين في الدولة يثبت بصورة قاطعة عدم اهليتهم لتولي اي موقع في مناصب عليا في الدولة . اذهبوا الى المحكمة وان لم تذهبوا الى القضاء سيذهب بكم الشعب الى ساحة القضاء . احترموا ارادة هذا الشعب واحفظوا له حقوقه . لقد مل الشعب مثل هذه الاساليب والمجادلات التي اضرت به كثيرا ولم يجد منه ما يفيده .

  • اي اتهامات فساد او غيره مكانها المحكمة ليقول القضاء العادل كلمته . اي تصرف غير ذلك من مسؤولين في الدولة يثبت بصورة قاطعة عدم اهليتهم لتولي اي موقع في مناصب عليا في الدولة . اذهبوا الى المحكمة وان لم تذهبوا الى القضاء سيذهب بكم الشعب الى ساحة القضاء . احترموا ارادة هذا الشعب واحفظوا له حقوقه . لقد مل الشعب مثل هذه الاساليب والمجادلات التي اضرت به كثيرا ولم منه ما يفيده .

  • اللهم دمر الكيزان الارهابيين والسلفية الرجعيين وجميع التكفريين اكتر واكتر وشتت شملهم ولاترفع لهم راية ابدا ويظلوا مكروهين علي طول الانجاس القتلة المجرمين

  • اللهم اجعل كيدهم فى نحورهم اللهم لا ترفع لهم راية ولا تحقق لهم غاية اللهم عليك والشيوعيين والجمهوريين والعلمانيين اعد الدين الإسلامى اللهم اهلك عبدالعزيز الحلو وحركة المتمردة عدو الإسلام اللهم لا ترفع له راية ولا تحقق له غاية اللهم مكن للشريعة الاسلامية فى السودان اللهم اهدى الجميع للحق اللهم آمين

  • عزيزي الشيخ خضر الوزير اتهمك بالفساد الرد بيكون في المحكمة تمشي تفتح فيه بلاغ اشاءنه سمعة والاتهام بالسرقة
    ردك في الصحف ده كلام ونسات وجبنات وكلام غير مسئول من مستشار لرئيس مجلس الوزراء