اخبار الرياضة

البعثة نحرت الذبائح احتفالاً لسلامته

مصدر الخبر / صحيفة الصدى

حاتم عبد الغفار يغادر مستشفى المنار بسلام ويشكر الجميع

تونس/ وائل السر

غادر حاتم عبد الغفار عضو مجلس ادارة نادي المريخ ونائب رئيس القطاع الرياضي مستشفى المنار لأمراض القلب في تونس العاصمة في الواحدة من ظهر امس بعد ان خضع لعملية قسطرة علاجية ناجحة أمس الأول ووجد حاتم استقبالاً كبيراً من اللاعبين والجهاز الفني بعد وصوله الفندق وبادر متوكل احمد علي نائب الأمين العام بالتنسيق مع منسق المعسكر باحضار خراف وذبحها كرامة وسلامة لعودة حاتم عبد الغفار الى البعثة بعد ان تجاوز الوعكة الصحية التي تعرض لها في تونس، وطمأن حاتم عبد الغفار عبر الصدى جماهير المريخ على سلامته، وتقدم بجزيل شكره لأسرة السفارة السودانية في تونس بقيادة السفير وأعضاء السفارة، كما شكر الجهاز الفني والإداري للمريخ، واللاعبين الذين حرصوا على الوقوف معه والاطمئنان على سلامته، كما شكر المرافقين من البعثة حافظ الزين القيادي بلجنة التعبئة المريخية وفتح الرحمن الفاضلابي، والزميل وائل السر، وقال إن وقفة هؤلاء الاخوة معه طوال فترة وجوده في المستشفى خففت عليه كثيراً وساعدته على تجاوز الأزمة الصحية بسرعة، متمنياً للمريخ التوفيق وأن يعوض فريق الكرة الجماهير عن الخروج الأفريقي الحزين بظهور مميز في البطولة العربية.

\\\

 في مران المريخ

تألق لافت لمارسيال وأحمد آدم والغربال ونمر يتابع من الخارج

واصل المريخ تحضيراته الجادة من خلال معسكره الاعدادي بفندق مرادي قمرة بتونس العاصمة، وتدرب الفريق مساء أمس حيث اكتفى صلاح نمر بمتابعة المران من الخارج بعد الإصابة التي تعرض لها في التجربة الإعدادية التي خاضها الفريق أمس الأول، واخضع غارزيتو اللاعبين لتدريبات بدنية مع تنفيذ بعض الجمل التكتيكية بالتركيز على اللمسة الواحدة، والتهديف، واللعب الضاغط، الى جانب تمارين المهارة، في حين اخضع المجموعة التي اكملت مباراة الأمس لتمارين خفيفة، وقسم اللاعبين الى ثلاثة مجموعات، واجرى تقسيمة بخروج المهزوم، وشهد المران تألقاً لافتاً لمارسيال بعد ان تجاوز الإصابة وتم تأهيله بصورة طيبة، كما برز احمد آدم ومحمد عبد الرحمن والسماني الصاوي وراجي بصورة مميزة للغاية في التدريب.

\\\

منسق معسكر الأحمر بتونس:

المريخ سيؤدي ثلاث تجارب اعدادية.. ومعتجب بالغربال والسماني وضفر

كشف التونسي احمد منسق معسكر المريخ بتونس عن برنامج الفرقة الحمراء في المعسكر الاعدادي الذي سيستمر حتى العشرين من هذا الشهر، ذاكراً أنه يمثل شركة عالمية متخصصة في تنظيم المعسكرات مع زميله منجي إبراهيم، وتم الاتفاق منذ وقت مبكر مع المريخ على تنظيم معسكر اعدادي له بتونس عقب مباراة النجم الساحلي، على أن يستمر هذا المعسكر حتى موعد سفر الفريق الى القاهرة للمشاركة في البطولة العربية، وأفاد احمد ان معسكر المريخ في تونس مستمر ولم يتأثر بقرار تجميد النشاط الكروي في السودان، ذاكراً أن المعسكر يستمر لمدة 11 يوماً، سيؤدي من خلالها الفريق العديد من التدريبات اليومية، مع خوض ثلاث تجارب اعدادية تم التنسيق لها مع الجهاز الفني، وابان احمد ان اتفاقه تم مع حاتم عبد الغفار على هذا المعسكر، لأنه بدرجة صديق بالنسبة له، وتمنى له عاجل الشفاء، وعبّر عن سعادته بخروجه من المستشفى بسلام، وقال أحمد إن هذه ليست هي المرة الأولى التي ينظم فيها معسكراً للمريخ، ذاكراً أنه سبق وان نظم  ثلاث معسكرات للأحمر في تونس آخرها عام 2015 في وجود غارزيتو قبل مواجهة المريخ للترجي التونسي.

وابان احمد أن الشركة العاليمة التي يعمل فيها والمتخصصة في تنظيم المعسكرات اشرفت على العديد من المعسكرات لفرق أوروبية وعربية على مستوى عالٍ وآخرها ناديي هجر والوحدة من المملكة العربية السعودية، واشار احمد الى أن المريخ كان من المفترض أن يعسكر لفترة أطول حسب الاتفاق الذي تم معه منذ ابريل الماضي، لولا التطورات التي ادت لقرار التجميد، والذي احدث ربكة واضحة في برنامج المريخ، وتأسف احمد على القرار وقال إنه الحق ضرراً كبيراً بالمريخ الذي كان يمكن أن يشرف الكرة السودانية، وأن ينافس بقوة على اللقب الأفريقي بعد المكاسب الكبيرة التي خرج بها من هذا المعسكر.

وقال احمد إنه متابع جيد لتمارين المريخ وابدى اعجابه لعدد من اللاعبين ذاكراً انه معجب بضفر منذ ان هز شباك الترجي في تونس وأطاح به من دوري الأبطال، ومن نجوم اليوم محمد عبد الرحمن والسماني الصاوي، وكذلك بكري المدينة، وتمنى أن يستفيد المريخ من هذا المعسكر وان يظهر بصورة مميزة في البطولة العربية حتى يعوض جماهيره الخروج من البطولة الأفريقي.

\\\

كابتن ابراهيم حسين:

كنا الأقرب للقب الكونفدرالية.. وهمد وحميدتي وسيف الكاملين اكدوا لي قبل السفر ان التجميد مستحيل

قال الكابتن ابراهيم حسين مدرب هلال التبلدي في تصريحات جديدة ادلى بها للصدى  إن الجرح الذي خلفه الخروج الحزين لفريقه من الكونفدرالية التي كان قريباً من الظفر بلقبها لن يندمل ابداً، ذاكراً أن هلال الأبيض تأهل فعلياً الى ربع النهائي قبل الجولة الأخيرة، في وقت كان فيه المريخ على بعد خطوة من التأهل الى ربع نهائي الأبطال، لذلك فإن هلال التبلدي والمريخ كانا الأكثر تضرراً من قرار التجميد، واشار ابراهومة الى أن من سعوا للمناصب بشتى السبل وبلا ضمير جعلوا هلال الأبيض يدفع الثمن غالياً، ويهدر فرصة تاريخية لأنه كان مرشحاً فوق العادة للظفر بلقب بطولة الكونفدرالية، بفضل الروح العالية التي ادى بها اللاعبون جميع المباريات، ومضى إبراهومة: لو كان صراعهم من اجل تقدم الكرة السودانية وعافيتها، لما كان كل هذا الحزن، لكن للأسف هو صراع من اجل المكاسب الشخصية والمقاعد، ودفعت ثمنه الكرة السودانية، واخشى ان تدفعه على مدى سنوات، ونوه ابراهومة الى أنه وقبل سفر بعثة هلال الأبيض الى زامبيا، طلب من عبد القادر همد ونصر الدين حميدتي وسيف الكاملين وعز الدين الحاج تقديم التنازلات التي تفضي للتوقيع على خارطة الطريق لحل الأزمة، ذاكراً ان هؤلاء اكدوا له استحالة صدور قرار بتجميد النشاط، بل ذهبوا لأبعد من ذلك واكدوا له انهم على تواصل مع الفيفا، وانهم تلقوا من الاتحاد الدولي ما يؤكد عدم صدور اي قرار بتجميد النشاط، ومضى ابراهومة: بناء على هذه الضمانات سافرت مطمئناً وهناك كانت الكارثة والصدمة القاسية، وطالب إبراهومة الدولة بمحاسبة كل الذين تسببوا في تجميد النشاط الكروي، وأن يكون الحساب عسيراً حتى يصبح عظة لكل الطامحين في المقاعد والمكاسب ولو على حساب سمعة الوطن ومكانته، ذاكراً أن الذين دخلوا في سباق محموم من اجل المقاعد ادخلوا الكرة السودانية في عزلة دولية، وتأسف ابراهومة لعدم تأنيب الضمير والإحساس بالذنب لدى الذين تسببوا في التجميد، والذين مازالوا يبحثون عن مكاسب وعن نصيبهم في المقاعد، واضاف: لو كان لهم الحد الأدنى من الشعور بالذنب لاختفوا الى الأبد، ولكن للأسف هؤلاء لا يعرفون الخجل ولا الإحساس بالذنب ولا الندم، وأشار ابراهومة الى أن هلال الأبيض خسر مبلغ 450 الف دولار بسبب هذه الحماقات هي عبارة عن حافز التأهل الى ربع نهائي الكونفدرالية، لأن هلال الأبيض كان متأهلاً قبل قرار التجميد.

الخسائر مستمرة

قال إبراهومة إن خسائر هلال التبلدي لم تتوقف عند حد الابعاد من الكونفدرالية وخسارة مبلغ 450 الف دولار، بل بدأت الأندية هجمة شرسة على هلال الأبيض للاستفادة من قرار التجميد ففقد النادي لاعبه شيخ موكورو ولم يستبعد ان يتعرض فريقه للمزيد من الخسائر.

وتمنى ابراهومة أن تتحرك مؤسسة الرئاسة بصورة مباشرة لحسم الفوضى وفك التجميد، ومحاسبة كل الذين تسببوا فيه، وقال إبراهومة إنه وقبل صدور القرار ارسل رسالة لأمين الشباب بالحزب الحاكم وحذره من كارثة التجميد، لكنه لم يحظى برد، وتمنى ابراهومة ان تتجاوز الكرة السودانية هذه المحنة سريعاً حتى تعود أكثر قوة الى ساحات التنافس الأفريقي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع جريدة الصدى

عن مصدر الخبر

صحيفة الصدى