السودان الان السودان عاجل

لجان المقاومة تقر التصعيد المفتوح وتدعو لإغلاق الشوارع في الخرطوم

السودان نيوز
مصدر الخبر / السودان نيوز

أعلنت تنسيقيات لجان المقاومة بولاية الخرطوم؛ عن تصعيد مفتوح؛ ودعت الثائرات والثوار وكافة جماهير الشعب السوداني لإغلاق الشوارع وحرق الإطارات ردا علي تعامل الحكومة المخزي والمذل.

نص بيان المقاومة

بيان هام – مواكب اليوم نقطة تحول تاريخية في مسار الثورة

القمع المفرط يضع الحكومة في مواجهه مفتوحة مع الثوار

الموجة الثورية مستمرة حتي تصحيح المسار

البزدريك يا ويلو من غضبك عليهو ومن مشيك

شعبنا المعلم صانع الثورات

شهدت العاصمة وبعض الولايات اليوم إنطلاق الموجة الثورية الثانية بمواكب “جرد الحساب وإعلان التصعيد المفتوح” من أجل تصحيح مسار الثورة وإعلاء راياتها من جديد والتي شهدت تفاعلا وإستجابة واسعة من قبل الثائرات والثوار القابضين علي جمر القضية من أصحاب المصلحة الحقيقة في التغيير الجذري العاقدين العزم علي تصحيح مسار ثورة ديسمبر المجيدة والمؤمنين بضرور مواصلة النضال .

في مسلك مخزي وغير مقبول أرسلت رئاسة مجلس الوزراء مندوبا عنها لمقابلة الجماهير والتي قابلته بالرفض المباشر، وطالبت رئيس الوزراء بالخروج ولقائهم وجها لوجه، لكنه إختار التوارى خلف الستار، بعدها قامت قوات الشرطة بالهجوم علي الثائرات والثوار بإستخدام القوة المفرطة في مواجهتهم حيث أمتدت حالات الكر والفر في شوارع الخرطوم وأنتهت بإعتقال عدد كبير جدا من الثوار يقدر عددهم بحوالي 77 ثائر وثائرة جاري حصرهم وضمانهم عبر المكاتب القانونية لتنسيقيات لجان المقاومة وتحالف المحامين الديمقراطيين ولجنة تسيير نقابة المحامين الذين تعرضو لإعتداءات من قبل منسوبي الشرطة عند ذهابهم لأقسام الشرطة، وقد خلف الهجوم الوحشي عددا كبيرا من الإصابات وحالات الإختناق تم إسعافها إلي المستشفيات .

في صدمة داوية إهتز لها جسد الثورة الثوار شوهدت اليوم سيارات جهاز الأمن الدموى وهي ترصد وتعتقل الثائرات والثوار مع سبق الإصرار والترصد في مشهد لا ينفصل عن ما كنا نعايشه في فترة النظام البائد، ويعيد للأذهان الإنتهاكات الوحشية التي مارسها في حق الشعب السوداني في فترة حكم الحركة الإسلامية المقيتة، في ظاهرة خطيرة تمثل ردة كبيرة في مسار الثورة وهضما لمكتسابتها وتؤكد وجود إتجاه لخلق سلطة ديكتاتورية ولكن إرادة الشعب االسوداني عصية علي التركيع.

شعبنا المقدام
الثائرات والثوار الأشاوس

إننا في تنسيقيات لجان المقاومة بولاية الخرطوم نؤكد عظمة هذا اليوم وأهميته والملحمة الكبيرة التي سطرتها بسالة الثوار وتأثيرها الكبير علي مسار الثورة السودانية، فلقد عقدت جماهير شعبنا العزم علي مواصلة النضال من أجل تقويم المعوج وإستكمال كافة إستحقاقات ثورة ديسمبر المجيدة ، نرفض بشدة تجاهل رئيس الوزراء لسماع من اتو بهم إلي سدة الحكم، كما نستنكر بشدة إستخدام الأجهزة الأمنية للعنف والقوة المفرطة في مواجهه الثوار السلميين في صورة متكررة يتسبب بها عدم شروع حكومة الثورة في إعادة هيكلة وإصلاح الأجهزة الأمنية وتصفيتها من عناصر النظام البائد.

ندعو الثائرات والثوار وكافة جماهير الشعب السوداني لإغلاق الشوارع وحرق الإطارات ردا علي تعامل الحكومة المخزي والمذل، كما نعلن لجماهير الشعب السوداني أن عمليات التعبئة والتصعيد المفتوح ستتوالى في الأيام المقبلة بشتى الأشكال والأساليب، بشكل منظم ومتصاعد وفق تنسيق كامل بين كل أجسام وتنظيمات قوى الثورة الحية صاحبة المصلحة الحقيقية في التغيير الجذري وإستكمال إستحقاقات ثورة ديسمبر المجيدة ، وفاء لدماء شهدائنا الكرام وإلتزاما منا بعهدنا معهم .

فلنعمل جميعا علي تنظيم قوى الثورة الحية صاحبة المصلحة الحقيقية في التغيير الجذري وإستكمال أهداف الثورة في القرى والمدن والفرقان وأماكن العمل ومعسكرات النزوح وضمان تماسكها،من أجل تصحيح مسار الثورة، والعمل علي تثوير المجتمع عبر العمل التنويري المكثف بإختلالات الوضع الراهن ومسبباته وكيفية الخروج منه عبر النضال الجماهيري السلمي مستخدمين كافة أسلحتنا السلمية المعروفة والمجربة، ومستلهمين لنضالات شعبنا العظيم المقدار.

عاشت جذور الثورة متقدة
المجد والخلود لشهدائنا الكرام
الخزي والعار للقتلة المجرمين
والثورة مستمرة ومنتصرة

#الشارع_بس
#تصحيح_مسار_الثورة
#الموجة_الثورية_المفتوحة
#تنسيقيات_لجان_المقاومة

تنسيقيات لجان المقاومة بولاية الخرطوم
17 أغسطس 2020

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

السودان نيوز