اخبار الرياضة

الأندية تواصل تحركها المتأخر وتصدر بيانها الأول

مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

بعد أن استشعرت الخطر من جديد تحركت أندية الدوري الممتاز بعد أن كانت كتلة الدوري قد تحركت قبل قرار التجميد بساعات وقابلت وزير الشباب والرياضة لتخطره بالصعوبات التي تواجهها وطالبت بوضع حد للأزمة الناشبة بين مجموعة الدكتور معتصم جعفر ومجموعة 30 أبريل وأصدرت الرابطة أمس الأول، بيانًا قدمت فيه رؤيتها حول أزمة التجميد التي طالت نشاط الكرة بالسودان، وتأثير تلك الأزمة عليها مطالبة اللجنة المشتركة التي تكونت لإدارة النشاط باتخاذ أحد القرارين، إما تجميد الموسم أو الاستمرار فيه.
وتضمن بيان أندية الممتاز التي اجتمعت بحضور 16 ممثلاً، خمس نقاط جاء فيها:
بذل الجهد لرفع التجميد المعلن من الفيفا حتى يعود السودان إلى مكانته بين الاتحادات القارية والدولية، وثانيا التضامن مع ناديي المريخ والهلال الأبيض اللذين تتسبب قرار التجميد في فقدانهما فرصة كبيرة للاستمرار ببطولتي دوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية.
كما تأسف رابطة أندية الممتاز لعدم منحها الاعتبار في حل أزمة الكرة السودانية المتمثل بتكوين اللجنة المشتركة رغم أنها من فوضت وزير الرياضة الاتحادي لحل الأزمة.
وأظهرت الأندية عدم تفاؤل واضح بشأن وضع حل للأزمة السودانية ورفع التجميد من خلال اللجنة المشتركة، وذلك لأن أندية الممتاز كان يجب أن تكون طرفًا في الاتفاق.
واختتم البيان برغبة أندية الممتاز في الاجتماع باللجنة المشتركة ومطالبتها باتخاذ أحد القرارين إما إلغاء الموسم أو الاستمرار فيه.
بيان أندية الممتاز لن يجد أذانا صاغية إذ أن المشكلة الأساسية لم يتم وضع حد لها بشكل نهائي وهو ما يجعل إصدار قرار باستئناف بطولة الدوري الممتاز أمرا في غاية الصعوبة وهو ثمن ستدفعه كل الأندية بما فيها الأندية التي ساندت مجموعة 30 ابريل وطالبت بتأجيل المباريات من تلك المجموعة غير الشرعية لتعود وتتباكى مع بقية الأندية وتطالب بعودة النشاط من جديد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة اليوم التالي

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي