السودان الان السودان عاجل

حوار مع والي شمال كردفان خالد مصطفى : الأصوات الرافضة لتكليفي محدودة!! إذا اعترض الحزب الشيوعي أم لم يعترض، فهو غير مؤثر على في هذه الحالة!!

الجريدة
مصدر الخبر / الجريدة

والي شمال كردفان، الأستاذ خالد مصطفى لـ(الجريدة):
* الأصوات الرافضة لتكليفي محدودة!!
* إذا اعترض الحزب الشيوعي أم لم يعترض، فهو غير مؤثر على في هذه الحالة!!
* لم نعين أحد يتبع للنظام البائد، وهذا (…..) ماحدث في تعيين مدير مشروع آثار الجفاف!!
لم نجد حسابات واضحة للنفير وليست هنالك مستندات صرف!!
* سندعم هلال التبلدي، ولكن لايمكننا رعايته!!

بعد دقائق معدودة من إعلان الأستاذ خالد مصطفى آدم والياً لشمال كردفان، ارتفعت أصوات الرفض من بعض المواطنين بالولاية الذين خرجوا للشوارع منددين بهذا التعيين، وفي جانب آخر كان موقع (فيس بوك) مسرحا آخر لحكايات الرفض المدعمة بصور الوالي الجديد برفقة رئيس حزب الاصلاح الآن غازي صلاح الدين، والتي أرادوا من خلالها التأكيد على أن الأستاذ خالد مصطفى عضوا بهذا الحزب الذي يصنفه كثيرين بأنه أحد أجنحة المؤتمر الوطني المحلول، وهذا بدوره كافياً للرفض _حسبما يروا- وفي أول تصريح للوالي الجديد قال: إن الأصوات الرافضة لا تخيفني، الأمر الذي قابله العديد من مواطني الولاية برفض آخر مضاف.
ولتبيين الحقائق في هذا الشأن، ومعرفة خطط الوالي الجديد للنهوض بالولاية ومعالجة مشكلاتها الاقتصادية والأمنية بجانب الصحة والتعليم وغيرها، (الجريدة) التقت بوالي شمال كردفان خالد مصطفى بمدينة الأبيض، ووضعت على طاولته العديد من الأسئلة، فماذا قال.

حوار: برعي الأبنوسي

*ماهي خطتك للفترة القادمة للنهوض بالولاية ومعالجة القضايا الملحة؟
أكيد نحن لما جينا كان عندنا برنامج اقتصادي متكامل وأيضاً وجهنا الأخوة في الحرية والتغيير بالولاية لتجهيز برنامجهم حتى يكون خارطة طريق لحكومة الولاية خاصة في الجانب الاقتصادي، وأيضاً برنامج في الجانب الصحة والتعليم والمواصلات الداخلية ومياه الشرب، بالاضافة للجانب الأمني، وبالفعل بدأنا اجتماعات مكثفة مع لجنة الأمن بالولاية ونعمل من خلالها على إزالة كل التفلتات الأمنية حتى يتحقق الأمن، ولدينا خطط مدروسة مع القوات المسلحة بجميع مكوناتها، وإن شاء الله سوف ننفذ هذا البرنامج في القريب العاجل، وبذلك نكون أحكمنا قبضتنا الاقتصادية على الولاية مع شركائنا في الحرية والتغيير بالولاية.

*هذه الخطة التي ذكرتها اسعافية أم طويلة الأجل؟
هي خطة اسعافية لفترة ثلاثة أشهر، أما خارطة طريق الحرية والتغيير كحاضنة سياسية عليها تحمل المسؤولية الوطنية التاريخية للحكم المدني بالولاية بأن يدلوا بدلوهم في الاقتصاد والصحة والتعليم، وسوف يقدموا تصوراتهم لتصبح خارطة طريق أو مرشد لحكومة الولاية.

*الآن الولاية كغيرها من الولايات، تعاني من مشكلة الوقود والدقيق، وبدورك أصدرت قرار قبل أيام بهذا الخصوص، لكن ربما يظل هذا القرار حبرا على ورق مثل غيره، ماهي آليات الرقابة والضبط؟
طبعا المعاناة ليست في شمال كردفان وحدها وانما في كل الولايات بما في ذلك العاصمة، نحن بدورنا عملنا خطة لضبط ومراقبة توزيع السلعتين حتى تصل الخدمة للمواطنين بعدالة، بالنسبة للوقود تم تكوين قوة مشتركة (هجين) من كل الوحدات النظامية بقيادة جديدة بجانب لجنة من الحرية والتغيير لمراقبة وتوزيع الوقود وحسم الفوضى، بالإضافة لبرنامج البطاقة الذكية الذي تم تنفيذه منذ عهد الوالي السابق، لمنع التسرب، وفيما يخص دقيق الخبز عملنا على زيادة الحصة من(٢٤٠٠) إلى (٣٠٠٠) جوال وهي غير كافية لكنها ستحدث فرق في التوزيع، وهما أكثر سلعتين يعاني المواطن في الحصول عليها، ونسبة لعدم المراقبة وسوء التوزيع تحدث الندرة.

*هل هنالك قوانين تم سنها لمحاكمة المتلاعبين بهذه السلع؟
حقيقة أنا لما أستلمت وجدت هنالك قانون طوارئ ساري المفعول، وأيضاً أستدعينا رئيس الدائرة القانونية ورئيس القضاء ووكيل النيابة العامة لدراسة الموضوع وسن قوانين جديدة لمعاقبة المتلاعبين.

*مشروع النفير الذي دارت حوله شبهات كثيرة وتجاوزات وفساد، هل سيتم تقييمه من قبلكم؟
فور استلامنا لأمر الولاية طالبنا بهذا الملف، وهو من الملفات الخطيرة جدا في تاريخ كردفان السياسي والاقتصادي، وفي عهد النظام البائد ابتدعوا هذا المشروع الذي لم يجن منه انسان الولاية أي فائدة حقيقية وملموسة بالرغم من الأموال الطائلة التي تم جمعها، وهذا الملف معني بلجنة إزالة التمكين واستراد الأموال المنهوبة، الآن تم فتح بلاغات في أفراد ومؤسسات، و جاري الترتيب لفتح بلاغات أخرى، والغريب في الأمر لم نجد حسابات واضحة لمشروع النفير في البنوك ولا مستند يدل على المنصرفات، وتم تكوين لجنة من مدير عام المالية والمراجعة الداخلية بخصوص هذا الملف.

*فيما يخص الرسوم التي تم فرضها على المواطن لتنفيذ مشروع النفير، هنالك بعض منها مايزال ساريا؟
حسب معرفتي ومنذ تولي الوالي السابق طالبت قوى الحرية والتغيير الوالي بالغاء هذه الرسوم ولا أظن هنالك مواطن الآن يدفع رسوم خاصة بالنفير، لكنها فرصة لمراجعة المسألة وإذا وجدنا أي جهة تلزم المواطن بهذه الرسوم ستكون لنا وقفة قوية.

*كيف تنظر للأصوات الرافضة لتعيينك وبماذا تفسر ذلك؟
أولا انها أصوات محدودة وذات لونية سياسية واحدة، ولاتمتلك هذه الأصوات أي مبرر لنقد الترشيح أو رفض الوالي في شمال كردفان، لأن الوالي بشهادة قوى الحرية والتغيير أتى بديمقراطية وعبر ترشيح من داخل تنسيقية الحرية والتغيير وعبر كل الكتل، وذات الأصوات الرافضة والمرتفعة موقعة على قائمة الترشيحات التي تم رفعها للمركز في نوفمبر من العام الماضي، ولم يكن هنالك أي صوت أظهر رفضه للقائمة، لماذا الاحتجاج الآن.

*أيضا هنالك رفض واضح من لجان المقاومة وقوى المجتمع المدني؟
حتى الآن لم أجد لجان مقاومة معترضة على تعيين الوالي.

*هنالك بيانات صدرت بهذا الخصوص؟
شوف، نحن في عصر عولمة وسوشيل ميديا واسع النطاق، يمكن لأي شخص أن يكتب (كلمتين تلاتة) باسم لجان المقاومة وينشرها.

*لكنه واقع الآن؟
احتمال برضو وليهم الحق، وبالرغم من ذلك نحن نؤكد ليس هنالك مبرر لجهة ما أن تعترض على هذا الترشيح سوى قوى الحرية والتغيير في الولاية بالاجماع، لأنها الحاضنة السياسية وهي المعنية بالترشيح وهي التي أتت بي والياً لشمال كردفان، وأنا جيت بديموقراطية تامة وترشيح سليم، ونؤكد ليس هنالك مبرر لارتفاع أي صوت رافض للتعيين.

* هنالك رفض واضح من قبل الحزب الشيوعي بالولاية، ومعلوم انه ضمن قوى الحرية والتغيير التي رشحتك لهذا المنصب؟
لو اعترض الحزب الشيوعي أم لم يعترض، فهو ضمن مكون قوى الحرية والتغيير، و ضمن كتلة من خمسة أحزاب منها أربعة موافقة، وبالتالي يصبح هو غير مؤثر على البقية، لكن نريد أن نؤكد بأننا في ثورة عظيمة وفرت لنا قدر كافي من الحريات لم يكن موجود في السابق، وبالتالي وجود الأصوات معارضة إذا كانت من قبل المواطنين أو الأحزاب أو لجان المقاومة، هذا دليل عافية وحق مكفول في التعبير ولكن بالسلمية.

* هنالك حوارات تدار من قبل الحرية والتغيير بالولاية مع تلك الأصوات الرافضة للتعيبن؟
يجب على الحرية والتغيير إقامة مؤتمر صحفي أو اصدار بيان لتمليك الحقائق بكل شفافية لانسان الولاية، ونؤكد أن الحرية والتغيير لم تجر أي لقاءات أو مخاطبات حتى تسكت هذه الأصوات.

* في أول تصريح صحفي لك بعد تولي أمر الولاية، قلت إن الجماهير الرافضة لتعيينك لا تعنيك في شئ، وهذا تصريح خطير بكل المقاييس؟
أنا بقول بصراحة، لما قلت إن الجماهير الرافضة للتعيين صوتها لايخيفني لم أقصد التحدي أبدا ولكن قصدت أن الحرية والديمقراطية لاتمنع المواطن من الجهر بصوته أمام الحاكم، لأن عهد تكميم الأفواه قد ولى.

* أصدرت قرار بتعيين مدراء عامين في كل من وزارة المالية والمياه ومشروع درء آثار الجفاف، منهم من يتبع لحزب المؤتمر الوطني وهذا فعل يخالف بنود الوثيقة الدستورية؟
طبعا في أول اجتماع للحكومة تحدثنا عن التغيير والآن تم تعيين ثلاثة مدراء عامين، منهم الدكتور جمال محمد أحمد عبد الفضيل، وهو مرشح الحرية والتغيير وتم رفع ملفه للوالي السابق، لسبب أو لأخر لم يتم تعيينه، ولم يكن له أي حزب سياسي وجميع القوى السياسية بشمال كردفان تعلم ذلك، أما فيما يخص مدير عام مشروع درء آثار الجفاف، كلفنا المهندس خميس كودي وهو رجل مهني وليس له علاقة بالسياسة نحن نعرفه تماما ومشهود له بالنزاهة والشفافية، لكن في العام ٢٠١٦م تم تكوين لجنة تسيير لقضاء حوائج العاملين بمشروع درء آثار الجفاف وتمت تسميته نائباً لرئيس اللجنة، بطريقة أو بأخرى جاءت الترويسة باسم المؤتمر الوطني وعندما علم المهندس خميس بذلك رفض هذه اللجنة ولم يشارك فيها، وأكد ذلك أمام الجميع وذلك بشهادة مقربين، لكن هنالك جهة قامت باخراج هذا المستند الآن حتى تؤكدا بأنه يتبع للنظام البائد وظهرت أصوات معارضة لهذا التكليف، وعندما علم الرجل بذلك قدم اعتذاره عن التكليف لظروف تخصه، والآن تم تكليف أمين عام الحكومة لمتابعة المشروع إلى حين ترشيح مدير آخر من قبل الحرية والتغيير.

* في ملف التعيينات الجديدة، هل تم تحديد نسبة للمرأة في الوزارات والإدارات؟
هنالك نسبة محددة للنساء لا نتراجع عنها، وهي ٤٠٪ في جميع مستويات الحكم، وذلك لدور المرأة الكبير في انجاح الثورة المجيدة.

*ماهي المعايير التي على أساسها تم الترشيح؟
توجد لجنة ترشيحات داخل قوى الحرية والتغيير، لها معيار محدد خاص بالشهادات والخبرة والمهنية واللغات والنزاهة.
*في عهد النظام السابق تم تشييد طريق أم درمان – بارا، أو (طريق الصادرات) لخدمة الولاية والسودان عامة، لكن في آخر الأمر اتضح بأنه غير مطابق للمواصفات مماجعله يتعرض لانقطاع متكرر في كل موسم أمطار، هل ستكون هنالك معالجات جذرية حتى يؤدي الطريق دوره المنوط به؟
معروف بأن طريق أم درمان بارا من أهم الطرق الاقتصادية لشمال كردفان والسودان بصفة عامة، ويعتبر طريق قاري يربط السودان بغرب افريقيا، وهو كان ضمن مشروعات النفير لكن لم تطبق فيه المواصفات العالمية لمثل هذه الطرق، وتسرع النظام البائد في افتتاح الطريق من أجل الكسب السياسي، وتم تشكيل لجان من الوالي السابق بخصوص هذا الشأن وهنالك سبعة شركات تعمل في هذا الطريق وبدأت في عمل كباري ومزلقانات، ونحن الآن طلبنا هذا الملف وبعد ذلك ستكون لنا زيارة ميدانية والوقوف على سير العمل.

* مشهود لولاية شمال كردفان دورها في الرياضة بالسودان وكانت مسرح كبير لظهور مواهب في مجالات كرة القدم وألعاب القوة التي تميزت بها، والآن تشهد الولاية غياب ملحوظ في الميادين الرياضية، ماهي رؤيتكم للنهوض بالرياضة؟ وماذا عن الفساد الموجود في الإدارات الرياضية بالولاية؟

بالتأكيد كانت الولاية مشهود لها بالتفوق الرياضي خاصة في تمثيل الفرق القومية بجانب ألعاب القوى التي كان يشتهر بها فرع الرياضة العسكري، والآن تراجعت الولاية في هذا الجانب نسبة للظروف الاقتصادية والفساد الذي استشرى، ونحن الآن مع قوى الحرية والتغيير بالولاية واتحاد الكرة نعمل على مراجعة أمر الرياضة وسنقيم ورشة متخصصة مع الجهات ذات الصلة وجميع الاتحادات والأندية، وسنعمل على وضع خطة حتى ننهض بالرياضة.

* ماذا عن هلال الأبيض، وهو الآن على مشارف التمثيل الخارجي، هل ستقوم الولاية برعايته؟
هلال الأبيض في العهد السابق ارتبط الفريق بالوالي أحمد هارون، وعند استلامنا أمر الولاية وجدنا الفريق في المواقع المتقدمة في روليت الدوري الممتاز، وقد يمثل خارجيا، وقمنا بزيارة الفريق في معسكره وأكدنا وقوفنا معهم، ولم تكن الزيارة إلا لأن الفريق يحتاج للوقوف حتى يمثل السودان خير تمثيل، ولكننا نؤكد أننا في الولاية لا نميز فريق على آخر وسنقف مسافة واحدة من كل فرق كرة القدم والمناشط الأخرى.

* لكن موقف الفريق الآن يختلف عن بقية الفرق، هل سيكون هنالك دعم مخصص ورعاية كما كان في السابق؟
أكيد سنقف مع أي فريق بالولاية يمثل السودان، وسنناشد المؤسسات والوزارات والبنوك والمواطنين بالوقوف مع الفريق لتخطي هذه المرحلة، وسيكون هنالك دعم لكن ليس هنالك رعاية خاصة للنادي.

* وفيما يخص جانب الثقافة والفنون، الولاية خرجت العديد من المبدعين في السابق، ولكن الآن تشهد مسارح الولاية جمود ملحوظ؟
شوف، شمال كردفان غنية بالتنوع الذي ينتج موروثات ثقافية وضروب فنية متميزة، ولا يخفى على أحد دور فرقة فنون كردفان في رفد الساحة الفنية والثقافية بالمبدعين، وهي التي تميزت عن غيرها بالفن الشعبي، لا شك بأن الحركة المسرحية الآن تشهد جمود وكذلك الموسيقى والغناء، حكومة الولاية ستوكل هذا الأمر لقوى الحرية والتغيير للاتصال بالجهات ذات الصلة لبحث أمر الثقافة والفنون، وتحديد المشكلات وتقديم المعالجات حتى تقوم الثقافة بدورها في المجتمع.

عن مصدر الخبر

الجريدة

الجريدة

تعليقات

  • اهم شئ مكافحة اكلي لحوم البشر وتخصيص مباحث تموين بارقام طواري متاحه للتبليغ الفوري عن اصحاب السوق الاسود وفي كفاحك يعينك الله

  • نحن معك سعاده الوالي ونتمنى لك النجاح والتوفيق وان تبتعد عن الحزبية والعطاله وعديمي الكفاءة المهنية

    نتمنى تشكيل مستشارين تكنوقراط حادبين على مصلحة مواطن الإقليم وان تبتعد عن الكفوات الحزبيين الفشله