السودان الان

العدل والمساواة تكشف معلومات جديدة عن (الكتاب الأسود)

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

نيالا: محجوب حسون
كشفت حركة العدل والمساواة بقيادة د. جبريل إبراهيم ، معلومات جديدة عن (الكتاب الأسود) الذي أثار جدلاً سياسياً واجتماعياً كبيراً ، خلال حقبة الرئيس المعزول عمر البشير ،ودفع باشتعال جذوة الحرب في إقليم دارفور عام 2003م .
وقال المستشار السياسي للحركة أبوبكر حامد نور بكتابة الكتاب الاسود ، والاجتماع بمناديب من (26) ولاية لتجميع المعلومات الدقيقة عن المظالم.
وأوضح أن إعداد الكتاب استغرق ما بين (6) إلى (7)سنوات ثم طبع ليقرأه الجميع ، منوها إلى أن المعلومات التي جمعت أذهلتهم ووصفوا من قبل النظام السابق بانهم قبليون وجهويون كابناء للهامش.
وأكد في مؤتمر صحفي بنيالا امس ، أنهم خرجوا بعد ذلك لحمل السلاح ضد الحكومة أنذاك والتي كانت لاتعترف إلا بمن يحمل السلاح، منوها إلى أن كل الذين حكموا السودان خلال أكثر من 60 عاماً قبل الثورة أساءوا لدولة وشعب السودان لجهة أنهم لم يستطيعوا الاستفادة من خيرات البلد فكانت الثورات المطلبية منذ الاستقلال مرورا بثورة ديسمبر.

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

تعليقات

  • سود الله وجوهكم ووجه الهالك الترابى من قام باعداد الكتاب …..دعيتم الى جهوية وقبلية مقيته نهى عنها رسولنا عليه افضل الصلاة والسلام عندما قال دعوها فانها منتة وخالف الترابى توجيه نبينا وقال اطبعوا معلوماتها وانشروها فانها قنباة كافية لتدمير السودان وتشرزمه وجعله لقمة سائقة للمستعمرين وذلك ارضاء لمشايخته الماسونيين ومخالفته لافضل خلق الله اجمعين

  • طيب لقيت شنو بعد حمل السلاح يا فالح غير دمرت دارفور وشردت أهلها .. زيكم ديل ياهم ذاتم ما يسمي بتجار الحروب .. والله غالب عي أمره .

  • قتلتم اهلكم و اهلكتم ثرواتكم و دمرتم ارضكم …فلا ارضا قطعتم و لا ظهرا ابقيتم ….واستفادت قلة منكم استمتعت بفنادق الدوحة حينا من الدهر وقلة اخرى رضعت ولا زالت من الثدي الاوربي في فرنسا والمانيا و اما اهلكم فحصدوا الشتات والمسغبة والمسكنة واكلوا الحصرم وعند الله تجتمع الخصوم …

  • وماذا استفدت من حمل السلاح قتل وتشريد وانتم تحولتم لاثرياء
    والرسول صلى الله علية وسلم يقول ولاتتمنو لقاء العدو اذا كان فعلا عدو