السودان الان السودان عاجل

بوادر أزمة بين والي غرب دارفور والحرية والتغيير

السودان نيوز
مصدر الخبر / السودان نيوز

تلوح فى الأفق بوادر أزمة بين والي غرب دارفور، محمد عبد الله الدومة، والحرية والتغيير، على خلفية تعين أمين عام لحكومة الولاية كان قد قد ادين في وقت سابق بجريمة تزوير مستندات وادع بسببها السجن، بحسب ما نقله موقع “دارفور 24”.

وأصدر والي غرب دارفور، محمد عبدالله الدومة، قرارا بعد وصوله مدينة الجنينة قضى باعفاء امين عام حكومة الولاية، مبارك ضرار، من منصبه وتعين خميس عبدالله، خلفا له.

وتشير متابعات “دارفور24” إلى أن امين الحكومة الجديد كان قد شغل هذا المنصب منذ العام2013م إلى ان تم اعفاءه في العام 2015م بعد ثبوت تورطه في تزوير مستندات وإبداعه سجن الهدى بام درمان، لكنه اليوم يعد أحد انشط أعضاء لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد بغرب دارفور.

وفي الأثناء عقدت الحرية والتغيير اجتماعا طارئا ناقشت فيه تداعيات هذا التعين المفاجىء، ودعت الوالي لاجتماع ينعقد الأحد لاثناءه عن هذا القرار المخالف للقانون، بحسب رأيها.

وقال احد قيادات الحرية والتغيير إن هذا التعين مخالف لتوجيهات رئيس الوزراء بعدم تعين اشخاص عن طريق التعاقد، مضيفاً “الشخص المعين في المعاش وتعينه يعتبر مخالفة فضلا عن إدانته في قضايا تزوير مستندات اودع بسببها سجن الهدى بام درمان”.

واشار الى أن الوالي لم يتشاور مع الحرية والتغيير في قرار التعيين الذي أصدره بعد مجيئه الولاية بساعتين.
دارفور ٢٤

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

السودان نيوز

تعليقات

  • قد تكون جريمه كيده وادانه كيديه ما دام كانت في عهد النظام البائد فلا تظلمو هذا الرجل مرتين

  • الجماعة بيلفوا ويدوروا…..الوالي حزب الأمة القومي ….والتغيير شيوعيون وأذنابهم ….. فلا مفاهمة …..ويضيع المواطن الغلبان في صراع الطرشان….

  • الا يوجد قانون يمنع تولي كل من ادين في جريمة جنائية او اخلاقية من تولي منصب حكومي؟ اذا كانت الاجابة لا فيجب اصداره فورا وعليكم بتصعيد الامر ومراقبة هذا الوالي مراقبة لصيقة واعفائه اذا لزم الامر قبل ان تتطور مخالفاته.
    بالتاكيد يوجد الكثير من الشرفاء الذين دعموا الثورة لتولي هذا المنصب ويجب على هذا الموظف اذا كان يربد فعلا مصلحة البلد ان يعتذر عن هذا المنصب فورا.