السودان الان السودان عاجل

مفرح يوضح حقيقة مايتردد حول اضطهاد الطبقة المسيحية فى السودان

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

اكد وزير الشؤون الدينية والاوقاف الاستاذ نصر الدين مفرح احمد ان ماتناولته احدى المجلات عن اضطهاد الطبقة المسيحية فى السودان وانهم لايتلقون المساعدات بسبب جائحة كورونا خالي تماما من الصحة ولا أساس له.

جاء ذلك خلال لقائه بمكتبه اليوم برؤساء الطوائف المسيحية بالسودان فى اطار المعايدة بعيد الاضحى المبارك.

واكد الوفد ان هذا الادعاء غير صحيح وانهم بعد بزوغ فجر ثورة ديسمبر المجيدة وقيام الحكومة الانتقالية وجدوا ارتياحا كبيرا فى ممارسة شعائرهم التعبدية فى حرية تامة ومطلقة فى اطار الحريات الدينية التى جاءت بها الوثيقة الدستورية.

كما تطرق اللقاء الى ادارة شؤون الكنائس واللائحة الخاصة بذلك اضافة الى مسيرة التعليم والمناهج بالسودان.

اقرا الخبر ايضا من المصدر الراكوبة نيوز من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

تعليقات

  • من زمن الكيزان ماخدين حريتم و مافي زول بيمنعم من اداء شعائرم..حتي في برنامج يوم الاحد بيجيب برامجم ثابت من زمان

  • لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ

  • الشعب كلو مضطهد صفوف الخبز من الساعة ٤ صباحا إلى الساعه ٨
    ٤ ساعات في صف العيش ونحن في الألفية الثالثة
    يا وهم يا فشله يا كيزان ٢
    وكذابين وصول باخرة محملة بمليون طن
    واكبر إنتاجية للقمح…. كلو طلس وكذب ومازقادرين ت فروا لا ادويه ولا خبز
    في اضطهاد اكتر من كده
    كل الفلاحين فيه قوانين المريسه بالله يا مفرح اسأل الأقباط ديل قول ليهم رائكم شنو في قانون إباحة المريسه والدعاره….. حيرفضوا مثل هذا القانون لأنهم أكثر تدينا مننا
    عمري كلو وانا ٥٠ سنه ما شفت لي قبطي سكران ولا سمعت لقبطي في بيت دعاره
    يبقى القوانين دي عاملينها لمنووووو
    حريات شنو انتو ابسط حقوق الإنسان لم توفروها للشعب
    الاكل والشراب والعلاج والتعليم والصحه
    فشلهههههه

  • اذا الخبر صحيح يبقو ناس الكناءس كذابين لانو هم ظلو طوال عهد البشير المميزات الكتيرة وظل القسيس فليب ساوس المصىري يصول ويجول دا مؤسسات الدوله يحصد للاقباط ما لا يحلمو بيهو فى مصر ولا اسراءيل ذاتا، اما بعد الثوره وقصة المقعد فى مجلس السياده دا كان احق بيهو الهلالاب لانهم اكتر عدد من المسيحين اقباط غيرهم

  • ماخدين اكتر من حقوقهم احسن يشكروا ويقعدوا في مكانهم ويتركوا المتاجرة بقضايا الدين؛ في مصر إذا واحد اسمه عبدالمسيح ما يحلم بمقعد مرموق في أجهزة الدولة