السودان الان السودان عاجل

ترقبًا لقرار حكومي.. وزارة المالية تشرع في السيطرة على المال العام

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

شرعت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي في وضع الترتيبات المتعلقة بتحقيق ولاية وزارة المالية على المال العام والذي يعد من أهم الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية التي تصب في استقرار الاقتصاد السوداني، وذلك ترقبًا لقرار حكومي بأيلولة جميع الشركات والهيئات العامة لوزارة المالية.

جاء ذلك خلال إجتماع بين الدكتورة هبة محمد علي أحمد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي المكلف والفريق أول ركن جمال عبدالمجيد قسم السيد المدير العام لجهاز المخابرات العامة بمقر الجهاز.

وأكد الطرفان على أهمية الالتزام بروح التعاون ما بين كافة مؤسسات الدولة وذلك لتعزيز الإيرادات للنهوض بالإنتاجية والتنمية تحقيقاً لأهداف ثورة ديسمبر المجيدة.

وقدمت د. هبة محمد علي أحمد تنويراً حول خطط الوزارة الإصلاحية وخاصة الإجراءات المتعلقة بجميع الشركات والهيئات العامة التي تبلغ ما يفوق 600 شركة وهيئة حكومية. وخص الاجتماع الشركات التابعة لجهاز المخابرات العامة والتي تبلغ 15 شركة من ضمنها شركة السبيكة للذهب للإستفادة منها لبناء مخزون استراتيجي من الذهب.

‎وناقش الاجتماع سبل التعاون المشترك بين وزارة المالية وجهاز المخابرات العامة خاصة دور هيئة الأمن الاقتصادي وتمثل النقاش في أربعة محاور هي القضاء على الفساد، مكافحة التجنيب، تأمين المعلومات، وخطة الحكومة لتكوين قوة طوارئ مشتركة لدعم وتأمين الاقتصاد السوداني. وانتهى الاجتماع بالتأكيد على أهمية تبادل المعلومات بين الوزارة و الجهاز بما فيها التقارير الدورية

اقرا الخبر ايضا من المصدر الراكوبة نيوز من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

تعليقات

  • الى السيدة / وزيرة المالية المكلفة مؤقتا :- لماذا لا تجربوا الطريقة التى استعملتها الحكومة المصرية ونجحت فيها واستعادة فيها مليارات الدولارات بعد سقوط مبارك بأن تصلوا لتسوية مع القطط السمان الذين يملكون مفاتيج الأموال التى تم تهريبها الى ماليزيا وسنغافورة واندونيسيا والأمارات ” عوض الجاز وصحبه … ” مقابل حرياتهم وخير الأمور الوسط .

  • اول هيئة يكون ولاية وزارة المالية عليها هى الجمارك وهيئة الموانىء البحرية وياناس الخرطوم هيئة الموانى دى غير الخطوط البحرية السودانية والماعارف الخطوط اتباعت بدرى هنالك اناس لايفرقون بين الخطوط البحرية وهيئة الموانىء البحرية .

  • ووين الشركات المملوكة للجيش ليه ما تم تحويلا لوزارة المالية ..الجيش شغال فى التجارة ويجو يقولوا نرفض الاساءة للجيش .

    • ووين الشركات والمصانع المتوقفة لماذا لم تقم حكومة شكرااا بثيانتها وتسغيلها
      والا انتو عايزين الجاهز عشان تدمروه
      فشله

  • للقضاء على الفساد، مكافحة التجنيب وتأمين المعلومات، نقترح الرجوع للقوانين المالية والادارية ما قبل1989(كما كنت) وتطوير المراقبة والمحاسبة باستخدام التقنيات الحديثة المتاحة حاليا لتوفير الكثير من الوقت المطوب لتبادل المعلومات والتقارير الدورية.

  • اذا اردتم اصلاح حال البلد يا حكومة الثورة ضعوا اياديكم على المال العام في كل الشركات العسكرية والأمنية ووضع اياديكم على مصادر الذهب وتأمين كل المناطق بها ثروة معدنية تحت تصرف الدولة فقط ولا يسمح لاي جهة التنقيب عن العادن سوى الدولة والشركات التي تعدن بعقود رسمية بين الدولة والشركات :

  • يداااااااب شرعتوا
    مفروض تكونوا انتهيتوا ومعاها كمان شركات مليشيا الجنجو يد باسم الدلع الدعم السريع

  • سبب الخلاف المستتر يا ناس الهدف انه طبع السودان فرض قيم او اسس للتعامل و ساق في القصه دي ده صوفيه كمان، جيت هنا تقبل واقع البلد دي زي ما هو و تتعامل معاهو مش تفرض علي طرقتك و اتقبلت كذوقيات كاساس للتعامل شكلو مرتاح للمساله، فعلا زي ما قلت ده طبع زفت.

    • فعلا احساسك في محلو عنوان رئسي الكلام الكتبتو ده، بحصل ميولات لفهم راسخ و ببعد الدين ده تتحل منو كيف شي صعب جدا بتكون في ضغوطات من بسطاء انو تديهو ليهو بتدخل بعدها في نفس الدوامة، شي غريب جدا انه المخرج من المازق ده فكر يهودي بعنوان الخلاص بيكون مريح جدا و اعتقد انك البعد ده فاهمو، فيهو تطرف الفكر، نقضه عهود الهو بيتبع نفس الفكر في نقض تعاهدو بينو و بين الله، الديانه اليهودية تعاهد بين الله و بني إسرائيل ده الجانب المخيف فيهو او بيرعب البسطاء منه.

      • بسبب العهده و التعاهد بين بني اسرائيل و الله المسيحيين بيرو انه شعب مفضل علي الكل او الخالق قبل عهد بينو و بين بني اسرائيل مش اوامر اعمل كده ما تعمل كده من بعيد.