السودان الان السودان عاجل

الولاية الشمالية : تدمير موقع أثري “بكوشية” و58مليار تقديرات الخسائ

السودان نيوز
مصدر الخبر / السودان نيوز

اقدم مدنيون اهليون بالولاية الشمالية؛ على تدمير موقع (المراغة) الأثري؛ لمدينة كوشية تعود للقرن الخامس قبل الميلاد.

وبحسب المواطن “عمر الحاج” أن المعدنيين إستخدموا الآليات الثقيلة للبحث عن قطع أثرية. وقد أدى ذلك لتدمير كبير لهذا الموقع الأثري المهم والذي لم يحظى بعمليات إكمال التنقيب فيه بعد.

يقع موقع المراغة في صحراء بيوضة ٦٦ كلم جنوب كورتي. في ٢٠٠٠ أجرى عالم الآثار الأمريكي تيموثي كندال عمليات مسح أثاري أدت لمعرفة أن موقع المراغة يمثل مدينة كوشية (مجهولة) تعود للقرن الخامس/الرابع قبل الميلاد. وتم التخطيط للعودة لإكمال المسح الآثاري وعمليات التنقيب في حال توفر الميزانية اللازمة لما يحمله الموقع من أهمية تاريخية قد تضيف الكثير لقراءة التاريخ السوداني القديم.

وبحسب عمر أن السلطات ألقت القبض على الضالعين؛ لكنها أفرجت عنهم قبيل العيد دون ضمانات مالية؛ ونوه إلى أن التقديرات الأولية لعمليات الصيانة والحفريات نتيجة تدمير الموقع ناهزت ال ٥٨ مليار جنيه

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

السودان نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لماذا لم تحدد وزارة الأثار الأماكن التى يحظر فيها التنقيب حتى لانكون كمصر لم يصل علماء الأثار لموقع حتى وجدو اللصوص قبلهم

  • كيف يطلق سراحهم؟!!
    حكومه ضعيفه ومهزله…من أمن العقوبه اساء الأدب…. كل التجاوزات والتفلتات ولاجرام والفساد سببه عدم العقوبة الرادعه

  • خبر محزن شديد والله. صدق محمد حسنين هيكل عندما قال لا توجد دولة اسمها السودان بل فضاء جغرافي يسكنه الرعاع والدهماء وعديمي الانتماء

    • احمد المصري الذي تكتب باسم احمد السوداني مواقف كتيرة تفضحك السودان والسودانيين افضل منك ومن الف هيكل

      • لا ياسونا المصاروة افضل بكثير من السوادنةفربنا سبحانه وتعالى ذكر بلدهم بالقران الكريم وجمبع الكتب السماوية دونا عن بقية البشر كما اوصى الرسول عليه الصلاة والسلام بالمصريين خيرا كما انهم اخوال ابنه ابراهيم فهل بعد ذلك شرف فلا تقارنى الثرا بالثريا

    • مثل ما قال النميري حين طبق قوانين سبتمبر الاسلاميه وقد قالها بكل وضوح
      من يريد الخمر او النساء فالبواب القاهرة مفتوحة

  • هذا يدل على ان معظم السوادنة جهلة لايهتمون بالفيمة الاثرية لمثل تلك المواقع الاثرية بل كل اهتمامهم جمع المال ولو ادى ذلك الى تخريب المواقع الاثرية المهم الاموال وبلا سودان بلا خرا

  • اعتقد ان وراء هذا الحادث المخابرات المصراوية التى تريد تدمير كل شئ فى سودان السجم والرماد المنبطح للاحباش