كتابات

محمد المكي أحمد يكتب العيد .. وحرائق في السودان والخليج واليمن وليبيا وسورية

صحيفة التحرير
مصدر الخبر / صحيفة التحرير

كل عام وانتم بخير وعافية وصحة تامة

أسأل الله أن ينعم على أهلنا في السودان بحياة العزة والكرامة والاستقرار والعيش الكريم وان يجمع شمل الجميع ، كي نطفيء الحرائق ، ونعالج الجراح ، ونوحد الجهود ، لبناء سودان (الحرية والسلام والعدالة).

أسأل الله أن ينعم أيضا على مواطني الدول الأفريقية و العربية والاسلامية وكل دول العالم بالاستقرار والطمأنينة والتفاهم والتعاون لوضع حد لتوتر شديد وحروب (بمختلف أشكالهاوأنواعها) خصوصا في السودان والخليج واليمن وليبيا وسورية.

الانسان في تلك المواقع الملتهبة يتطلع الى أن تقف القيادات ، ومن بيدهم (الثقاب) وقفة صدق مع النفس، كي يراجعوا المواقف والخطى، ويفتحوا صفحات جديدة، ليبنوا جسور التواصل و الوئام، في سبيل أن ينعم المواطنين الذين أرهقتهم حياة التوتر والخصام والبؤس والشقاء حياة طبيعية لا مكان فيها للعداوات والكيد القبيح والحروب.

الكل خاسر في تلك المعارك المتعددة الأشكال والساحات، والخاسر الأكبر هو المواطن مسلوب الإرادة، والمغلوب على أمره في دول عدة.

عيد الأضحى المبارك فرصة لنا جميعا للتأمل، ومراجعة الخطى…

محمد المكي أحمد
لندن – ٣٠ يوليو ٢٠٢٠

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير

عن مصدر الخبر

صحيفة التحرير

صحيفة التحرير

أضف تعليقـك