السودان الان

وزير الطاقة خيري: الكهرباء “ليست سلعة تُباع للربح” ونعتذر عن (إزعاج) المواطنين

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: إبتهاج متوكل

شدد وزير الطاقة والتعدين المكلف، خيري عبد الرحمن، على ضرورة إصلاح التعرفة الحالية لأنها أعدت قبل سنوات، موضحاً وجود خللٍ فني في طريقة حسابها، تفأقم مع الوقت وأضر بقطاع الكهرباء.
وقال في تصريح صحفي اليوم السبت، إن التعرفة كانت بحاجة لوضع الكثير من المعايير، مثل الإهلاك وانخفاض قيمة الأصول وتكلفة تطوير القطاع وغيرها من الإجراءات الحسابية، حتى يستمر الأداء ولتطوير الخدمات بشكل يرضي الزبائن، وأشار خيري إلى أن الكهرباء “ليست سلعة تُباع لتحقيق ربح من ورائها، ولا يجب بأن تتدخل الدولة لدعمها”، وإنما هى خدمة استراتيجية تقدم للدولة، تغطي تكلفتها فقط وليس أكثر، مبيناً بأن الوزارة تعمل حالياً على دراسة للتعرفة بشكل صحيح يضمن استمرار القطاع وتطوره، مشيراً إلى أن الخلل الفني في التعرفة سبّب عجزاً كبيراً لا يمكننا تغطيته حالياً من دون مساعدة الدولة، تعمل الوزارة على إصلاحه مع وضع معايير الاستمرار في دعم الشرائح الضعيفة بسعر مخفض، مؤكداً استمرار دعم القطاع الزراعي لأهميته الاستراتيجية للدولة وأكبر قطاع شعبي، ونوه خيري الى ان المعالجة الجارية استحدثت قطاع الصناعات المتوسطة، التي اضطرت لاغلاق المصانع الصغيرة والورش المتوسطة لارتفاع تكلفتها أو عدم توفر الخدمة، لافتاً إلى أن بقية القطاعات مثل الصناعات الكبيرة والتجارية والسياحية، سوف تزيد تعرفتها بتدرج يمتد لخمس سنوات، وتابع: “سنتبع النظم الدولية التي تتخذ التعرفة أحد الأدوات الفعالة لترشيد استهلاك الكهرباء”، لتحقيق مبدأ الشراكة مع الزبون وفق “نزيد الإنتاج من جانبنا ويلتزم المواطن بترشيد الاستهلاك من جانبه”، مُعتبراً بأن ذلك سيؤدي لتحقيق تيار مستقر ومستمر وتحسن في خدمات الصيانة والطوارئ، ومتابعة آراء الزبائن، وأن المعنى الحقيقي للترشيد هو الاستخدام الأمثل للتيار الكهربائي دون المساس براحة الزبائن، وقال خيري إن انقطاع الكهرباء “مزعج وإن كل شخص يعبر عن انزعاجه بشكل مختلف عن الآخر”، وزاد: “ونحن نحترم ذلك ونقدره”، مطمئناً المواطنين على بذل كل الجهود في تطور الكهرباء، حتى تمتد في كل أنحاء البلاد.
وقدم خيري، التهنئة بحلو عيد الأضحى، للشعب السوداني، وللعاملين في قطاع الكهرباء، وحيا صبر المواطنين على الأزمة التي تسببت لهم الإزعاج، وزاد: “لهم الحق في التذمر ومن واجبنا نتقبل انزعاجهم ونعتذر لهم”، وأكد خيري، استمرار العمل لاستكمال محطة قري 3 بطاقة إنتاج (530) ميقاواط، وهنالك جهود جيدة مبذولة في تشييد الوحدتين الأولى والثانية والتي تأخر تشغيلهما نتيجة لجائحة كورونا لتأخر عودة الألمان، عن الحضور في الزمن المحدد، متوقعاً دخولها للإنتاج في نهاية يناير 2021م، حال وصول الألمان في نهاية أغسطس الجاري، وأفاد بأن دخول المحطة للإنتاج يقلل نسبة كبيرة جداً من عجز الإنتاج الذي بلغ (1000) ميقاواط في هذا الموسم، موضحاً بأنه سيتم محطة بورتسودان بإنتاج (350) ميقاواط قبل مايو القادم، وبذلك نكون قطعنا شوطاً كبيرا في تقليص العجز في موسم صيف 2021م، مشيراً إلى أن المجهودات جارية في الطاقات المتجددة، بالإضافة إلى وضع الخطط والبرنامج للصيانات الشتوية، استعداداً لصيف 2021م، حال توفر التمويل المطلوب، خاصة وأن هناك بعض الوحدات في التوليد الحراري لم تتم صيانتها لعدة سنوات.

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اذا رغبت الحكومة فى الزيادة عليها ان تعوض المواطن عن المبلغ المدفوع مقدما عند انقطاع الكهرباء والضرر الذى يصيب الاجهزة (حرية سلام (عدالة)

  • اقعدوا مع رئيس الوزراء حمدوك وشوفوا اكبر شريحة في السودان وهي شريحة الأعمال الحرة شوفوا بيدفع كم مواصلات اعاشه كهرباء مويه. بيقدر عليها ولا مابيقدر. مابيقدر عليها ودايرين تطبقوها ده دكتاتورية عميا.

    • هذه الحكومة ظلت سنة كاملة لم تضيف كيلو وات للكهرباء ديل بتاعين كلام ووين مولدات عبد الباسط شكلها طلعت شغلة اعلامية فقط

  • بالله راجعوا كل التعريفات وليس الكهرباء، وافتكر في لحن جديد وهو تغطية التكلفة بدلا من رفع الدعم. اتقوا الله في الشعب السوداني

  • هرمنا من التنظير زيدو ها الف بس تتوفر الناس اتشوت بالحر وضاقت المعايش بعدم الكهرباء….
    الله يجازي ناس الرد بالسد الحبش عملو سد عملاق والكذابين بتاعتنه عملو ترعه الله يجازيهم دنيا وآخره..

  • كلام جميل و ارجو ان يتبعة العمل لضمان امداد كهربائي مستقر..
    فالكهرباء و الوقود جزء اساسي و مهم للتنمية و الانتاج.
    التعرفة فعلا ضعيفة و تحتاج اعادة نظر.. بالمقارنة مع سنة 2010 عندما تم تخفيضها بعد افتتاح سد مروي وقتها كان الدولار بجنيهين.
    لذا لابد من تسعيرة مناسبة تراعي ذوي الدخل المنخفض و ترفع الاسعار كلما ارتفع الاستهلاك ليغطي حاجة التشغيل و الصيانة و تطوير الخدمة

  • لا خير في زيد و لا عبيد … عاوزين يشوفوا مصدر دخل سهل تاني لجني النقود .. و للاشف لتقديمها كرشاوي للشعب المغشوش .. حيلة زيادة المرتبات الوهمية دي ما حا يقدروا يواصلوا في دفعها الا بواسطة خطط محبوكة و من ضمنها زيادة تعرفة الكهرباء .. يعني من دقنو و افتلو ….
    هي الكهرباء زاااااااتها وين … غايتو بتجي تبيت عندنا س

  • كلام جميل ومبشر ولكن حال توفر التمويل المطلوب تثير المخاوف. نطمع فى الكثير من العاملين فى الكهرباء لتوفير التمويل المطلوب وفى الوقت المطلوب بالتشاور مع الزبائن ورجال الاعمال لانتاج ما يكفي،ترشيد استهلاك الكهرباء وتقليل التكلفة. ونقترح عمل مايلزم لتشجيع, انشاء و ربط أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الصغيرة بنظام التوزيع.

  • الكهرباء ليست سلعت تباع
    هو المواطن سلعه تباع يا خيري المواطن سلعة تباع قال الكهرباء ما سلعه تلاع
    قوم لف

  • وسعر التكلفة يا رب كم
    برضوووو الزيادات جايانا
    أمس أول أيام العيد الكهرباء قاطعه من ١٠ صباحا إلى الساعه ال٤ صباح اليوم التاني