السودان الان

بالفيديو: صلاح مناع يكشف تفاصيل لقاء أديس أبابا بين صلاح قوش وحمدوك ومو

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: السوداني

كشف القيادي بالحرية والتغيير وعضو لجنة تفكيك نظام الإنقاذ صلاح مناع، عن تفاصيل لقاء تم بأديس أبابا، جمعه مع صلاح قوش وحمدوك ومو ابراهيم، في يناير ٢٠١٩.

وقال مناع في حوار مع قناة الهلال، أن قوش سالهم عن رأيهم إذا تم الانقلاب على البشير من قبله.

 

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

تعليقات

  • (2)
    بعدين أقول ليك حاجه ناس مناع بكلامم دا معناهو انو ناس مو ابراهيم ومناع ومن خلفهم ال MI6 والCIA والإماراتيين والسعوديين قالو ليهم بصريح العباره هيئو المسرح لعودة قوش ليلعب دوره في الفترة القادمة فالجماعه ديل مسيرين ما مخيرين مناع شنو ومو شنو ديل ناس وهميين ساكت وخاتم في أيدي هذه الأجهزة المخابراتية العاتية لو مشوا في أي درب تاني غير المرسوم ليهم قول ليهم باي باي وهم عارفين الحته دي زي زولنا مستر نو عبد الواحد ، فما تستعبطونا ساكت وقوش ذاتو ما عمل الحركة دي مع مو ومناع وحمدوك ديل الا بضو اخضر من الأجهزه دي ذاتا ما من بنات افكارو ولا جاهو وحي بس الناس البنعتبرا قاعد زي الأطرش فى الزفه حميدتي وبعض كبار جنرالات الجيش القاعدين مسطحين أما تجمع المهنيين الأول داك أقصد النسخة الأصلية أيام الثورة بتاع ناس سلك والأصم والربيع فديل كلهم أولاد قوش وهم الأداة الفاعلة والدينمو المحرك لشباب الثورة والشيوعيين جناح صديق لما عرفوا اللعبه كوشو علي التجمع عشان يقطعو الطريق علي قوش مما أدي الي تصدع التجمع لهذه الاجنحة الموجودة حاليا لكن ديل مساكين ساكت لأنوما عندهم صاحب مؤثر لا إقليمي ولا دولي مو ذاتو ما معاه فشنو ديل حا يروحوا فيها شمار في مرقه أما الصادق المهدي فهو معروف بشجع اللعبة الحلوة وبيرمي فيها باص باصين وعارف اللعبة الحلوة هواها ماشى علي وين ولابد .

  • ي محمد وداعه الداير يقولو ليكم صلاح مناع انو قوش لاعب رئيسي في التغيير الحصل فما تكابر ساي انت وناس قحت وتنكرو الحقيقه دي نحنا ما عبطا فما تستعبطونا ساكت وكونو قال إنو قوش قال وقفو ضرب الرصاص دي حقيقه وكونو قال انو قوش وجه برفع الحصانه عن قتلة الشهيد احمد الخير ما شرط انو يرفعوها في اليوم التالي طوالي لازم الاجراءات الشكليه تمشي بتاعة النائب العام الوليد الأقالو ناس قحت وجابو الحبر فيما بعد .. بعدين الزول اتحدث عن تاريخ اللقاء بس انو كان في 26/ يناير 2019 وتاني ما ذكر سياق تواريخ معينة يعني مفترض تفهم إنو الناس ديل بقو لاحمين سلك مع قوش باقي الفترة كلها حتى زوال النظام السابق وانهم كانوا بيطلبو من قوش يعمل كدا ويعمل كدا يعني الا يحكيها ليكم بضبانتا ، انت مفروض تكون زول لماح وفاهم بنضارتك دي دا حالتك زول بعثي .. الله يرحمو البعث انتهي مع الأسد المغوار صدام حسين والذي مرت ذكراه السنوية الرابعة عشر بالتقويم الهجرى قبل أيام ولم نسمع لكم حساً حيث أُعدم فجر السبت أول يوم في عيد الأضحى عام 1427هجري .

  • هذا حدث واحد من آلاف الأحداث الصغيرة التي شهدتها فترة الثورة الكبيرة. الحدث الذي أحبذه وكان يتكرر كل يوم مشهد الثوار فوق نفق بري وهم يضربون بالحجارة على طبلهم الحديدي الضخم على طول النفق بلا كلل أو ملل. كانت تلك مارشات وجلالات الثورة التي قادت حمدوك الى مجلس الوزراء ومناغ الى لجنة التفكيك.