اخبار الاقتصاد

الخطة الاستراتيجية لخفض الفقر تستهدف « 18,800 » أسرة.أمانة المشروعات بالوطني : أهداف الحكومة الرشيدة بناء اقتصاد لتفادي خط الفقر

مصدر الخبر / جريدة الصحافة

تقرير : محمد عبدالله
كشفت أمين امانة المشروعات الاقتصادية بحزب المؤتمر الوطني الدكتورة هادية مبارك المجذوب عن مشروع استراتيجية خفض الفقر في السودان ، معتبراه اول مبادرة لوضع سياسات للحكومة يتوجب عليها تنفيذها كونها مبادرة معدة بمشاركة جميع المختصين والخبراء الاقتصاديين ، جاء ذلك في الورشة التي اقامها الحزب امس بقاعة الشهيد الزبير للمؤتمرات تحت عنوان ابعاد الحكومة الرشيدة في النمو الاقتصادي وخفض الفقر .
واعتبرت هادية ان الحكومة القادمة والمكونة من الوفاق الوطني لابد أن يكون اول أهدافها تقديم الرخاء والرفاء للشعب السوداني ، وانها امام تحدي محاكمة وحساب من قبل المجتمع السوداني ، حيث ينبغي تركيزها علي توفير الخدمات للمواطن بالحكم الرشيد وبناء الثقة مابين الحكومة والشعب لتفادي اي مناوشات او اضرابات او غيرها ممايعوق التنمية ، مضيفة أن صنع القرار يكون عبر منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الاكاديمية والحكومية لتأسيس المشاركة الاصيلة في اتخاذ القرار وجعل المواطن يحاسب ويُحاسب لذلك يجب ان تكون الحكومة القادمة تنفيذية .
أبعاد الحكومة الرشيدة
وقالت لابد من وجود دليل يخدم قطاع الخدمات ويذيل العقبات لتوفير الكهرباء والتعليم والصحة ، حيث أن ابعاد الحكومة الرشيدة بناء اقتصاد لتفادي خط الفقر ويكون ذلك بزيادة الدخل الحقيقي وبصورة تراكمية بعيدة الاجل ، وقالت لا تظهر هذه الاجراءات بين اليوم والاخر.
وأعتبرت ان الحظر الاقتصادي خلق أثرا ايجابيا حيث جعل العزيمة السودانية قوية بالاعتماد علي النفس والموارد الداخلية للبلاد رغم التأثر السلبي ، مما جعل المنظمات الاقتصادية الاقليمية والعالمية تدرس مدي النمو الاقتصادي الذي تحقق من رخاء رغم العقوبات ، وذكرت ان النمو الاقتصادي مرتبط بالتنمية التي تلعب فيها المؤسسات دورا كبيرا .
خطط اسعافية
واعتبرت هادية أن البرنامج الخماسي كان من ضمن الخطط الاسعافية والتي حققت نموا وانفراجا كبيرا في الاقتصاد بتوفير توقعات أفضل .
وقالت منسقة الاستراتيجية القومية لخفض الفقر بوزارة المالية والاقتصاد الوطني فائزة عوض ان الخطة جاءت تكملة لنواقص البرنامج الثلاثي والخماسي من أجل تحقيق اقتصاد قوي وبمعاونة من قبل خبراء عالميين و وطنيين مختصين ، اضافة الي انها تجربة جديدة لم يصرف عليها وانما تمت بموظفين بالوزارة وتم من خلال ذلك تدريب موظفين بالجهاز المركزي بالاحصاء والولايات وكونت ثلاث لجان واحدة تضم وزير المالية والرعاية الاجتماعية بينما الثانية ممثلة بها كل الوزارات واخري من خبراء وشركاء التنمية .
وذكرت فائزة ان انسياب بترول الجنوب سبب عائقا للاقتصاد ، وان الحل في الزراعة والاهتمام بها وتوفير التقنيات لها من كل دول العالم ، وانه من خلال برنامج الخطة الاستراتيجية لخفض الفقر تم دراسة « 18,800 » أسرة في كل الولايات وتم قيام « 18 » ورشة عمل لتحديد احتياجات الولايات الي جانب تعيين بيت خبرة سوداني من بين « 10 » بيوت تقدمت ، كما تم تدريب « 50 » من الخبراء في الولايات للمساعدة في ادارة الحكم الرشيد .
ابعاد أساسية
واضافت فائزة ان من خلال المسح تم تعديل استمارة الحصر القديمة باضافة المرأة والامراض من قبل وزارة الصحة مع المنظمات العالمية ،في ثلاث جولات ، جاءت من خلالها معلومات يمكن الاستفادة منها لعشرة اعوام قادمة في شتي المجالات ولكل المستفيدين .
وقالت ان بعض البنوك شاركت بمحفظة من بنك السودان لخفض الفقر واقامة مثل مشاريع التمويل الاصغر وايضا تقدمت الحكومة بطلب تمويل من البنك الافريقي للتنمية ، حيث انه لايمكن لاي دولة بناء مشروع كهذا من دون شركاء ، وقالت ان الحظر كان عائقا وكان السودان يمول تحت بند «3 بلير » مما أفقده الكثير من المشروعات .
تبني استراتيجية
واقر رئيس دائرة السياسات والتشريعات الاستاذ أحمد الشريف بصرورة تبني استراتيجية للقطاعين الخاص والعام لتحقيق اقتصاد قوي للبلاد ، وقال ان مفهوم الحكم الرشيد هو ممارسة السلطة وادارة شؤون الدولة علي جميع المستويات ويتمثل ذلك في سيادة القانون والشفافية والمسألة الايجابية ، وقال التطورات العالمية في شتي المجالات ومنها الاقتصادية لابد من ادارة الحكم لزيادة جودة القوانين والنظريات .
واضاف ان الوسيلة الاقتصادية هي التي يتم فيها ممارسة السلطة في ادارة موارد البلاد ، حيث اصبح نظام السوق هو القائد لهدف التنمية الاقتصادية ، موضحا عودة الدولة للحكم الرشيد بعد الفشل المشترك مع السوق اذ أنه لابد من وجود تنسيق مشترك ، وانه لابد علي الدولة من توفير الامتيازات للقطاع الخاص وتشجيع الاستثمار وخلق فرص العمل وضمان شروط المنافسة بتقليص حجم الدولة بدلا من الاصلاح .
واقترح الشريف ااصلاح بعض القوانين التي ساهمت في تردي الاقتصاد بجانب العمل مع المختصين والناقدين نقدا بناء من اجل نجاح الخطة .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع جريدة الصحافة

عن مصدر الخبر

جريدة الصحافة