السودان الان

السودان : 117 اصابة جديدة بكورونا وتسجيل حالتي وفاة

صحيفة آخر لحظة
مصدر الخبر / صحيفة آخر لحظة

الخرطوم : ابتهاج العريفي

 

اعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن تسجيل 117 إصابة جديدة بفيروس كورونا إضافة إلى تسجيل حالتي وفاة حيث سجلت الحالات الجديدة ولاية الخرطوم 61 إصابة و الجزيرة 5 إصابات والشمالية 11 اصابة وكسلا 4 اصابات والبحر الاحمر اصابة واحدة وغرب كردفان 8 اصابات
اما الوفيات فقد سجلت الحالتين في ولاية الخرطوم وأكدت الوزارة وفق تقريرها اليومي التراكمي ارتفاع الحالات منذ بداية الجائحة الي 10417 اصابة متضمنة 659 حالة وفاة واشارت الوزارة الي ان اجمالي الحالات تراكميا حسب الولايات المتاثرة فان ولاية الخرطوم سجلت 7495 اصابة تليها 1024 اصابة ولاية الجزيرة
ثم 254 اصابة ولاية القضارف و 195 اصابة ولاية سنار و165 اصابة النيل الأبيض و 203 اصابة البحر الاحمر واشارت الوزارة الي تماثل 176 حالة للشفاة 144 حالة في الخرطوم و13 حالة في الجزيرة و 4 حالات في النيل الأبيض وحالتين في كسلا وحالة واحدة في شمال دارفور و3 حالات في كل من القضارف والبحر الاحمر
ليرتفع العدد الكلي للمتعافين الي 5579 حالة وشددت الوزارة الي ضرورة التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية والاحترازية والتبليغ الفوري عن حالات الاشتباه علي الارقام 221 لبلاغات ولاية الخرطوم و9090 للبلاغات لبقية ولايات السودان
وكان اجمالي العينات المفحوصة 446 عينة و 344 عينة اجمالي العينات المفحوصة لأول مرة و 117 عينة اجمالي العينات الموجبة لاول مرة بنسبة ايجابية 34 %

يمكن قراءة الخبر من المصدر

عن مصدر الخبر

صحيفة آخر لحظة

صحيفة آخر لحظة

تعليقات

  • انا شخصيا من اكبر المتضررين من كذبة كورونا بعد الحظر اصبحت من المفلسين عاملكم الله بما تستحقون خربتو بيوتنا

  • انت مجرد قرداية ترقص على غناء عشيرتها اذا انت فعلا طبيبة و مفاهمة و متعلمة لما قبلتي بهذا المنصب و المهمة و يوجد من هو أفضل منك و من هو بمثابة معلمك و مديرك لكن جنون السلطه يجعل الصريصير يقول بأنه عملاق.
    السودان يستحيل ان يوجد به ربع هذه الأرقام.
    مسمين الإنسان بعد أن شنت الحرب على عيشه و رزقه و حقوقه من قبل اليهودي مصاصي الدماء بداية من جنون البقر و انفلونزا الطيور و غيرها من الأكاذيب حتى كبر الشيطاني الغربي الأمريكي الصهيوني ليعلنها اخيرا كورونا قاتل الإنسان انه صراع العصابات لنهب حقوق الشعوب و سلب إرادتها.