السودان الان السودان عاجل

شاهد : الدعم السريع يضبط محطتي توليد كهرباء بمخزن المستثمر السري لإخوان السودان

السودان نيوز
مصدر الخبر / السودان نيوز

ضبطت قوات الدعم السريع السودانية الإثنين، محطتين لتوليد الكهرباء، بمخازن المستثمر السري لجماعة الإخوان الإرهابية عبدالباسط حمزة في الخرطوم.

ويعد حمزة واحدا من عشرات المستثمرين السريين لجماعة الإخوان الارهابية، إذ درجت الحركة الاسلامية السياسية على توزيع أموالها على عناصر مقربة لتشغيلها حتى تبعد عنها شبهات الفساد المالي والثراء الحرام.

وأوضحت قوات الدعم السريع السودانية، في بيان صحفي، أن “وحدة الإستخبارات التابعة لها نجحت بعد متابعة دقيقة في ضبط محطتين لتوليد الكهرباء، بطاقة 8 ميغاواط للواحدة، تكفي لإنارة مدينة كاملة من مدن السودان”.

وقالت إنها أحبطت محاولات عديدة لبيع المحطتين إلى عدد من الجهات بالداخل، وتمكنت أيضاً من ضبط 10 حاويات كملحقات للمحطتين إلى جانب 3 مخازن ضخمة تحتوي على معدات ورش كهرباء.

وقالت وزيرة المالية السودانية المكلفة، هبة محمد علي، إن السودان يعاني من أجل توفير الكهرباء ويستجدي العالم لمساعدته لحل المشكلة في حين تخبئ قيادات النظام البائد أمواله للمنفعة الشخصية.

ووصفت الوزيرة ضبط الدعم السريع للمحطتين بالإنجاز العظيم، قائلة: “جميعنا يقف صفا واحدا خلف الدعم السريع وكل القوات النظامية لنعيد للشعب السوداني حقوقه وكل ممتلكاته”.

وأفادت بأن المحطتين المضبوطتين تغطيان مناطق تعاني من مشاكل الكهرباء والمياه.

وكانت لجنة إزالة التمكين، استردت أصول وممتلكات بأكثر من مليار دولار من عبدالباسط حمزة وجمدت حساباته وأرصدته المصرفية، بعد ثبوت فساده المالي وتكسبه غير المشروع.

مرتضى كوكو – العين

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

السودان نيوز

تعليقات

  • اااااخ دي راحت علي وجدي دي كان عمل ليها قعده محترمة بالتلفزيون القومي …. يالا خيرها في غيرها المدفون كتييير فتش كويس ما تعتمد علي ونسة بيوت البكاء زي ما قال واحد كده

    • مش عارف الدعم السريع ديل شغالين شنو شرطة امن جيش استخبارات
      كل شي الدعم قبضت الدعم السريع افشلت
      شي غريب

  • إنتي مش وزيرة مالية… المحشرك وسط الرجال شنو في موضوع زي ده….يلعن أبو الشيوعيين على أبو البعثيين على أبو الجمهوريين على أبو العلمانيين ذاتو….أوف ياخي………

  • وزيرة المالية دخلها شنو بالجنريتر ….
    روقي…وبطلي الشلاقة….لو ماليتنا بحلها جنريتر
    ما كان فات ود البدوي..

  • لماذا لا تعقد الحكومة اتفاقا أو تسوية مع قيادات الكيزان المعتقلة لديها فحواه الحرية الشخصية لهم مقالبل استرداد الحكومة للأموال المهربة للخارج والتى لا تقل عن 70 مليار دولار . ولنترك امر معاقبتهم لله سبحانه وتعالى سواء كانت فى الدنيا او فى الأخرة .

    • الأموال دي محصورة ومعروفة وين
      حكاية تركهم من غير حساب وعقاب دي سياساتهم واسلوبهم مجموع وتصير ٣٠ سنة تاني ولا نضع ايدينا مع اولد الحرام الكيزان وكل واحد يؤيد عدم محاسبتهم

  • راس جبل الجليد
    وما خفي اعظم

    الضبطيه مهداه للطيب مصطفي الجعجاع
    وللمتاسلمين المنافقين