السودان الان السودان عاجل

تدهور الوضع الإنساني في إدارية البيبور الكبري

راديو تمازج
مصدر الخبر / راديو تمازج

قالت السلطات في إدارية البيبور الكبرى الإدارية بجنوب السودان ، إن الوضع الإنساني في المنطقة يتدهور مع تصاعد حدة القتال بين المجتمعات.

في 11 يونيو ، اندلع القتال في أجزاء من منطقة البيبور الكبرى بين شباب المورلي ونظرائهم من ولاية جونقلي. لكن لا توجد تفاصيل كافية حول ما يجري في المنطقة.

وحذر جشوا كوني ، رئيس إدارية البيبور الكبرى ، في حديثه لراديو تمازج يوم الأربعاء ، من الأزمات الإنسانية في المنطقة، مشيراً إلي أنه تم تدمير كل ممتلكات المواطنين والمحاصيل الزراعية والمساعدات الإنسانية التي كانت تقدمها المنظمات في مناطق نانام وليكوانقولي وقوموروك الكبرى.

وأضاف “إن وضعنا في منطقة بيبور يزداد سوءًا. لقد دمرت الفيضانات العام الماضي المحاصيل الزراعية ، مرة أخرى القتال مستمر منذ شهور ، وتم حرق قرى قوموروك وليكوانقولي ومخازن المنظمات. “.

وأشار المسؤول المحلي إلى احتمال تفشي الأمراض لان السكان المحليين نزحوا من قراهم إلى العراء. وناشد كوني،  شباب جونقلي بالانسحاب من منطقة بيبور الكبرى لتمهيد سبل التدخل الإنساني.

وتابع “أناشد أيضاً وكالات الإغاثة والخيرين أن يستجيبوا لإنقاذ الأرواح مع انسحاب جونقلي إلى مناطقهم”.

 

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع راديو تمازج

عن مصدر الخبر

راديو تمازج

راديو تمازج