حياة

شاهد بالصور: شاب سوداني يفاجىء الإعلامي الشهير «لقمان أحمد» بما لم يكن في حسبانه

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: محمد الطاهر

فاجأ شاب سوداني، التقى مصادفة بالإعلامي المعروف “لقمان أحمد”، عند بائع “رُطب” بأحد شوارع أم درمان، بإصراره على دفع ثمن طلبه كاملاً دون سابق معرفة.

ودون الاعلامي “لقمان احمد” على صفحته بفيسبوك تحت عنوان « كم هو رائع هذا الشعب» قائلاً:
غادرت موقع العمل ووقفت عند بائع رطب قبالة شاطىء النيل فى أم درمان وبدأت أختار كمية كبيرة من الرطب.

أضاف: أتى شاب يريد هو الآخر شراء الرطب فحيانى بحرارة ووقف ينتظرني حتى أنتهى من الاختيار والوزن ليبدأ دوره فى إختيار الرطب.

وتابع: عندما هممت بدفع المبلغ أقسم الشاب ثلاثا أن لا أدفع وفشلت كل محاولاتي فى إثنائه، وختم بقوله: ودعتهم ولسانى يلهج بالشكر والثناء لهذا الشعب الذى أنجبه وأنجب ملايين مثله على إمتداد ربوع أرضنا الطيبة.

ولاقى المنشور اطراءً  كبيراً لـ “لقمان” من قبل متابعيه،  وتمجيداً لشهامة واحترام طيفا واسعا من الشعب السوداني لأعلامه ورموزه في شتى المجالات.

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

تعليقات

  • منعم العوض احمد السوداني مدثر
    شخص واحد مريض صاحب الألفاظ البذيئة
    انت مريض نفسي والله الميزان ديل عملوا ليك شنووو نرجو المتابعة مع دكتور كبلو

  • موقف يدل علي ان البلد مازالت بخير وانما الاعمال بالنيات.(اذا كان موقف الشاب نابعا من اخلاقه ام نفاقا كما ذكر البعض الله اعلم به.) كنت اتمني ان يكون للمحليات دور جديد( ارتبطت المحليات بالجبايات فقط وغابت عن اي عمل آخر) في تطوير المجتمع بعمل اكشاك بصورة حضارية ويظل فيها للباعة المتجولين بدلا عن عرض منتجاتهم مكشوفة معرضة للتلوث.

  • يا ود العوض عليه العوض ومنو العوض
    معترض على شنو في موقف نبيل زي ده
    ولقمان ده اعلامي لا ود الليله ولا ود أمبارح
    ده صحفي مخضرم
    ولو ما عارف إنو القصة دي فيها عبرة من الشهامة ونبل اخلاق
    ما كان سردها

  • نستفيد انو يعرف الناس الزى لقمان الخلو وظايف قيادية فى اجهزة عالمية وضحو ورجعو عشان يساهمو مع اهلهم انهم مقدرين ومشكورين
    نستفيد انو نعرف اننا لا زلنا شعب كريم وحافظ للجميل برغم عهود الفساد واللصوصية الطويلة
    نستفيد انو ننشر الاخلاق الفاضلة ونكافئ اهل المروءة

    • ما اعتراضي على الاستاذ لقمان له منا كل الحب والتقدير اعتراضي على الخبر نفسه تافه وعادي مَمكن الموقف يخصل بين اي شخصين

  • يعني الزول شغله لو ما شغل نفاق ، لقمان متخّم بملايين الدولارات ، وراتبه في السودان يزيد عن 50 مليون ، كان اخير يديه لواحد غلبان
    الشيخ فرح ود تكتوك قبل قرون قال شنو؟ قال العزومة طعام الاغنياء

  • لكي يعرف الجميع هذا بلدي واهل بلدي وكرم بلدي وشعب بلدي وعشت يا بلدي ديل اهلي البقيف في الداره وسط الداره واتنبر واقول للدنيا كل الدنيا ديل اهلي