السودان الان

خبير بيئي سوداني يحذر من كارثة وشيكة قد تقع بمياه البحر الأحمر إن لم يتم تداركها

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

السوداني: محمد الطاهر

حذر الخبير البيئي ومنسق المرحلة السابقة لمشروع المركز القومي للتصدي لتلوث الزيت في الساحل السوداني للبحر الأحمر، د. “محجوب حسن الحليمابي” من كارثة بيئية وشيكة قد تقع بالبحر الأحمر، بفعل الناقلة “صافرة” إذا لم تتدارك اليمن والدول المطلة على البحر، وتسعى إلى حلها بشكل عاجل.

وقال “محجوب” في بث مباشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مساء اليوم الاثنين،  أن الناقلة التي تقف في عرض البحر قبالة السواحل اليمنية تحمل على ظهرها أكثر من 5 مليون برميل من النفط، منذ أكثر من 5 سنوات يرفض الحوثيون صيانتها أو التواجد قربها.

محذرا من انفجار وشيك قد يقع بفعل ملوحة مياه البحر و تعرض جسم الناقلة للصدأ والتآكل الخارجي، والداخلي بسبب تفاعل النفط مع الحديد وارتفاع درجات الحرارة.

وقال الخبير البيئي، أن تسرب حمولة كهذه بمياه البحر سيحدث ضررا بالغا وكارثة بالحياة البحرية من أسماك وشعاب مرجانية والسواحل، لن يزول أثره لأكثر من 30 عاماً.

مبيناً أن السواحل و المياه السودانية ضمن السواحل التي ستتضرر إن حدثت كارثة كهذه، منوهاً بضرورة عمل الاحتياطات اللازمة وتوفير اجهزة مراقبة بقع النفط.

وكانت الحكومة اليمنية أرسلت مؤخراً خامس خطاب تحذيري إلى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش حول خزان النفط العائم” صافر” الذي يهدد بحدوث أكبر كارثة بيئية في العالم، جراء استمرار ميليشيا الحوثي في منع الفريق الأممي من إجراء عمليات الصيانة له.

وأظهرت صور مسربة تداولها ناشطون يمنيون مؤخراً الوضع الكارثي داخل خزان “صافر” وحجم تآكله نتيجة عدم صيانته منذ خمس سنوات، وتعرض هيكل الناقلة الحديدي للتآكل والتحلل، ما تسبب بتسرب مياه البحر إلى غرفة محركاتها.

 

 

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

تعليق