السودان الان

السودان: تصريحات مثيرة لكمال عمر

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: رندا عبد الله
انتقد القيادي بالمؤتمر الشعبي كمال عمر مشروعات القوانين التى أجازتها الحكومة الإنتقالية بما فيها قانون إصلاح المنظومة الحقوقية والعدلية، وذلك ضمن مهام الفترة الانتقالية الواردة فى المادة (٨) من الوثيقة الدستورية، واعتبرها تعديلات غير موفقة لأنها لم تصدر من حكومة ديمقراطية منتخبة من قبل الشعب، مستبعداً في ذات الوقت المبررات التى يسوقها البعض مثل أن هذه القرارات أتت بها الثورة، موضحاً أن مفهوم الثورة مفهوم سياسي كبير، لا يكون مثل المفهوم السياسي الدستوري المنضبط الذي يأتي من حكومة ديمقراطية. إلا أنه عاد وأكد أن بعض مشروعات القوانين التي تمت اجازتها تعتبر ايجابية وظلت تمثل سلوكاً سيئاً لحكومة الإنقاذ السابقة. وقال كمال عمر فى تصريح لـ (الانتباهة أون لاين) أن القوانين التي تتحدث عن الهوية والموروثات الدينية خاصة الخمر والزنا يتطلب الرجوع إلى حكومة ديمقراطية منتخبة، مشيراً إلى أن مادة الزي الفاضح كانت مدخلاً لإنتهاكات كبيرة طالت المجتمع السوداني بطرق بشعة، وإلغاء هذه المادة يعتبر نقطة إيجابية في التعديلات الأخيرة. وطالب كمال بإرجاء التعديلات في مادة الردة إلى حكومة ديمقراطية منتخبة لأنها تتعلق بحرية الإعتقاد.
وفي سياق متصل قال عمر أن بعض مواد القوانين المشوهة في عهد حكومة الإنقاذ السابقة كانت خصماً كبيراً على علاقاتنا الخارجية مما أدى إلى تشويه صورة السودان، وطالب أن تكون التعديلات الأخيرة نابعة من القناعات الوطنية للديمقراطية والحريات وليس محاولة لإرضاء المجتمع الدولي على حساب الموروث الديني والثقافي. وأضاف: (إننا على قناعة بوجود تشويهات في تطبيق الشرع الإسلامي قام بها نظام المؤتمر الوطني السابق وكانت خصماً على الشعب السوداني بأكمله).

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

تعليقات

  • كنتم جزء من النظام الفاسد المباد، و قوانينه الجائره المتسلطه!!.. ثم إختلفتم حول السلطه لا المنهج و لا “السياسه”.
    و الآن عليكم إلتزام الصمت، فأنتم غير جديرون بانتقاد الثوره و لا حتى الحديث عنها.
    فانطم، جاتكم داهيه.

  • الزول الفاسد دا قبل كدا مش قال الكيزان جماعتنا و ما بنجر فيهم الشوك
    بعدين الكيزان ماعندهم شغله بي شريعه ديل بيخادوا الدين وسيله لي تحقيق غاياتهم الفاسده و الان خايفين من كشف كل الاعيبهم و سرقتهم لقوت الشعب تبا لهم الفاسدين

  • معنى كلام الكوز كمال عمر انو كل القوانين والقرارات طوال ٣٠ سنة هي عهد المخلوع البشير كلها غير قانونية ولا دستورية لان البشير كان جاي بانقلاب عسكري وكان حاكم غير شرعي. وحتى القانون الجنائي الكيزانى لعام ١٩٩١م صدر فى مارس ١٩٩١م من البشير وكان اصلا مافي برلمان ولو برلمان انقلاب. تبا للكوز اينما حل

  • اخرص يا كمال عمر يا كوز يا عفن . عندي الحق أتبع اي دين انا عاوزو ومافي سلطة في الأرض ممكن تمنعني هذا الحق ولا في اي واحد ممكن يكون وصي عليّ . زمن الوصاية انتهي يا محتال