كتابات

زهير السراج يكتب : قانون شرب الخمر !

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

* لا شك ان المنظومة القانونية الجديدة التي أفصح عنها وزير العدل، أمر مطلوب للسير في طريق التحول الديمقراطي وتحقيق حرية وكرامة الانسان السوداني، خاصة المرأة التي ظلت تعاني صنوفا من الاضطهاد والحرمان من أبسط الحقوق خلال الثلاثين عاما الماضية مثل القانون الذي يحرم الأُم من اصطحاب أطفالها في السفر الى الخارج إلا بموافقة الاب، وإذا اعترض فلن يكون أمامها سوى خيارين، إما السفر بدونهم ومكابدة آلام الفراق، أو الحرمان من المصلحة التي اقتضت السفر سواء العمل أو العلاج أو زيارة الاهل ..إلخ!

* أذكر إنني كتبت عن حالات كثيرة من هذا النوع كانت إحدى ضحاياها طليقة قاضي عاشت سنوات طويلة في الأسر، وعندما تحررت منه بالطلاق بعد معاناة فظيعة، ووجدت فرصة للعمل والالتحاق بأسرتها في إحدى بلاد الاغتراب، منعها من اصطحاب أبنائها فاضطرت للبقاء في السودان، والحرمان من العمل والأسرة، وغيرها من القصص المؤلمة، وحسنا فعل وزير العدل بإلغاء هذا القانون الجائر ونأمل أن يكون القانون الجديد منصفا للطرفين!

* كما ظلت المرأة، وهو ما يعرفه الجميع، تتعرض طيلة الثلاثين عاما الماضية للملاحقة والمطاردة والحبس والجلد والمساومة والابتزاز بسبب المادة (152 ) في القانون الجنائي العام لعام 1990(الزى الفاضح)، التي استغلتها السلطة وشرطة النظام العام المكلفة بتطبيقها أسوأ استغلال، لاضطهاد المجتمع والاسرة والمرأة والاعتداء على حقوقها والحط من كرامتها، وفي كثير من الأحيان مساومتها على عرضها وشرفها، إذ كن كثيرات يخشين من الفضيحة بتحريف التهمة التي قبضن بسببها، فيخضعن للابتزاز من الوحوش والمجرمين، وكان لا بد من إزالة هذه المادة الفاسدة من القانون، وحماية حقوق وحرية المرأة وكرامتها، وهنا لا بد من الاشادة بوزير العدل الشاب الدكتور (نصر الدين عبد الباري) والطريقة الهادئة والحصيفة التي ظل يتقيد بها في أداء مهامه بعيداً عن العنتريات والهتافات واستثارة العواطف!

* ولكن بصراحة، فان القانون الذي يعاقب المسلم على شرب الخمر ويسمح للمسيحي ( او غير المسلم) بذلك، ستكون له آثار سلبية وخيمة على حرية وحقوق الإنسان في السودان، وانتهاك خصوصيته بالسؤال عن ديانته لمعرفة نوع الدين الذي ينتمي إليه لاتخاذ القرار بشأنه عند القبض عليه متلبسا بشرب الخمر أو إذا اشتمت فيه رائحة الخمر بواسطة الجهات المكلفة بتنفيذ القانون، وقد يستدعي الأمر السؤال عن الوثائق التي تدل على الديانة، وقد يجر ذلك الى شجار ومشاكل ومساومات وابتزاز، وهي اشياء متوقعة ما دام القانون يتيح للجهة التي تطبقه معرفة ديانة الشارب لتطبيق القانون عليه!

* كما ان التمييز بين المسلم وغير المسلم قد يقود لمشاكل اخرى مثل إنكار الديانة، والدخول في مشاجرات ومشاكل اخرى، فضلا عن الابتزاز والمساومات غير الاخلاقية التي يمكن ان يتعرض لها الشخص، او المعاملة غير المنصفة التي يمكن أن يجدها إذا اختلفت ديانته عن السائل، وهو أمر غير مستبعد على الاطلاق في المناطق ذات الحساسية في هذا الخصوص، بالإضافة الى ان السؤال عن الديانة في حد ذاته سواء بالنسبة للمسلم او غير المسلم، فيه انتهاك للخصوصية بغض النظر عن شرب الخمر من غيره!

* لقد أزالت الدولة في وقت سابق التعريف بالهوية الدينية من معظم المستندات الرسمية، لما فيه من انتهاك لحقوق الانسان والمواثيق الدولية والقوانين التي تمنع التمييز بين الناس بسبب الدين أو الجنس أو العرق ..إلخ، فكيف نعيده مرة أخرى ونحن نستشرف عهدا جديدا تكون فيه المواطنة أساس الحقوق والوجبات، ونحث الخطى للسير في طريق التحول الديمقراطي ومجتمع العدالة والمساواة؟!

* إن وجود قانون يميز بين المواطنين على أساس الدين، لن يجر سوى المشاكل والتناحر، ويحفز ضعاف النفوس على استغلال الناس على أساس الدين الذى يدينون به .. إما قانون يبيح كل شيء للجميع، أو يمنع الجميع !
الجريدة

اقرا الخبر ايضا من المصدر الراكوبة نيوز من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

تعليقات

  • ماهذه الفوضى ياصحفي الغفلة انها ليست مبارة كرة قدم لكي تفتى من رأسك
    أقتباس : إما قانون يبيح كل شيء للجميع، أو يمنع الجميع !
    سبحان الله ده دين وقانون واللا كلام جرايد

  • في كل الديانات الخمر محرمة…………كل الديانات صانت المرأة وحفظت ليها حقوقا و امرت بالحشمة…….. لكن القانون دة حق العلمانيين و الشيوعيين دعاة الفساد……..سيداو جاياكم……

  • في كل الديانات الخمر محرمة…………كل الديانات صانت المرأة وحفظت ليها حقوقا و امرت بالحشمة…….. لكن القانون حق العلمانيين و الشيوعيين دعاة الفساد……..سيداو جاياكم……

  • استاذ صلاح الدين بدر المحترم جدا لن نسمح لك ان تتجاوز حدودك يامخترم اي حاجة ولا استاذ زهير السراج لا تتكلم في شخوص الناس تكلم عن الفكرة يا جهلول

    • الاستاذ موجود في العمود ويمكنه الدفاع عن نفسه … بطلوا تطبيل الله يرضى عليكم. قال (لن نسمح لك) من انتم؟

  • الان المسيحيون يحتجون على القانون لان المسيحية ايضا تحرم شرب الخمر ، كان المفروض ، يمنع على المتدينين ويسمح للعلمانيين

  • يا أبله انت حرية ..حرية. خليك انسان مهذب. انت بدون ما تكون سكران انسان منحط و رزل . اذا لم تفهم كلام الدكتور زهير والناس المثقفين فلا تكلف نفسك التعليق. لانه ظاهر عندك قصور فى الفهم لذلك تأتى كلماتك تافهة وخارج النص.

  • قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: “اجتنبوا الخمر، فإنها مفتاح كل شر” [ابن ماجة (3371) رواه الحاكم، وقال صحيح الإسناد].

  • حرية دي في بيتكم ماف ناس بيجو يفتشوك في بيتكم هل انتا سكران ولا لا ،انت حر،لكن لمن تمرق برا وتترنح تبول في الشوارع وتشاغل البنات ،كدا انتا انتهكت حريات الناس التانين وتستحق العقاب بغض النظر عن الديانة

  • كل تشريع يجب ان يكون له مصدر ولا يمكن اخذ مصادر وترك اخري اعتي الدول الاسلامية تراعي بعد الدين طبعا الاعراف والمعتقدات والعادات والتقاليد للغالبية حتي لا تؤثر علي ترابط المجتمع ونسيجه فلايمكن ان تري شخصا يترنح في الطريق في غير وعيه ويقول ما يشاء ويفعل ما يشاء وتقول لي هذه هي عقيدته وحريته الشخصية , اذا ضمنت لي ان حريته لا تتصادم مع حريتي فمرحبا والا فلا تلومني ان كانت لي ردة فعل اخري فلن اقبل ان اتحمل شخصا يسمعني ما لا اريد سماعه وكلنا يعلم ان الخمر يغيب العقل الذي ميز الله به الانسان عن الحيوان

  • هو ضروري يعني الناس تشرب خمر ما الدين الاسلامي حرم الخمر بوضوح في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ، إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ} [المائدة: 90

  • البرهان ما صدق وقع طوالي جاتو في جرح ، ظاهر عليهو بتاع لطة من خليقتو دي .. غايتو مودننا وين ما عارفين الله يستر

  • الخمرة انواع …انا ما متابع منع ياتا
    وهسي جاي عيد الضحية …الشربوت داخل في اللمة دي…
    هو اصلا الاستاذ دا ملخص كلامو..خليتو المسيحيين يشربو خلوا المسلمين …
    زي ما قال صاحبو دا…المريسة عادي…جزء من غذاء الشعوب ..
    تحلية وكدا…

  • المادة مفروض تكون ((القيادة تحت السكر)) ودى بيتساوى فيها كل الناس ومن وجد سكران في الشارع يعاقب ومن وجد سكران ويفتعل المشاكل تضاعف العقوبة ومن وجد سكران وهو سائق عربة تكون العقوبة رادعة وتسحب الرخصة وكدا

    • يا احمد من اين اتتك هذه الصحوة ما شاء الله خليك كده دائما شان نصفق ليك بدلا من ان نكيل ليك اللعنات بكلامك البذئ الذي تعودنا عليه !!

  • غاليليو كتب علي جدار السجن ومع ذلك انها تدور … عندما اصطدم مع الكنيسه وقررت حبسه إلا ان من سخريه الاقدار الكنيسه اقامت له تمثال هكذا حال العلم… علم اليقين … من السخريه بمكان ان تحمي شخص يذهب عقله بالقانون متناسيا حجم الضرر علي الاسره او الناس قد يقود سياره او يحمل اله حاده ناهيك عن الادمان كضرر شخصي يمكن ان يقود لانحراف سلوكي …هنا لامجال للحديث عن الحريه طالما في تعدي علي حريه الاخرين…لكن ما مشكله نشوف اخرتا بقولوا السكران في ذمه الواعي

  • كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته..ولاية الاب على اسرته هذا امر حتمي في الدين تزويج البنت البكر لابد ان يكون بموافقة وليها اي والدها ان كان حيا ..قوامة الرجل على اسرته (زوجته وابنائه) وكده وانفاقه على تربية ابناءه التربية الصحيحة الا يعطيه ذلك الحق في ان يكون الامر الناهي فيما يتعلق بمصير ابناءه ..هذا باب من ابواب الفتن وانتم تسمونه حرية ..تأخذ المرأة ابنائها وتسافر دون علم وموافقة والدهم والله …ومن يتعدى حدود الله

  • إن شُرب الخمر، لممنوع، حتي في الديانة المسيحية، وزد علي ذلك، إن السودان يحوي العديد من المجموعات أللادينية، خالص، فكيف يُمكن توفيق أوضاع كل هذه المكونات، بقانون وأحد ؟؟؟

    لعلكم تذكرون شريعة الترابي، الملعون (83-85)، المدغمسة، والتي ما أنزل اللّه بها من سلطان، حيث كانت تُطبق، حتي علي الأخوة الجنوبيين، الذين يشربون، المريسة بإنتظام، الأمر الذي عَمَّق من غبنهم وحنقهم علي المتأسلمين !!!!!!!!!!!!!!!

    ألا يُوجد بيننا، مَن يُقارعون أجود أنواع الخمور، حتي من بين بني كوز الدستوريين، المنافقين ؟؟؟

    الموضوع مُعَقد وشائك، وما مرد ذلك، إلا لكون الدِيِّن نفسه، هو حالة قلبية بحتة، تختلف علي إختلاف بني البشر، وعليه، وفي إعتقادي المتواضع، فإن مقارعة الخمر، لهي سلوك شخصي، بإمتياز، وحتي إن لم تكن هنالك بارات، فإن الناس سيلجأون إلي تعاطي الخمور البلدية !!!!!!!!!!!!!!!

  • زي ما قالوا الواحد لو ما داير يقول للأعور انت أعور بقول ليهو عينك التانية مشك كويسة .
    هم قاصدين يبيحوا الخمرة عديييييييييييييل وده التفاف بس لكن هل يا يترى يقدروا يفتحوا البارات عديييييييل ؟ ما بيقدروا يفتحوها وما كان في داعي للقانون ده من أساسه

    • والله يا ود أحمد الناس ديل جايين بفهم زول محرش من الغرب واليهود ولذلك ستخيب جميع مساعيهم، والعيب الأكبر أن لا يفرقون بين دين الكيزان ودين الله الحق ، أو أنهم يعرفون الفرق لكن القاصدك بحدر ليك في الظلمة، فالواضح الذي يعرفه الأبله أنهم ربائيب الغرب وأفراخه والغريق قدام في الانتخبات كل قرد حيعرف حجمه.

    • الذي يرغب يسكر عليه ان يستتر في بيته وفيه ممكن يخري .. على نفسه وليس في الشوارع. اذا بليتم فاستتروا . واذا كان الشخص مسلم الديانه ..ألا يخاف الله .

    • باخى هو ما قال كله يسكر مسلم ومسيحى. بعدين القانون لم يذكر كلمة مسيحى أصلا ، القانون قال مسموح ” لغير المسلمين” يعنى جميع الاديان الاخرى غير الاسلام .انتو بتقروا كيف؟

  • هههه انت طبعا مع الإباحية للجميع
    عايزين تحكمونا من غير انتخابات عايزين العلمانيه
    بيوت الدعاره وشراب العرقي والدعاره والانحلال الصريح
    عايزين ترجعوا السودان لبيوت الدعاره والويسكي
    الاندايه اشتقتوا ليها
    حريه المرأه في فتح بيوت للدعاره بالقروش
    انحطاط كرامه المرأة في ممارسة الدعاره من أجل المال ….. تدفع كم سلعه

    • ود البصير انت زول غبيان ساكت وما فاهم زهير بقول فى شنو. تتكلم عن الدعارة يعنى هسا ما موجودة؟ انت زول نايم و ما جايب خبر كمان امشي اطلع برة السودان وشوف ” بعض” السودانيات شغالات دعارة ولا لا يا مسكين. جميع السلوكيات المنحرفة مسئول منها صاحبها وهى سلوكيات شخصية . و القانون يجرم التعدى على الاخرين.

  • يا جماعة السكر مسالة شخصية ولا يجب التجسس عليه بل واستدراجه ثم ابتزازه بالتشهير أو الدفع . بعد ان يصادروه لمصلحتهم .. بالله عليكم ليهم اخطر على امن المواطن والبلد سارق فوت المواطن . سماسرة الصحة . المرتشين ام من يتعاطي للخمر في في بيته ويقيف لمبة كل يوم

    • البقيف لمبة كم يكلف الدولة في علاجه وبالذات مع تقدم السن وتلف الأعصاب والخروج من الشبكة كم يتعب أهله وذويه لحد ما يكرهوه.

      • باتو دوله البكلفها السكران علاج يا وادى عبقر. ؟ وين فى علاج على حساب الدولة ، ربما انك تتكلم عن دولة غير السودان! .لكن موضوع يتعب اهلو دى حاصلة.لكن بالهداوة ممكن يقنعوه يتركها وقد يعود الى رشده من تلقاء نفسه.

  • ما شاء الله خلاص كل شيء تم تحقيقه من اجل الديموقرطية والحرية والمدنية باقي على ام الكبائر بسيطة كل الناس يسكروا ايه المشكلة بغض النظر عن الديانة ويعملوا العايزنه وكل ما يترتب على السكر من افعال واقترح تعديل مادة افعال السكران بحيث لا يعاقب على اي فعل وهو في حالة سكر باعتبار ان السكران في ذمة الواعي والسكران غير مدرك لفعله وفي هذه الحالة لا غير مدرك لافعاله من زنى واغتصاب وقتل ،،، الخ وبكدا نكون حققنا العدالة ووصلنا مرحلة الامن والامان والحرية وكل زول على كيفه زي ما قالت الكنداكة نرقص نرقص في الشارع ويكون ما فيش داعي لمحاربة المخدرات ما هي والخمر حاجة واحدة كلها غير مزيلة للعقل ،،، دقي يا مزيكة حسبنا الله ونعم الوكيل الله يجازي الكان السبب

  • الحمدلله الواحد وصل الي اخر درجات الحريه بعده ده الاشعار تطير السماء مافرقه معانا لكن انشاءالله القزازه تفضل في120

  • أسأل الله إن كنت متزوجا ولديك أطفال أن تنفصل عنك زوجتك وتسافر عنك بإطفالك لدوله أخري وتحرمك من زيارة ورعايه والاشراف علي تربيه ابناءك لتتذوق ماتدعون إليه بلا وعي للعواقب ..
    ألا تعتقد أن للاباء حقوق في رعايه والاشراف علي تربيه ٱبناءهم ..
    لابد للقانو أن ينصف الطرفين ليكون عادلا .. بلا ظلم يعق علي المراءة وبلا هضم لحقوق الأباء أيضا ..
    مااااالكم كيف تحكمون ؟؟؟
    بعدين انتو لييييه بتعتقدوا انو ثورتنا دي قامت لإلغاء كل ماهو يمت للشرع بصله في القوانين !!!
    مش كان أولي بعد أكثر من عام علي أقل تقدير تجيبو ا لينا دم شهيييييد واااااااحد !!!
    بالجد الإختشوا ماااااتوا !!!

    • هؤلاء الناس ليس لهم عقل يفكرون به غير الانبطاح لمتطلبات اسيادهم في الغرب وتحقيق مطالبهم حتى ولو أدى إلى تمزيق كامل للعقيدة والنسيج الاجتماعي السوداني المتميز بالرجولة والشهامة والاخلاق الحميدة .. ليس لديهم غيرة على الدين ولا على العرض الذي سيرت من أجله الجيوش

      • ينبطحوا يعملوا حاجات تانيه برضو ما برضو عنهم
        غلبهم الاقتصاد
        تضخم ارتفاع للدولار صفوف أزمات انعدام للأدوية و……….
        فالحين لي في عبده الأصنام والمريسه
        الشعب ده قال ليكم عايز مريسه
        الشعب ده منتظر منكم إباحة الدعارة والخمره
        شغلتكم قربته نهايتك أصبحت أقرب من حبل الوريد

      • صدقت وهذه مصيبة السودان في الوقت الحالي، هل خرج الناس ليحكمهم ربائب الغرب النصراني لماذا كل الوزراء والوكلاء والمديرين العامين للوزارات من الخارج ومن حملة الجوازات الغربية ومن محبي الحياة الغربية المنحلة أليس هذه مؤامرة واضحة لا تحتاج إلى بيان، والله واضحة أوضح من شمس النهار.